رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شهادة حسب الله الكفراوي على رؤساء مصر.. ناصر وطني شريف والسيسي أحيا مشروع التنمية

Advertisements

بعيدًا عن نجاحه كوزير إسكان تاريخي في حياة المحروسة، وتلقيبه بأبو المدن الجديدة، فإن المهندس حسب الله الكفراوي، الذي رحل منذ ساعات قليلة كان بجانب كل إنجازاته المعمارية شاهدًا قويًا على عصور مصر مختلفة، والتي شارك هو فيها باعتبارًا مسؤولًا في بعض الأحيان، ومشاهدًا في أحيانًا أخرى.

وفي السطور التالية نقدم شهادة حسب الله الكفراوي كما أوردها في تصريحات وحوارات صحفية سابقة عن ما شاهد ورأيه في حكّام مصر.

جمال عبد الناصر

ورأى الراحل حسب الله الكفراوي أن خطأ جمال عبد الناصر الوحيد تسليمه لأهل الثقة، فرغم إنجازات قانون الإصلاح الزراعي والعدالة الاجتماعي وتأميم قناة السويس، لكن بسبب أهل الثقة ضاعت مصر في 1967، واصفًا إياهم بأنهم ذهبوا إلى مزبلة التاريخ وحين توفى عبد الناصر أقيمت له أكبر جنازة في تاريخ الإنسانية. 

السادات

أما عن السادات الذي تولى حسب الله الكفراوي وزيرًا للإسكان في عصره، فيصفه بأنه وطني صاحب رؤية وخبرة في اتخاذ القرار ولولا مساعدات من حوله لما امتلك القدرة على مواصلة الحياة.

وأضاف في تصريحات سابقة أن السادات عندما تولى الحكم استفاد من أخطاء وإيجابيات عبد الناصر فحقق العبور وحطم أكاذيب إسرائيل ورفض محاربة أمريكا  من منطلق رحم الله رجل عرف قدر نفسه ودعا للسلام والتعمير. 

وحول سياسات المدن الجديدة قال حين أطلقت مدينة العاشر من رمضان منحني السادات وسامًا من أرفع الأوسمة وقال لي "خلي بالك ده برنامج طويل الأجل أنت بتفحت في الصخر وتبدأ من الصفر".

حسني مبارك

ويستكمل الكفراوي شهادته فيقول عن الرئيس الأسبق حسني مبارك أن سنواته العشر الأولى "عشرة على عشرة" كاشفًا إنه بكى حين رأى "مبارك" في القفص وقال "ليه تعمل في بلدك ونفسك كده؟"

وأوضح حسني مبارك سار على طريق صحيح في سنواته العشر الأولى حتى رفع شعار "فكر جديد لمصر" من خلال ولده جمال، موضحًا إنه استقال ثلاث مرات في عهده، رفضهم مبارك وكانت الأخيرة بسبب وقائع فساد محددة لـ"6 حرامية" وقدمها للرئيس الذي لم يتحرك بسبب من حوله وخرجت في 1994 من الوزارة وأعطاني "مبارك" وشاح النيل الذي لم يعطه لأي وزير".

 

السيسي 

ووصف حسب الله الكفراوي الرئيس السيسي بأنه أحيا رؤية التنمية مرة أخرى بعد ثورتي 25 يناير و300 يونيو، وأوقف عمليات نهب مصر على مدار أكثر  عشرين سنة، والسيسي به دهاء السادات وجسارة عبد الناصر، وطني شريف ويخطو خطواته بحساب. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية