رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة عالميا.. والكويت تهيمن على القائمة

موجة حارة تضرب العالم
موجة حارة تضرب العالم
Advertisements

اقتربت درجة الحرارة في 13 مدينة عربية، اليوم الاثنين، من 50 درجة مئوية.

وحلت الكويت في المركز الثامن من بين ترتيب 15 مدينة هي الأعلى في العالم وفقا لموقع "إلدورادو ويز".

وجاءت العراق في المركز الثاني بـ 4 مدن، تلتها المملكة العربية السعودية وإيران والبرازيل كل منها بمدينة واحدة.

وفيما يلي ترتيب المدن حسب درجة الحرارة حتى الساعة الثالثة صباحا بتوقيت جرينتش.

  • الجهراء (الكويت) 49.9 درجة
  • مطار الملك فهد بالدمام (السعودية) 49.8 درجة
  • الصليبية (الكويت) 49.8 درجة
  • كوليناس دو توكانتينز (البرازيل) 49.7 درجة
  • البصرة (العراق) 49 درجة
  • مطربة (الكويت) 48.9 درجة
  • العبدلي (الكويت) 48.6 درجة
  • مطار الكويت الدولي (الكويت) 48.6 درجة
  • الوفرة (الكويت) 48.5 درجة
  • مطار البصرة الدولي (العراق) 48.5 درجة
  • خانقين (العراق) 48.5 درجة
  • عبادان (إيران) 48.4 درجة
  • النواصيب (الكويت) 48.4 درجة
  • بدرة (العراق) 48.2 درجة
  • منطقة المزرعة التجريبية (الكويت) 48.2 درجة

أما في مصر التي خلت القائمة منها فقد أكدت الدكتورة إيمان شاكر وكيل مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، أن هناك فرصة لسقوط أمطار خفيفة غدا الثلاثاء رغم ارتفاع درجات الحرارة.


وأضافت في مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتى" تقديم الإعلامي أحمد موسى المذاع على فضائية "صدى البلد"، أنه يجب توخي الحذر من الشبورة الصباحية، والابتعاد عن المناطق المغلقة، وعدم التعرض لأشعة الشمس، في وقت الظهيرة حتى الرابعة عصرًا، مع تناول كميات كبيرة من المياه.

وأوضحت أن ارتفاع نسبة الرطوبة السبب الرئيسي في وجود الشبورة الخفيفة الصباحية وهي لا تؤثر في حركة المرور، مضيفة أنه اعتبارا من اليوم الإثنين حتى نهاية الأسبوع تتراوح درجات الحرارة ما بين 40 إلى 42 درجة.

الموجة الحارة

وأكدت إيمان شاكر وكيل مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية أن كل منطقة الشرق الأوسط تتأثر من الموجة الحارة، وهذه الموجة مستمرة لمدة 10 أيام، مشيرة إلى أن صيف هذا العام هو الأكثر حرارة وفقا لعدة دراسات وسيزيد حدة على مدار السنوات المقبلة، مؤكدا أن هيئة الأرصاد الجوية لديها قواعد بيانات منذ 200 عام، تمكنها من رصد التغيرات المناخية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية