رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفسير العلاقة بين ارتفاع درجة الحرارة وجرائم قتل الأزواج

ارتفاع درجة الحرارة
ارتفاع درجة الحرارة
Advertisements

ارتفاع درجة الحرارة، أحد العوامل التي تؤثر في مزاج الإنسان وأعصابه وقدراته العقلية وذاكرته، وتزيد من معدلات العنف في التعامل بين البشر، وغالبًا ما ترتبط هذه التغيرات بارتفاع معدل ضربات القلب وزيادة التعرق، ما يمثل تحفيزًا للجهاز العصبي للإنسان، بما جعل الكثير يتوقع أن ارتفاع درجة الحرارة الأيام القليلة الماضية السبب في زيادة جرائم قتل الأزواج.

 

قتل الأزواج


علق الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي بالأكاديمية الطبية العسكرية، على انتشار ظاهرة القتل بين الأزواج، وعلاقة ذلك بالمشكلات النفسية، قائلا إنّه مع ارتفاع درجة الحرارة تكون المشاحنات بين الأزواج متصاعدة.

 

وأضاف «فرويز»، خلال لقاء ببرنامج «مساحة حرة»، المذاع على شاشة قناة «الحدث اليوم»، السبت، أنّه لا يمكن القول بأن العنف بين الأزواج ووصوله لمرحلة القتل ظاهرة، موضحا أن ارتفاع حرارة الجو يكون لها سبب في هياج الشخص، ومن الممكن أن تتسبب في مشكلات بين الزوجين.

 

الجريمة وفصل الصيف

كما فسرت الدكتورة هبة العيسوي أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة في تصريح صحفي سابق العلاقة بين زيادة درجة الحرارة والانفعال والتوتر قائلة: ارتفاع درجة الحرارة تؤدي إلى حدوث تغييرات في كيمياء المخ، واضطراب الغدد الصماء وزيادة إفرازات الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى زيادة التوتر والعوارض والسلوك العدوانية، وهذا يفسر السر وراء زيادة معدلات الجريمة في فصل الصيف عنها في أي من فصول السنة الأخرى.

 

وأضافت "عيسوي" إن الإحصائيات تؤكد انتشار معدلات الجريمة مع فصل الصيف، فنحن لا نستطيع تحمل الحرارة المرتفعة لفترة طويلة.

 

الضغط النفسي

وأكد  الدكتور إبراهيم مجدي، استشاري الطب النفسي، علي أن ارتفاع درجة الحرارة يسبب الشعور بالتوتر والضغط النفسي، وخاصة أن ارتفاع درجة الحرارة الجسم يسبب زيادة إفراز هرمون الأدرينالين، ما يؤدي لزيادة حدة الغضب والتوتر، فضلًا عن أنه يتسبب في زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.

وأضاف مجدي أن سبب العصبية الناتجة عن ارتفاع درجة الحرارة يحدث نتيجة تأثير تلك الحرارة على المخ، موضحا أن في المخ مركز مسئول عن تنظيم درجة حرارة الجسم لتتكيف مع درجة الحرارة الخارجية، وعندما تكون درجة الحرارة مرتفعة بشكل كبير، تزداد إفراز المواد المسئولة عن معادلة درجة حرارة الجسم، ما يتسبب في استثارة الأعصاب فتزداد نوبات العصبية.

 

ارتفاع الحرارة والانتحار

كما ذكرت دراسة علمية نشرتها دورية "نيتشر"، أن ارتفاع درجات الحرارة يُسهم في زيادة معدلات الانتحار، ويرتبط أيضا بتدهور الصحة العقلية وارتفاع معدلات الاكتئاب.

 

وجمع الباحثون بيانات عن محاولات الانتحار في كل من المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية، ووجدت الدراسة أن زيادة درجات الحرارة المتوسطة بمعدل درجة مئوية واحدة ارتبطت بزيادة في معدل الانتحار الشهري بنسبة 0.68% في الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 1968 و2004.

 

وتقدم تلك الدراسة أدلة على وجود تأثيرات لتغير المناخ على الصحة النفسية، وهو ما قد يشكل مصدر قلق متزايد عند السلطات ذات الصلة.

 

درجات الحرارة والعدوانية

وتقول دراسات أخرى إن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر بالسلب في مستويات عدوانية الأفراد، ويؤدي إلى انتشار أعمال العنف والصراعات بين الجماعات، وهو أمر يتسبب في حدوث إصابات قد تؤدي إلى الوفاة.

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية