رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مفاجآت مثيرة في أقوال المتهم بالتحرش بطفلة داخل مكتبه بأوسيم

مفاجآت مثيرة في أقوال
مفاجآت مثيرة في أقوال المتهم بالتحرش بطفلة
Advertisements
تجري نيابة شمال الجيزة تحقيقاتها مع شريك المتهم بواقعة التحرش بطفلة وهتك عرضها في أوسيم، والذي نشر مقطع الفيديو الذي ظهر فيه صديقه هو يحاول تقبيل الطفلة عنوة، ولمس مناطق حساسة في جسدها، داخل مكتبه.  


وجاء في محضر الشرطة، أن المتهم اعترف أثناء مناقشته أمام رجال المباحث  قائلا: حبيتها وكنت عايز أخطبها من أمها".

أقوال والدة الطفلة 
وقالت والدة الطفلة أمام جهات التحقيق إن ابنتها اعتادت الذهاب لها في المكتب ولم تتوقع تحرش "م. ا" مدير مكتبها بها حيث كان دائما يعطف على ابنتي ولم يعترض على اصطحابي لها في العمل. 

وأضافت أنها فوجئت بالفيديو ولم تخبرها ابنتها بالواقعة قائلة: "ربما كانت خائفة من رد فعلي أو من قطع عيشي.. أو هو هددها بطردي".

وتابعت: "لما سألتها قالت لي لا تريد أن أترك عملي بسببها".

وأشارت والدة الطفلة إلى أن ابنتها كانت مضطربة في الأيام الأخيرة وترفض الذهاب معها للمكتب ولم أكن أعرف السبب حتى فوجئت بمقطع الفيديو وانتشاره مما أصابني الذهول. 

التحريات الأمنية 
وتبين من التحريات أن المتهم له معلومات جنائية، وأن الشخص الذي نشر الفيديو هو شريك سابق له وتبين أيضا أن المتهم يعمل في جهة مرموقة، وأن لديه شركة خاصة بمنطقة بشتيل بأوسيم في محافظة الجيزة، وأن واقعة التحرش حدثت داخل مكتبه الخاص. 

استدراج الطفلة 
وقال المتهم إنه استدرج الطفلة لمكتبه حيث يعمل في بشركة لتجارة الهاتف المحمول ووالدة الطفلة تعمل لديه والطفلة اعتادت على المجيء مع والدتها واستغل ذلك فاستدرجها وهتك عرضها.

مقطع فيديو التحرش بطفلة 
وكان تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو يظهر فيه أحد الأشخاص (موظف) وهو يتحرش بطفلة (12 عاما) داخل مكتبه بالجيزة ويحاول تقبيلها عنوة، وملامسة أماكن حساسة في جسدها.

كاميرات المراقبة
والتقطت كاميرات المراقبة لحظة إجبار الشخص الطفلة للانصياع له، ليمارس فعلته الآثمة، رغم محاولتها الابتعاد عنه والإفلات من يديه، لكنه استمر في التحرش بها وتقبيلها.

تحديد هوية المتهم 
وتمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من تحديد هوية الشخص الذي ظهر في الفيديو، وتم القبض عليه.

وكشفت الطفلة التي تعرضت للتحرش داخل مكتب في منطقة أوسيم بالجيزة، والمعروفة بـ"طفلة الجيزة"، تفاصيل الفيديو الذي انتشر عندما كان شخص يحتضنها بالقوة ويقبلها عنوة.

الطفلة في التحقيقات 
وقالت الطفلة في التحقيقات إنها طالبة، وكانت والدتها تأخذها معها إلى محل عملها وهو عبارة عن مكتب للمتهم الذي استغل ترددها على هذا المكان وأن الطفلة تعرفه معرفة جيدة وفعل معها هذا الأمر، وأشارت إلى أنها خافت من إبلاغ أمها بما حدث لأن والدتها تعمل لدى المتهم.

القبض على المتحرش
واستطاعت قوات الامن القاء القبض على شخص قام بهتك عرض طفلة بمنطقة أوسيم بالجيزة داخل مكتبه حيث تمكنت مديرية أمن الجيزة من تحديد هويته من الفيديو ويدعى محمد أ 35 سنة ويعمل بإحدى شركات تجارة الهواتف المحموله ومقيم بمركز اوسيم .

وبعد تقنين الإجراءات والتحريات تم ضبط المتهم وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة داخل مقر شركة عمله وبفحص الكاميرات تبين أن شريكه السابق هو من أخد المقطع وقام بنشره .

عقوبة هتك العرض 
وتنص المادة 256 عقوبات على أن "كل من هتك عرض صبي أو صبية لم يبلغ سن كل منهما ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة بغير قوة أو تهديد يُعاقب بالسجن، وإذا كان سنه لم يجاوز اثنتي عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان من وقعت منه الجريمة ممن نُص عليهم فى الفقرة الثانية من المادة (267) تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن سبع سنوات" ا.

أمّا في حالة عدم إبلاغ أهل الضحية عن الواقعة، فإن ذلك لن يؤثر في مجرى القضية، إذ تتوافر أدلة دامغة على صحة الواقعة، وهو الدليل المُستمد من مقطع الفيديو لمحل الواقعة، بالإضافة لشهادة شهود العيان، ويجوز لمحكمة الجنايات، أن تأخذ بهم حتى في حالة عدم وجود المبلّغ عنه. 

وعن تأثير بلاغ المجلس القومي للأمومة والطفولة، أوضح أنه يستوجب على مأمور الضبط القضائي أن ينتقل فورا لمحل الواقعة ويعاين الآثار المادية للجريمة ويحافظ عليها، ويثبت حالة الأشخاص، وكل ما يفيد في كشف الحقيقة ويسمع أقوال من كان حاضرا أو من يمكن الحصول منه على إيضاحات في شأن الواقعة ومرتكبها.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية