رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لليوم الثاني على التوالي.. "داعش" يقتل 31 عسكريا بنيجيريا

عناصر من الجيش النيجيري
عناصر من الجيش النيجيري
Advertisements
قتل 31 عسكريا على الأقل، الإثنين، في كمين نصبه مسلحين موالين لتنظيم "داعش" الإرهابي في شمال شرق نيجيريا.


الهجوم الثاني 
وهذا ثاني هجوم يشنه ما يعرف بتنظيم "داعش" في غرب أفريقيا في المنطقة في أقل من 48 ساعة، إذ استولى على مدينة "جيدام"، السبت.

وقال ضابط طلب عدم كشف اسمه: "خسرنا 31 جندیا في الكمین الذي نصبه إرھابیون، بینھم قائد المجموعة الذي كان برتبة مقدم"، وھي حصیلة أكدھا مسؤول عسكري ثان لوكالة "فرانس برس".
.


أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أمس بمقتل 11 مدنيا على الأقل في مدينة جيدام شمال شرقي نيجيريا، استولى عليها مسلحون من تنظيم "داعش" الإرهابي.

مدافع رشاش 
وأشار المسؤول المحلي في المدينة جيدام علي كولو كاشالا في تصريح للوكالة إلى أن المسلحين وصلوا إلى المدينة على متن 8 عربات مزودة بمدافع رشاشة قبيل الإفطار، واستولوا عليها.

وأضاف: "فقدنا 11 شخصا في الغزو الإرهابي، والمسلحون ما زالوا في المدينة".

قصف جوي

من جهتهما، قال اثنان من سكان المدينة في اتصال هاتفي مع الوكالة إن "المدنيين الأحد عشر قتلوا في قصف جوي طال منزلين في المدينة، نفذته مقاتلة تابعة للجيش النيجيري أثناء استهدافها المسلحين".

وأكد سكان من المدينة للوكالة أن المسلحين دمروا غالبية أبراج الاتصالات في المدينة ونهبوا عددا من المتاجر قبل أن يضرموا النار فيها.

إغلاق الطرق
وأضافوا أن "الجيش أغلق الطريق المؤدي إلى خارج البلدة ومنع السكان المذعورين من مغادرتها، مما دفع بالبعض منهم للتوجه نحو الأدغال بينما استقل آخرون قوارب أقلتهم إلى الضفة الأخرى من النهر".

وقال المسؤول المحلي في مدينة غيدام بولاية "يوبي"، علي كولو كاشالا، لوكالة فرانس برس، إنّ الإرهابيين وصلوا إلى المدينة على متن ثماني عربات مزوّدة بمدافع رشاشة قبيل حلول وقت الإفطار، واستولوا عليها.

وأضاف أن المسلّحين ما زالوا في المدينة بعد ما وصفه بالغزو الإرهابي.

وخلال الأشهر الماضية، كثفت أذرع تنظيم "داعش" نشاطها في عدة دول أفريقية جنوب الصحراء، بينها نيجيريا، بعد أن تلقى التنظيم ضربات قوية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية