رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النيابة في أمر إحالة المتهمين باغتصاب منة عبد العزيز: المتهم الرئيسي هددها بسلاح أبيض واعتدى عليها.. والجناة صوروها وضربوها

فتاة التيك توك منة
فتاة التيك توك منة عبد العزيز
Advertisements
حجزت محكمة جنايات الطالبية المنعقدة بزينهم محاكمة مازن إبراهيم وشيماء أحمد، وبسام رضا المتهمين باغتصاب وهتك عرض وسرقة بالإكراه وتعاطي مخدرات فى قضية منة عبد العزيز، الشهيرة بـ "فتاة التيك توك" لجلسة 24 مايو المقبل للنطق بالحكم.


وحصلت "فيتو" على أمر إحالة مازن إبراهيم، وشيماء أحمد، وبسام رضا، المتهمين باغتصاب وهتك عرض والسرقة بالإكراه وتعاطي المخدرات فى قضية منة عبد العزيز.

وجاء في أمر الإحالة الصادر من نيابة جنوب الجيزة الكلية في القضية المقيدة برقم 1547 لسنة 2020 كلي جنوب الجيزة برئاسة المستشار يحيي فريد الزارع المحامي العام للنيابات، أنه بعد الاطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات، تتهم النيابة العامة بسام رضا صابر شهرته بيشوي "محبوس" 25 سنة بائع خمور، ومازن إبراهيم وشهرته "مازن المميز" "محبوس" 22 سنة طالب، وشيماء أحمد شحاتة شاكر "محبوسة" 12 سنة طالبة بالصف الثالث الثانوي المهني، فاطمة أحمد شحاتة شاكر محبوسة 19 سنة ربة منزل، وآخرين... بأنهم في يومي 20 و21 مايو 2020 بدائرة قسم شرطة الطالبية بمحافظة الجيزة خطف المتهم الأول بالتحايل والإكراه المجني عليها آية إبراهيم خميس وشهرتها منة عبد العزيز بأن استدرجها الى إحدى الغرف بفندق الذي كانت متواجدة فيه صحبة باقي المتهمين، للسمر ليلة الواقعة بزعم التحدث إليها لإنهاء شجار قائم بينها والمتهمة الثالثة، وذلك بقصد إبعادها عن سائر المتهمين الحاضرين بالفندق.

فلما خلا بها داخل الغرفة أوصد بابها عليهما وأشهر سلاحا أبيض" شفرة موس" في وجهها مهددا إياها بإيذائها وتمكن من إقصائها عن أعين سائر المتهمين، وقد اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى هي أنه في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر اعتدى على المجني عليها بغير رضاها، بأن هددها بالسلاح الأبيض الذي أشهره في وجهها.

ونشب شجار آخر بين المجني عليها وأحد المتهمين الحاضرين ففرت الأخيرة إلى إحدى الغرف بالفندق، وأوصدت بابها عليها فتسلل المتهم الأول إليها من شرفة الغرفة وهددها بالسلاح الأبيض واعتدى عليها مرة أخرى.

واتهمت النيابة المتهمين الثاني والثالثة بهتك عرض المجني عليها منة عبد العزيز بالقوة والتهديد، بأن أشهر المتهم الثاني سلاحا أبيض "شفرة موس" في وجهها مهددا إياها بإيذائها، وتمكن بذلك من تصويرها والمتهمة الثالثة بهاتف كل منهما عارية، وتعدى عليها المتهم الثاني صفعا على وجهها خلال التصوير.

واتهمت النيابة العامة المتهمين من الثاني حتى الرابعة بسرقة المبلغ النقدي والأشياء المبينة قدرا ووصفا وقيمة بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليها منة عبد العزيز بطريق الإكراه، بأن استولى المتهم الثاني على هاتفها المحمول خلال فقدها وعيها على إثر شجار نشب بينها وبين المتهمة الثالثة.

ولما أفاقت وطالبته برد هاتفها رفض وتعدى عليها بالضرب صفعا على وجهها وقبض على عنقها وهددها بالإيذاء، وتمكن بتلك الوسيلة من انتزاع حقيبتها والاستيلاء منها على مبلغ نقدي، وتمكنت المتهمتان الثالثة والرابعة من الاستيلاء على مستحضرات تجميل منها، وقد أسفر ذلك عن إصابتها بجروح.

وتضمن أمر الإحالة اتهام الخامس والسادس بإدارة مكان لتعاطي الجواهر المخدرة وإحراز المتهمين من الأول حتى الرابعة جوهر الحشيش المخدر في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وانتهكت المتهمة الثالثة حرمة حياة المجني عليها ونشرت عن طريق شبكة المعلومات الدولية مقطعا مصورا انتهكت به خصوصيتها دون رضاها، واستخدمت حسابا خاصا بهدف ارتكاب الجريمة موضوع الاتهام.

كما أحرز المتهمان الأول والثاني سلاحا أبيض دون أن يكون له مبرر من الضرورة الحرفية أو المهنية وتعدى المتهمان الثاني والثالثة على المجني عليها ضربا فأحدثا بها الإصابات المبينة بتقرير مصلحة الطب الشرعي والذي قرر علاجها مدة لا تزيد على 20 يوما، وأتلف المتهم الثاني عمدا هاتف المجني عليها وجعله غير صالح للاستعمال؛ مما ترتب على هذا الفعل ضرر مالي أكثر من 50 جنيها.

وكان المحامى أشرف فرحات، تقدم ببلاغ ضد المتهمة، بعد نشرها عدة مقاطع مخلة، وتمكنت الشرطة من القبض على المتهمة، وباشرت الجهات المختصة التحقيق معها ونسبت لها اتهامات الاعتداء على قيم المجتمع، وفي ختام التحقيقات، أمرت بإحالتها للمحاكمة الجنائية.


وكانت النيابة العامة أمرت بإحالة 6 متهمين في واقعة التعدي على المجني عليها "آية" الشهيرة بـ"منة عبد العزيز" لمحكمة الجنايات.

وشمل قرار النيابة العامة إحالة 6 متهمين -أربعة ذكور وفتاتين- إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات؛ لاتهام أحدهم بخطف المجني عليها بالتحايل والإكراه، واقتران تلك الجناية بمواقعتها كرهًا عنها، واتهام الآخرين -كلٌّ حسَب ما نُسِب إليه- بهتك عرضها بالقوة والتهديد، وسرقتها بالإكراه، وانتهاك حرمة حياتها الخاصة عبر شبكة المعلومات الدولية، وضربها، وإتلاف هاتفها، وتهديدها بإفشاء أمور خادشة بشرفها، وتعاطي المخدرات، وإدارة وتهيئة مكان لذلك.

وأقامت "النيابة العامة" أدلة على تلك الاتهامات من شهادة المجني عليها، وتحريات الشرطة، وإقرارات المتهمين أنفسهم أمام النيابة العامة، وما ثبت بتقرير «مصلحة الطب الشرعي» بشأن ما تعرضت له المجني عليها من تَعدٍّ، وثبوت تعاطي بعض المتهمين جوهرًا مخدرًا من خلال تحاليل أُجريت لهم، وكذا ثبوت تطابق بصمة صوتَيِ اثنين منهم بمقطع تداول للمجني عليها بمواقع التواصل الاجتماعي خلال تواجدها بمحل الجريمة، وتَعدى اثنيا منهم عليها بالسبِّ والضرب.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية