رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل جديدة في أزمة عقار كرموز المائل | فيديو وصور

عقار مائل جديد في
عقار مائل جديد في كرموز
Advertisements
قالت سحر شعبان، رئيسة حي غرب الإسكندرية، إن قاطني العقار المائل والـ٥ عقارات التي تم إخلاؤها بجواره تم نقلهم لإحدى المدارس ولتأثرهم بميل العقار وخوفا من حدوث أي مكروه.


وأوضحت أن المدرسة كانت مجهزة لأي طارئ، وجهزتها إدارة غرب التعليمية برئاسة نادية بأسرة ومستلزمات إعاشة وبطاطين، كما تقوم مديرية التضامن الاجتماعي بحصر الأسر لتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة. 

وأكدت رئيسة الحي أن العقار صادر له قرار إزالة منذ عام ٢٠٠٩ ولم يسع رؤساء الحي المتعاقبين لإخلائه لكونه كان مشغولا بالسكان، كما أن هناك عدة عقارات مماثلة مخالفة لم يتمكن الحي من تنفيذ القرارات الصادرة لها لكونها مؤهلة بالسكان. 

ميل عقارين جديدين بكرموز.. ومحافظ الإسكندرية يتوجه للمكان |صور

وتواجد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، منذ قليل بموقع العقار المائل الكائن في ٣٦ شارع أبو الحسن بمنطقة كوم الشقافة كرموز نطاق حي غرب، لمتابعة تبعات الموقف على أرض الواقع، مؤكدا رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أجهزة المحافظة. وذلك بحضور المهندسة سحر شعبان رئيس حي غرب، وجميع الأجهزة التنفيذية والأمنية. 

اظهار ألبوم ليست






وأوضح المحافظ أن العقار مخالف تم بناءه بدون رخصة منذ ٢٠٠٩ وصادر له قرار إزالة حتى سطح الأرض، وهو مأهول بالسكان يقطن به ٨ أسر ومكون من دور أرضي و٩ أدوار علوية. 



وأكد المحافظ أنه عقب حدوث الميل بالعقار تم الإخلاء الفوري له، وكذلك تم إخلاء ٥ عقارات بمحيط العقار المائل لحين التأكد من السلامة الإنشائية لتلك العقارات حفاظا على أرواح وسلامة المواطنين. 

وكلف المحافظ بتشكيل لجنة عاجلة من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية لمعاينة وفحص السلامة الإنشائية للعقارات المحيطة بالعقار المائل لتحديد موقفها الهندسي وعدم تأثرها، والتأكد من عدم وجود أي خطورة بها على أرواح المواطنين. 




وأضاف المحافظ أنه تم تكليف جميع المديريات المعنية من مديرية التضامن الاجتماعي ومديرية التربية والتعليم بالإسكندرية لاتخاذ كافة الإجراءات العاجلة واللازمة وتقديم كافة المساعدات لسكان العقارات المتضررة، مشيراً إلى أنه تم توفير مدرسة وتجهيزها بالأسرة والفرش والبطاطين وتقديم الوجبات لهم، وذلك بشكل مؤقت لحين انتهاء اللجنة الهندسية من كافة الأعمال.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية