رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وكيل الوزارة يعقد اجتماعاً موسعاً لجميع مديري الإدارات استعداداً للعام الدراسي الجديد

الاجتماع
الاجتماع
Advertisements
عقد صباح اليوم ناصر حسن، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية،  اجتماعاً موسعاً بجميع مديري عموم المديرية والإدارات التعليمية والنوعية ووكلاء الإدارات التعليمية، بحضور اللواء ممدوح هجرس، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير المحافظ، وصبري الدسوقي، وكيل المديرية، وذلك بقاعة مدرسة طنطا الفنية المتقدمة للشئون الفندقية والسياحية بطنطا. 


واستهدف الاجتماع تفعيل توجيهات وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ومحافظ الغربية، استعداداً للعام الدراسي 2020 / 2021، ومناقشة النقاط التي تناولها اجتماع كلاً من الدكتور نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور نائب الوزير لشئون التعليم الفني، وتوجيهات رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب محافظ الغربية. 

وتناول وكيل الوزارة خلال الاجتماع عدداً من النقاط الهامة والرئيسية التي من شأنها تحقيق استقرار وانتظام العملية التعليمية داخل جميع المدارس، تشمل سرعة الانتهاء من إعادة توزيع المعلمين لسد العجز بالمدارس، وسرعة الانتهاء من حركة الانتداب بين الإدارات الأكثر والأقل كثافة، وفقاً للقواعد والقرارات الوزارية المنظمة لذلك، وتنفيذ ما جاء بالكتاب الدوري رقم 5 لسنة 2020.  

و أكد "حسن" على عدم إجراء أي انتداب أو مأمورية إلى دواوين الإدارات أو المديرية لأي سبب، إلا بعد لعرض الشخصي على وكيل الوزارة.

وشدد على ضرورة الالتزام بخطة توزيع المناهج الدراسية وفقاً للخريطة الزمنية، وسرعة الانتهاء من إعداد الجدول المدرسي، ودمجه مع المصادر المختلفة كالمنصات الالكترونية وبنك المعرفة والقنوات التعليمية، وتوزيع المهام والأدوار على أعضاء هيئة التدريس، ومتابعة تفعيل الأنشطة التربوية بالمدارس، في ضوء تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.  

ونبه وكيل الوزارة خلال الاجتماع على تنفيذ القرار الوزاري المعدل بتاريخ 2020 المنظم لمجموعات التقوية المدرسية، وسرعة الانتهاء من تسليم الكتب لجميع المراحل، وأكد مجدداً على الانتهاء من صرف مخصصات اللامركزية والانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة للمدارس، والتأكيد على نظافة الأفنية والفصول وحجرات الأنشطة والأسوار وتقليم الأشجار وإزالة الحشائش والهيش، ونظافة دورات المياه باستمرار وتوفير الصابون السائل بها.  

من ناحية أخرى، أكد وكيل الوزارة على اتباع كافة وسائل الأمن والسلامة داخل المدرسة، من تقليم الأشجار وإزالة الركام والتشوينات وتنظيف الأسطح وتطهير خطوط الصرف استعداداً لموسم الأمطار، وصيانة البوابات الرئيسية للمدارس والفرعية والأبواب والعوارض الخشبية والحديدية بالملاعب، وتأمينها ضد أي مخاطر، والتأكيد على تغطية بالوعات الصرف والبيارات، ومراجعة سلامة وصلاحية طفايات الحريق وخطوط المياه وخراطيم الإطفاء وخزانات الحريق وجرادل الرمل، وإزالة كافة العوائق بالممرات والأفنية ومسار دخول وخرج التلاميذ، والتأكد من تأمين وسلامة الشبابيك وسلامة المصبعات الحديدية، وسلامة الزجاج أو الفايبر بها،  وسلامة الأسوار ودهانها، وإزالة أي أشجار أو نخيل متهالكة. 

ونبه أيضاً على ضرورة التواصل والتنسيق مع الجهات الأمنية والشرطية بعد التواصل مع مديرية الأمن، لإعداد خطط تأمين المدارس والمنشآت التعليمية، وتكثيف عمل الدوريات الراكبة لتوفير المناخ الآمن للتلاميذ خلال فترة الدراسة.
ومن الناحية الوقائية والاحترازية.

وشدد وكيل الوزارة على ضرورة التأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية داخل المدارس، والالتزام بها يومياً في ظل استمرار جائحة كورنا، وتفعيل الإرشادات الوقائية سواء عن طريق الملصقات أو في الإذاعة المدرسية، وتجهيز غرفة الزائرة والطبيب بكافة المستلزمات اللازمة للوقاية الشخصية والمطهرات وكاشف الحرارة، ومتابعة الاشتراطات الصحية ، واتخاذ التدابير والإجراءات لوقائية حفاظاً على سلامة التلاميذ، والتنسيق مع مديريات الصحة، وتنفيذ كافة الإجراءات مع الحالات المصابة وبخاصة الأنفلونزا والتهاب الجهاز التنفسي والفيروسات، بالإضافة إلى تجهيز غرفة العزل بالمدرسة وبيان مدى صلاحيتها، وتكليف مسئول "مشرف صحي" بجانب عمله، لبيان ضمان تنفيذ الإجراءات الوقائية بالمدرسة.

وخلال الاجتماع ناقش اللواء ممدوح هجرس، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير المحافظ مديري العموم في بيان جاهزية المدارس للعام الدراسي الجديد، واستعرض كل مدير عام إدارة مشكلات إدارته، وجاهزية جميع المدارس بالإدارات.

واختتم وكيل الوزارة الاجتماع باستعراض موقف المدارس بجميع الإدارات وبيان مدى جاهزيتها من خلال تقارير إحصائية مقدمة من مديري عموم الإدارات من خلال المتابعات المستمرة التي قامت بها فرق المتابعة والتوجيهات والمراحل والأتوبيس الطائر، وتم التأكيد على قيام الإدارات التعليمية بتلافي كافة السلبيات والملاحظات التي تم رصدها خلال المتابعات المستمرة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية