رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في ذكرى رحيله الـ22.. "فيتو" في مجمع إمام الدعاة بدقادوس | فيديو وصور

فيتو
Advertisements

رغم رحيله من 22 عاما ما زال ضريح إمام الدعاة الشيخ محمد متولى الشعراوى بمسقط رأسه فى دقادوس التابعة لمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية مزارا لمحبيه ممن عاصروه ومن لم يعاصروه ففي 17 يونيو 1998 فقدت الأمة المصرية والعربية أحد رموزها الأجلاء فى الدعوة الإسلامية عن عمر ناهز الـ87 سنة قضاها فى الدعوة وتبسيط أمور الدين للمسلمين وللعالم أجمع.

من جانبه أكد السعيد السيد زغلول 51 سنة الذي عاصر الشيخ الشعراوى ويدير مجمع الشيخ الشعراوى بدقادوس: “الذكري الـ 22 على رحيل الشيخ الشعراوي تتم وسط إجراءات احترازية مكثفة من ارتداء الكمامات ومنع التزاحم”.

وقال زغلول إن مجمع الشيخ الشعراوي على أهبة الاستعداد واتخاذ الاجراءات الاحترازية لاستقبال  المتوافدين من كافة أرجاء العالم للتبرك بالشيخ وتلاوة القران الكريم هذا العام في ظل كورونا .

ولفت إلى استكمال العمل في مستشفي الشيخ وجاري تشطيبها على نفقة أهل الخير، مشيرا إلى أنها ستكون مستشفى على أعلى مستوى.

وناشد زغلول محافظ الدقهلية الدكتور أيمن مختار ورئيس مدينة ميت غمر اللواء أركان حرب عمرو فكري بالقيام جولة ميدانية لمسقط رأس الشيخ الشعراوي بمدينة دقادوس ووضعها في عين الاعتبار. 

واستنكر زغلول تردي الاوضاع بدقادوس من انتشار القمامة في الطرق وعدم تمكن المواطن من السير على الأقدام بدقادوس. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية