الثلاثاء 26 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

البطالة تتضاعف والاقتصاد يهتز.. تركيا تعاني بشدة بسبب كورونا

كورونا
كورونا

بالكاد تعافت تركيا من أول ركود اقتصادي لها خلال عشر سنوات ليضربها فيروس كورونا المستجد بقوة فأصبح الاقتصاد على وشك الانهيار مجددا وخيارات الرئيس رجب طيب أردوغان محدودة.



ويلخص أتيلا ياسيلادا الخبير الاقتصادي في معهد أبحاث ”جلوبل سورس بارتنرز“ الحالة في تركيا بالقول: إن ”الوضع سيئ للغاية“ وذلك وسط بطالة على نطاق واسع وانهيار القطاع السياحي وعملة غير مستقرة.

أردوغان يفرض حظر تجول شاملا في تركيا خلال عيد الفطر

وفي مارس كشف الرئيس التركي النقاب عن خطة لإنعاش الاقتصاد وأعلن رفعا تدريجيا للقيود في مايو ويونيو لتحفيز القوة الاقتصادية العالمية الـ19 من حيث الناتج المحلي الإجمالي الذي تبلغ قيمته 710 مليارات يورو.

لكن الخبراء الاقتصاديين يتوقعون ركودا مؤلما ويتحدث بعضهم حتى عن لجوء تركيا إلى صندوق النقد الدولي الأمر الذي لطالما رفضه أردوغان.

وإذا كان الأتراك يعتبرون أن اسم رئيسهم لطالما ارتبط بالازدهار إلا أن الاقتصاد أصبح ”نقطة ضعفه“ وفق قول سونر كاغابتاي من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى بسبب نمو ضعيف (0.9% عام 2019) ومعدل بطالة مرتفع (13.6% في فبراير) وتضخم هائل (10.97% في أبريل).

وبسبب هذه الأرقام السيئة تكبد أردوغان نكسة مدوية في الانتخابات البلدية العام الماضي وخسر إسطنبول وأنقرة.

وقال كاجابتاي: ”ليس هناك من اقتراع مرتقب في تركيا قبل العام 2023 لكن شعبيته (أردوغان) تتدهور وهو يدرك أنه سيكون من الصعب تجاهل الدعوات لانتخابات مبكرة إذا انهار الاقتصاد“.

وفيما كانت أنقرة تعول على معدل نمو يبلغ 5% لعام 2020 يتوقع صندوق النقد الدولي حاليا انكماشا للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5% وبطالة بنسبة 17.2%.

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067