X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 15 نوفمبر 2019 م
مسلسل عروس بيروت الحلقة 33.. شاهد الحلقة كاملة (فيديو) نقيب المحامين يعلن إرسال تعديلات قانون الإدارات القانونية لمجلس النواب تحرير 183 مخالفة مرورية والتحفظ على 144 كرسيا بأكتوبر كريم العراقي: هدفنا الفوز في جميع مباريات البطولة "التوابيت الخشبية بمصر القديمة" ورشة عمل بمتحف الآثار بمكتبة الإسكندرية جان يامان يكشف مواصفات فتاة أحلامه ويرد على انتقادات إعلانه الإسرائيلي مرافق الجيزة: تتحفظ على 670 كرسيا و358 إعلانا بدون ترخيص إنجلترا تسحق الجبل الأسود 7-0 وتصعد ليورو 2020 رونالدو يقود البرتغال للفوز على ليتوانيا في تصفيات أمم أوروبا 2020 غريب يكافئ لاعبيه براحة سلبية من التدريبات غدا بنك قناة السويس ينظم ندوة للعاملين للتوعية الغذائية والصحية لمرض السكر مدافع المنتخب الأوليمبي: اللاعب الجيد يؤدي بأي طريقة يريدها المدرب تود فيليبس يكشف تفاصيل المشهد المحذوف من فيلم "Joker" الخليجية الكندية للاستثمار تتصدر الأسهم الهابطة بالبورصة "الطيران المدني" تبدأ فرض رسوم على الركاب المغادرين بالمطارات الأوقاف: ترجمة خطبة الجمعة "الإسلام عمل وسلوك" إلى 18 لغة موعد عرض مسلسل ممالك النار | التفاصيل الكاملة تجار الأدوات المنزلية يكشفون تأثير تخفيض الفائدة على الأسواق قصة مسلسل ممالك النار | التفاصيل الكاملة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل هناك من يتمنى إضعاف مصر؟!

الأحد 20/أكتوبر/2019 - 12:01 م
 
لا تتوقف محاولات قوى الشر عن استهدف مصر لمنعها من إنجاز أي نهضة حقيقية تهدد مصالحهم في الإقليم المنكوب بالتوترات والاضطرابات والصراعات، التي بلغت أوجها بعد أحداث يناير 2011؛ ومن ثم لم تتوقف مساعي أهل الشر عن زرع عوامل الشقاق والفتنة بين شعب مصر وجيشها وجميع مكوناتها، حتى ينشغل المصريون عن مهماتهم الأساسية وينصرفوا عن أداء دورهم الفعال في المنطقة..

ولعل أصدق دليل على تلك المحاولات هو قول أحد رؤساء الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية: "إننا نزرع عوامل الفرقة بين مكونات الشعب المصري حتى يستمر في حالة صراع وينشغل عنا".. أيصح والحال هكذا وما تراه أعيننا من أحداث جسام تكاد تعصف بدول عربية بجوارنا أن نتساءل: هل هناك من يتمنى إضعاف مصر وكسر إرادتها وتمزيق أواصر نسيجها الوطني وزحزحتها عن دورها ومكانتها التاريخية التي حفظت لأمتنا العربية والإسلامية بقاءها وهويتها على مر العصور؟!

من ينسى أن مصر هي التي تصدت للغزوات البربرية للتتار والمغول على عاصمة الخلافة في بغداد وغيرها من الحواضر العربية والإسلامية، وما تبعها من حرق وتقتيل وتدمير للحضارة والعمران.. ومن ينسى تصديها بجسارة للحملات الصليبية والأوروبية والإسرائيلية التي لولا بسالة مصر وجيشها لوقع الشرق كله رهينة في قبضة هؤلاء الغزاة.. ولم تتوقف مصر عن أداء دورها التاريخي قائدة في طليعة الكفاح ضد الاستعمار الحديث وملهمة لحركات التحرر بين الشعوب العربية والأفريقية..

ثم أليست هي من أوقف مشروع تقسيم المنطقة وتفتيت دولها، وتصدت للأطماع التوسعية لـ"أردوغان" الغارق في أوهام الإمبراطورية العثمانية!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات