X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 17 نوفمبر 2019 م
فوز المرج على الشرطة أبرز مفاجآت القسم الثالث قوى أسيوط تنظم ملتقى توظيف يوفر 5000 وظيفة برواتب تبدأ بـ2500 جنيه نشرة الحوادث.. استغاثة على فيس بوك تكشف عصابة اغتصاب الفتيات بالجيزة البابا تواضروس الثاني يلتقي أعضاء المجلس الملي بالمقر الباباوي ألمانيا تهزم بيلاروسيا وتتأهل ليورو 2020 هولندا تتأهل لنهائيات يورو 2020 خبير يحدد مستهدفات مؤشرى البورصة الثلاثينى EGX30 وEGX70 نيابة الجيزة تعاين مكان سحل وضرب 3 أشقاء لبائع متجول حتى الموت ٥ أساقفة يشاركون في عشية تكريس أول كنيسة على اسم مارجرجس مميزات وخصائص المحفظة الإلكترونية BM Wallet من بنك مصر خبير اقتصادي يطالب باستفادة قطاع التكنولوجيا من حوافز دعم الصناعة مسلسل عروس بيروت الحلقه 42 | شاهد الحلقة كاملة (فيديو) بطلة مسلسل عروس بيروت | 10 معلومات عن اللبنانية كارمن بصيبص مسلسل عروس بيروت الحلقة ٥ | شاهد الحلقة كاملة (فيديو) النيابة الإدارية تهدي وزير الأوقاف نسخة من كتاب الله لجهوده الدعوية جريزمان يدعم إضراب لاعبات كرة القدم في إسبانيا الأوقاف تحذر الأئمة من التأخير في تسليم مستخرج الماجستير والدكتوراه خبير يحدد أبرز أسهم المؤشر EGX70 النشطة بتعاملات الأسبوع نصيحة وزير التموين للشباب لنجاح مشروع السيارات المتنقلة (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أخيرا فعلها كورد سوريا!

الإثنين 14/أكتوبر/2019 - 12:33 م
 
كانت مدن "الحسكة" و"القامشلي" نموذجا في التعايش داخل سوريا من فسيفساء الأولى بتشكلتها الفريدة من العرب والأكراد (الكورد كما يفضلونها) والسريان إلى "القامشلي" حيث أغلبية عربية في المدينة وأقلية كوردية والعكس بريفها حيث أغلبية كردية وأقلية عربية!

بينما لم يشتك أحد -في حدود علمنا- في مدن "عفرين" و"عين العرب" و"رأس العين" وبينما يكتمل المشهد من رئيس علوي ورفيق عمره ووزير دفاعه سني، وكلاهما عربي بينما في قمة السلطة نواب الرئيس ورؤساء الحكومات والوزراء سنة على علويين على كورد على مسيحيين، لم يشعر أحد بأي تفرقة أو أي اغتراب الا عندما قرر اعداء سوريا اختراقها، ولم يجدوا إلا الأبعاد الطائفية والقومية.. وللأسف نجحوا!

النجاح يلزم الدولة التي نجت من المؤامرة أن تناقش أسباب الاختراق الذي جري.. لكن نتوقف عند قرار كورد سوريا أو ممثليهم في المعارك الدائرة "حركة سوريا الديمقراطية" بالانضواء تحت راية الجيش العربي السوري الذي يقاوم مؤامرة الغرب وإسرائيل وتركيا وبعض "الاشقاء" بكل اسف، وقد خاضها الجيش السوري ببطولة نادرة أذهلت العالم في إعادة تنظيم الصفوف وخوض معارك يومية لـ 8 سنوات، ولا نعرف كيف تدبر الدولة هذا الإنفاق الضخم!

ورغم أن قرار "سوريا الديمقراطية" تأخر الـ 8 سنوات كلها، بحث فيها الكورد على مصالحهم الخاصة من دعاوى الانفصال إلى الحد الأدنى منه في الحكم الذاتي.. سيرا خلف الأمريكان والإسرائيليين! واليوم ورغم كل هذه الخسائر والثمن الباهظ إلا أن العودة إلى حضن الوطن والاعتراف بالانتماء اليه حتى لو تأخرت إلا أنها محل ترحيب دائم.. ولا يبقى إلا أمران.. أن تستفيد الشعوب العربية الأخرى من تجربة دولة كانت آمنة مطمئنة لديها قوت شعبها ويفيض، وجاءتها المؤامرة من كل مكان..

والثاني أن لا يكون انضواء الأكراد مقابل أي تعهدات مستقبلية تقدمها سوريا تحمل أي تنازلات.. وهو تخوف وليس احتمالا إذ إن الاحتمال الغالب سيكون بعد دحر "أردوغان" وأوهامه قبل قواته.. وعندئذ يكون مناقشة بعض المطالب أمر منطقي.. خصوصا ما يتصل بخصوصية "الثقافة والتعليم"..
حمى الله سوريا الحبيبة!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات