X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 19 سبتمبر 2019 م
اتحاد الغرف التجارية ينظم اليوم منتدى الأعمال المصري الصيني ١٠ معلومات عن محمية الزرانيق بالعريش.. تعرف عليها "قومي المرأة" بقنا ومطرانية دشنا ينظمان ندوة عن "سرطان الثدي وختان الإناث" (فيديو) منطقة القاهرة تجري قرعة القسم الثالث ظهر اليوم انتشال جثة موظف غرق في المياه أثناء غسيل "توك توك" بالشرقية (فيديو) نقيب بقالي الأقصر: المواطنون يرفضون شراء أرز التموين لارتفاع سعره عن السوق اليوم.. نظر استشكال استمرار وقف استيراد القمح الروسي المصاب بالإرجوت غرفة القاهرة تبدأ اليوم توزيع 1000 شنطة مدرسية على الأسر الأكثر احتياجا عضو بـ"محلية البرلمان" يطالب بتحديد مصير التكاتك بعد استبدالها بـ"ميني فان" الأهلي 2004 يواجه طنطا اليوم في دوري الجمهورية 10 معلومات عن منظومة الصناعات الغذائية في مصر.. تعرف عليها أرقام كارثية لريـال مدريد بعد خسارته من باريس سان جيرمان برلمانية: تغيير المناهج وإيجاد فرص عمل حافز لجذب الطلاب للكليات العملية ضبط 92 متهما والتحفظ على 210 كراسي في حملة بشارع مستشفى الصدر بالعمرانية تعرف فائدة الأوعية الادخارية في البنك الأهلي المصري حبس المتهمين بخطف نجل مقاول في الهرم 4 أيام أحمد جمعة يواصل تأهيله استعدادا لحرس الحدود (صور) وزير الطيران: إعادة هيكلة مصر للطيران تساهم في تحسين الخدمات وتحقق أرباح مضاعفة نائب: الملصق الإلكتروني يحد من سرقة السيارات



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

محمد حسين هيكل يكتب: الحرية الإنسانية

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 01:54 م
محمد حسين هيكل يكتب: ثناء الكراس
 
في مجلة "الهلال" عام 1936 كتب الأديب السياسي محمد حسين هيكل( ولد في مثل هذا اليوم 20 أغسطس 1918ـــــــ رحل 1956 ) مقالا قال فيه:

دقق الكتاب والفلاسفة في تحديد تعريف الحرية، فقد ذكر هربرت سبنسر أن الذي يسير في الطريق ويشتم رائحة بنزين سيارة يجرى بها غيره يفقد من حريته بمقدار ما يدخل خياشيمه من هذا البنزين.

وكان من الأمور المتفق عليها قانونا أن للمالك من حرية التصرف في ملكه ما يبيح له أن يفسده أو يعدمه.

ونظرية الحرية في العقود السالفة من النظريات التي لم تكن تعرف حدا من الحدود.. ولما كانت قوانين التملك مقدسة إلى ما قبل الحرب العالمية فقد ظل تعريف الحرية مقدسا هو الآخر في نفوس الناس.

إن تعريف الحرية كحق الفرد في التصرف المطلق بدأ ينكمش بعد الحرب، وتغيرت نظرة الناس للحياة الفردية والحياة الاجتماعية، والسبب انهيار المبادئ التي كانت مقررة للتملك وتوزيع الثروة، والتي كان معمولا بها في أنحاء العالم كله على أنها المبادئ المتفقة مع سنة الطبيعة والكفيلة بتحقيق أكبر حظ مستطاع من النعمة للإنسان، مما جعل الناس يفكرون في مقاييس جديدة للحياة تنظم شئون الفرد والجماعة.

ويخيل إلى أن الحرية الإنسانية في أحسن صورة لها تنحصر في أن يكون الكلام أداة الناس إلى التفاهم والنضال، وإلى تقدير ما يعتقدونه الخير للفرد والجماعة، وفى إذعان المغلوب بسلطان الكلام بعد أن تلزمه الحجة كإذعان المغلوب بالقوة المادية والحيوانية.

والإنسانية اليوم في مرحلة من مراحل حياتها، غلبت فيها الحيواني، وأصبحت قوة الذراع والمدمرات الكلمة الأخيرة فقامت الثورات الأهلية والحروب بالرغم من وجود عصبة الأمم التي أنشئت من أجل السلام.

كل هذا كان نذيرا بأن الإنسانية لا تزال بعيدة عن أن تحتكم إلى العقل، وإلى حجة ومنطق، وما تزال حيوانيتها أشد غلبة عليها من إنسانيتها، لذلك كانت حريتها حيوانية، وكان حديثها عن الحرية حديثا حيوانيا، وكانت المعانى الإنسانية للحرية ماتزال ألفاظا يتخذها أصحابها ستارا لأغراضهم الحيوانية.

أصبحت الحرية عندهم أن يأكل أحدهم ما يشاء ويشرب ما يشاء ويتملك قدر ما يشاء..أما الحرية الفكرية وحرية العقيدة فهي كلام في كلام، أما الرأي والعقيدة عندهم فيجب أن يتصلا بمصلحة أو إنسان أو سلطان.

وأقول إذا أردت أن تكون حرا في هذا العالم الإنسانى فكن إذن قويا، ولتكن حجتك الكلامية حاضرة، وأعود وأقول إن الحرية الحقيقية الصحيحة هي الحرية الإنسانية التي تجعل من الكلام أداة للتعامل الإنساني.. فإذا وصلت الإنسانية إلى هذا الإدراك لمعنى الحرية.. كان للحرية مكانها هنا.
محمد حسين هيكل يكتب: الحرية الإنسانية
محمد حسين هيكل يكتب: الحرية الإنسانية

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات