X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 15 سبتمبر 2019 م
مسلسل عروس بيروت الحلقة 4 كاملة | عروس بيروت الحلقة 8 التفاصيل الكاملة (فيديو) شبانة: توصلنا لاتفاق مع وزارة الأوقاف لإدارة وتنمية مبنى نقابة الصحفيين رئيس مجلس الدولة الجديد يتلقى التهاني ويعتذر عن قبول الهدايا 187.8 مليون جنيه إيرادات الحديد والصلب في شهرين 5 مزايا تحقهها الثورة الجديدة في التسويق الإلكتروني لـ"التأمين" مدير كانو سبورت يهدي قنديل قميص كانو سبورت مزين باسم الخطيب برلمانية الحركة الوطنية تعلن دعمها للمفاوض المصري في قضية سد النهضة النيابة تطلب ملف عقار محل واقعة انهيار شرفة ومصرع وإصابة٢٠ شخصا محافظ قنا: تشكيل لجان للمرور على المدارس للتأكد من جاهزيتها (صور) السكة الحديد يستضيف وديتى منتخب الشباب أمام السعودية وعمان "شيكابالا" جاهز لمواجهة الأهلي في السوبر ضبط عملات أثرية بمطاري الأقصر وأسيوط (صور) البنك المركزي يستضيف أعمال اجتماع الدورة 43 لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية "الصحفيين" توقع بروتوكول تعاون مع إحدى شركات "الأوقاف" لإدارة مبناها البيئة: ٥ ملايين دولار لدعم الشركات للحد من المواد المستنفذة لطبقة الأوزون ضبط محاولة تهريب 365 قرصا مخدرا بمطار القاهرة (صور) جان ياما يدخل في علاقة جديدة مع شقيقة أرطغرل متسابقان من الوادي الجديد يشاركان في مهرجان إبداع 2 الوادي الجديد تنظم رحلات الفوج الخامس للبرنامج الرئاسي "أهل مصر"



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الذوق وأغاني المهرجانات

الأحد 18/أغسطس/2019 - 01:22 م
 
كل يوم نكتشف لونا جديدا علينا من الكلمات والألحان العشوائية، وكثيرا ما أفكر كيف يمكن أن نجد صياغة تلائم هذا اللون الغريب على مجتمعنا، وما الذي دفع بنا إلى هذه الهاوية، وكيف يمكن لنا أن نترك ساحة الفنون إلى هذه الأسماء الغريبة والألحان الدخيلة والكلمات المرفوضة.

هل لأن الساحة فارغة ولم تجد من يشغلها فكان هؤلاء هم شاغلوها أم أن المستمع أصابه شيئا جعل ذوقه يتغير، فهو صانع السوق الرائج لتلك الأغاني أم أن هناك سببا لا أعلمه قد دفع بنا إلى أن نجد أنفسنا وسط هذا المستنقع ويسميه صانعوه أيضا فنون.

أصبح للأسف اسمه الفن الشعبي، وهو الذي يتم الاستعانة به في الاحتفالات والافراح لنجد أنفسنا وسط ضجيج لا يمكن وصفه، ولكنه مطلوب وسط الشباب يجعلهم يرقصون عليه سعداء بترديد كلمات غريبة علينا، ولكنها أصبحت واقعا نعيش فيه للأسف.

عندما بدأ الفنان أحمد عدوية الغناء ظهر بعد جيل العمالقة الفنان الراحل عبد الحليم حافظ والفنانة الراحلة أم كلثوم وكان ظاهرة غريبة في حد ذاته، إلا أن المجتمع كان هو صاحب القرار، وهو من ساهم في إيجاد المستمع والطلب على هذا النوع من الغناء واصبح حتى الآن تاريخ فنى، كان وقتئذ غريبا إلا أنه كان ذا طابع مقبول لمجتمع مثقف.

ولهذا فمهما انتقدنا مروجي تلك الفنون الغريبة إلا أن انتشارها مرهون بثقافة المجتمع ومدى قبوله لها، وهو ما يرجع بنا إلى كيفية بناء الثقافة والتعليم للنشء التي ساهمت في خلق شخصية المواطن، والتي جعلته يقوم بالرقص الهيستيري على الألحان الصاخبة.

لقد أصدرت نقابة المهن الموسيقية قرارها بمنع مطربي العشوائيات من الغناء، ولكن هذا القرار تأخر كثيرا بعدما أصبح لهؤلاء جمهور موجود يقدمون له ما يريد.

لا بد من الانتباه إلى ما يدفعنا إلى تغيير الذوق العام، حتى لا نستيقظ في يوم على أغنيات أكثر ضجيجا تهدم مجتمعنا وقيمه، أرجو الالتزام بقرارات نقابة المهن الموسيقية التي تحاول أن تبقى على ما تقدم من فن مصري أصيل، وأن يتوقف المجتمع عن قبول ما لا يليق به من فنون.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات