X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 26 أغسطس 2019 م
مبيض محارة عثر بحوزته على 21 ألف قرص منشط: " ما اعرفش جاتلي إزاي" ضبط 363 متهما بحوزتهم 70 كيلو حشيش وبانجو بالمحافظات 8 تغطيات لوثيقة تأمين الأخطار الصناعية الشاملة.. تعرف عليها برلماني: مستشارو وزير التعليم ليسوا من أهل الخبرة ترعة "كفر كلا" بالغربية تتحول إلى مقلب للقمامة (صور) مصادرة 15 طن فول غير صالحة للاستهلاك الآدمي في الإسكندرية هاني حتحوت يستضيف إبراهيم سعيد في «الماتش» معارض بيع الأدوات المدرسية بالإسكندرية طوق النجاة للمواطنين من جشع التجار فحص بلاغات المرور بواقعة سرقة بطاريات السيارات بالمعادي آخرها طرح «فوري».. خبراء يحددون أسباب نجاح الطروحات الخاصة في البورصة بدء أولى مراحل تنفيذ تجميل العريش بمنحة رئاسية 150 مليون جنيه (صور) برلماني: وقف التعيينات ليس حلا في إصلاح الجهاز الإداري للدولة نائب رئيس بتروجت: نطالب اتحاد الكرة بتنفيذ حكم مركز التسوية "صحة قنا": تفعيل بروتوكول الأمصال ومكافحة العدوى بالمستشفيات معسكر مبكر للمقاصة بالإسكندرية استعدادا للقاء الزمالك جمال علام: تقدمت باستقالتي كمستشار لعدم أهمية دوري تقديم موعد معسكر المنتخب الأوليمبي 24 ساعة محمد شريف بعد انتقاله لإنبي: لاسارتي اتهمني بالباطل التحفظ على 76 ألف قطعة جاتوه في مصنع بدون ترخيص بأوسيم



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لو كان "عبد العال" رئيسا للجمهورية؟!

الثلاثاء 23/يوليه/2019 - 12:57 م
 
وضعت الحكومة أعضاء مجلس النواب في مأزق، وقدمت للمجلس في اللحظات الأخيرة من دورة انعقاده مشروعات قوانين من المفترض أن يناقشها الأعضاء باستفاضة، ليضيفوا إليها.. يقبلونها أو يرفضونها، وأن يتوفر لتلك المناقشات الوقت الكافي، وأن تتولي أجهزة الإعلام نقل الصورة إلى المواطنين المعنيين بتطيبق تلك القوانين.

قدمت الحكومة للمجلس في جلسته الأخيرة مشروع قانون يتضمن ١٧٥ مادة لتتم مناقشته وإقراره في جلسة واحدة، والنتيجة الانطباع الذي تولد لدى المواطنين أن الحكومة لا تريد من المجلس سوي أن يبصم الأعضاء على مشروعات القوانين التي تريدها، والأدهي والأمر أن هذا الانطباع انتقل إلى أعضاء المجلس أنفسهم وقناعاتهم بأن القوانين ستقر، لذلك اختاروا عدم حضور الجلسات التي تعقد لمناقشة مشروعات القوانين، حتى لو كان إقرارها يتطلب موافقة تلثي الأعضاء. 

وما دامت الحكومة ليست حريصة على صورة مجلس النواب في الشارع، وتصر على تقديم مشروعات القوانين في الوقت الضائع، بينما يصل اليأس بالنواب إلى عدم الحرص على حضور جلسات مهمة تناقش قضايا جماهيرية، وتتعلق بإقرار قوانين تؤثر مباشرة على مواطنيهم دون أن تأخذ حقها من النقاش، فمن الطبيعي أن تتسع فجوة عدم المصداقية.. بين المواطنين ونوابهم.

وكان النائب "كمال أحمد" محقا عندما انتقد تأخر تقديم الحكومة مشروع قانون الجمعيات الأهلية الذي طلب رئيس الجمهورية تعديله منذ عام ٢٠١٨ ما اعتبره النائب إساءة لسمعة مصر.. ويخل بالشكل والصورة الديمقراطية للدولة، ووجه "كمال أحمد" حديثه لرئيس مجلس النواب لو انت رئيس الجمهورية وأعطيت تعليمات ووجدت بعد سنة السلطة التنفيذية لم تنفذها ماذا ستقول للرأي العام؟

ليرد "عبدالعال": لا يمكن أن يوجه رئيس الجمهورية بإجراء تعديلات على قانون الجمعيات الأهلية ليتفق مع المعايير الدولية وتتقدم الحكومة بالتعديلات بعد سنتين، ويضيف "عبدالعال": اضطر البرلمان لمناقشة مشروع قانون في ١٧٥ ماده في جلسة واحدة، وهذا لا يليق حتى من حيث الشكل.

لم تكتف الحكومة بتجاهل الموضوعية في مناقشة مشروعات القوانين، إنما لم تحرص على الشكل وفق إجابة "عبدالعال" عن سؤال النائب "كمال أحمد".. ماذا لو كنت رئيسا للجمهورية!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات