X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 25 يونيو 2019 م
اليوم.. أزارو وأجاي ينتظمان في مران الأهلي تفاصيل مؤتمر "الإصلاح الإداري في مصر.. الواقع والمستقبل" أسعار البقوليات اليوم.. والفول يسجل 24 جنيها "مياه سوهاج" تنظم ورشة لتعليم السيدات المبادئ الأولية في السباكة تعرف على تفاصيل معسكر الزمالك.. اليوم اسعار اللحوم البلدية اليوم الثلاثاء 2019/6/25 الإسكان: بدء تنفيذ أعمال الطرق بالمرحلة العاجلة بمدينة ملوي الجديدة الإسكان: بدء تنفيذ مشروع محور ترعة الزمر بمحافظة الجيزة بطول 12 كيلومتر التخطيط: زيادة معدلات النمو في مصر بشكل مستدام بروتوكول تعاون بين "الإنتاج الحربي" وشركة بريطانية بمجال تدوير المخلفات اسعار الألبان اليوم | والسائب يسجل 14 جنيها أول صور لحادث انقلاب أتوبيس بالطريق الصحراوي الغربي في قنا مصرع شخصين وإصابة 18 آخرين في انقلاب أتوبيس بـ"صحراوي قنا" التصريح بدفن جثمان سائق انتحر بسبب مصروف المنزل بالقليوبية إحباط محاولة تهريب أدوية بمليون و398 ألف جنيه بمطار سوهاج (صور) مقترحات النواب لوقف خسائر شركات قطاع الأعمال نائبة: تخصيص ٢٠ مليار جنيه للتعليم من غرامات التصالح على البناء مقترح عادل حجز شقق العاصمة الإدارية الجديدة | تعرف على التفاصيل (صوت) خبراء يرصدون الفرص الاستثمارية بين مصر والبرازيل



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"السايكلوب".. رواية جديدة للكاتب إبراهيم عبد المجيد

الأحد 09/يونيو/2019 - 12:37 م
مى عبد الرحمن
 
صدر مؤخرًا في تونس عن دار مسكيلياني للنشر والتوزيع أحدث روايات الكاتب والروائي الكبير إبراهيم عبد المجيد بعنوان "السايكلوب".

في هذه الرواية فضاء من اللعب الفني تتجسد فيه الشخصيات حول الكاتب قادمة من عالم الأساطير والخيال وكل ما تتخيله يصبح واقعا. لعبة بين أشباح لا تنتهي فلا تعرف من يكتب الرواية ؟ أو كم عدد الذين يكتبونها ؟ هل تجري أحداثها في العالم الواقعي أم في الافتراضي ؟ وهل تدور في الحاضر أم في الماضي ؟ الأحياء يتراجعون أمام الموتي والموتي يتركون الحياة مرة ثانية بينما تتقدم في قراءة الرواية وتدخل فصولها معلقا بين الأرض والسماء فتجد نفسك إزاء سيمفونية من الأصداء تتردد داخلك. أصداء أقوال ومعارف وأحداث تختلف من شخص إلى آخر لكنها تمثل خلفية للقراءة لا محالة.

ومما يحسب لهذه الرواية تعدد مفارقاتها وطرافتها فهذا سعيد الشخصية القادمة من رواية أخرى للكاتب سامح عبد الخالق يغدو كاتبا لرواية عنه وعن معارفه وحبيباته وتلك صفاء الثانية بعد أن كانت في نظر سامح مجرد وسيلة لنسيان صفاء الأولى تنقلب حبا خالصا وأولئك الجميلات التوائم الأربع " تحية ولواحظ وفرنسا وروما " اللواتي تربي "زين" بينهن يتبين ويا للعجب أن لهن في الحي الذي تسكنه "سعدية" نظائر بالأسماء ذاتها. وهذا هو السايكلوب المخيف يريده البعض ولا يصلون إليه ويراه البعض قائما وإن لم يره أحد في أحداث لم يتخيل وقوعها يوما البطل الرواي العائد من زمن السبعينيات من القرن الماضي. بل من قلب رواية عنه. لم يكن حقيقة ويريد أن يكون حقيقة فيكتب هذه الرواية. ولا يعرف أن الكاتب الذي أعاده هو من يمسك كل الخيوط والكاتب سامح عبد الخالق الذي أعاده لا يدري أن من يمسك كل الخيوط هو إبراهيم عبد المجيد الذي أعطاه سعيد العائد من الوهم الرواية خوفا أن ينسبها سامح عبد الخالق إلى نفسه فنسبها إبراهيم عبد المجيد بدوره إلى نفسه في النهاية ووضع اسمه على الغلاف. هنا براعة فائقة في تحويل الخيال إلى مرجع وقد آمن المؤلف بأن لا شيئ يعجز عن فعله الأدب.
"السايكلوب".. رواية جديدة للكاتب إبراهيم عبد المجيد

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات