X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 20 يونيو 2019 م
ليلى علوي تكشف حقيقة صورتها في الطفولة الإسكندرية تنهي استعدادها وتنزين لاستقبال بطولة امم افريقيا (صور) أبو ريدة: رئيس الـ«فيفا» يحضر افتتاح أمم أفريقيا 2019 خبير: البورصة قادرة على استعادة قوتها بالتطبيق الصحيح للقوانين سقوط اثنين من العناصر الإجرامية بحوزتهما 70 طربة حشيش بالإسكندرية ومطروح تحالف الأحزاب المصرية يطالبون بمقاضاة أردوغان أمام الجنائية الدولية مصر للطيران تنجح في تجديد اعتماد شهادة الإيزاجو بسبب علاقاتها المتعددة.. شاب يقتل شقيقته ويصيب آخر كان بشقتها بكفر الزيات نغم تطرح برومو كليب "تحيا مصر" لكأس امم افريقيا (فيديو) النياية تطلب التحريات في حريق محل تجاري بالعجوزة منتخب تونس يصل مطار القاهرة لخوض البطولة الأفريقية (صور) أهالي يضرمون النيران بالتكاتك بعد تخدير سيدة وسرقتها بالشرقية (فيديو) إحباط محاولة تهريب 99 ألف قرص مخدر بميناء الدخيلة أول ظهور لرنا هويدي بعد إخلاء سبيلها في الفيديوهات الفاضحة (فيديو) طريقة سهلة لتصنيع مكسبات لون طبيعية من النباتات المحلية سيارة كسح تصرف مخلفاتها في ترعة الجيزاوية بأبو النمرس فاروق جعفر وعصام شلتوت ضيفا أسامة كمال في "مساء DMC".. غدا الأنبا إرميا يستقبل ١٠٠ شاب أفريقي بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي وصية سائق توك توك قبل انتحاره بالخصوص :" سامحوني والتوك والهدوم لأخواتي"



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الاقتصاد + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الفقي: 80٪ حجم خسائر المتعاملين بالشراء بالهامش في البورصة

السبت 25/مايو/2019 - 06:35 ص
صورة أرشيفية صورة أرشيفية جمال عبدالناصر
 
قال سعيد الفقى خبير أسواق المال، إن البورصة المصرية تمر بفترة عصيبة يكاد يكون تأثيرها أقوى من الأزمة الاقتصادية العالمية أو ثورة يناير 2011، وتساءل لماذا وما هي الأسباب؟ فالمؤشر الرئيسي قرب 14000 إذا ليس هناك مشكلة.

وأضاف، أن المشكلة أولا فيما هو عليه المؤشر لأنه يعطي انطباعا وهميا، وهو ثبات التجاري الدولي والذي يمثل ما يقرب من 40% من الوزن النسبي للمؤشر وانخفاض غالبية الأسهم بما يقرب من 50 و60% وبالتالي انخفاض محافظ المستثمرين أكثر من 50% خلال هذا العام وهذا الانخفاض لمن يستثمر في نطاق أمواله، أما من يتعامل بالشراء الهامشي فخسارته وصلت إلى 80%، ولذلك فإننا لا بد أن نبحث عن المسئول ونعيد التساؤل عما هي الأسباب التي وصلت بمنظومة سوق المال إلى هذا الحال.

وتابع، إن الشركات المقيدة تراجعت من ١٢٥٠ شركة إلى ٢٥٠ شركة فقط، ومنها ٧٠ % غير حرة التداول، كما تراجع عدد العملاء من ٣.٤ مليون في ٢٠٠٨، ليصل عدد المتعاملين على المستوى اليومي إلى ما لا يتجاوز ٣ آلاف وأكثر من ١٥٠ شركة أقل من سعر الاكتتاب قبل عشر سنوات رغم التخفيض الكبير بسعر الصرف، هذا بالإضافة إلى أن عشرات الشركات تحت قيمتها الاسمية التأسيسية منها شركات عمرها أكثر من خمسين عاما، ورغم التغيير الكبير بسعر الصرف والتضخم وارتفاع قيمة أصول تلك الشركات عدة مرات.

وأضاف، أين الدولة من البورصة ومدى اهتمامها بهذه المنظومة مع العلم أن الاستثمار غير المباشر يعد من أسرع أدوات النمو، ولماذا البيروقراطية في تنفيذ الصفقات والخوف من تحمل مسئولية القرار مثل صفقة جلوبال؟ ولماذا لم يتم تفعيل آليات جديدة؟ ولماذا التأخر مرات عديدة في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية وكل الظروف كانت مهيأة لذلك؟ ولا بد من نظرة اهتمام وتوجيه رئاسي لإصلاح المنظومة قبل فوات الأوان.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات