X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 17 يوليو 2019 م
«باي باي» لصابر الرباعي تحقق مليونا و500 ألف مشاهدة على "يوتيوب" منتصر عمران: الإخوان تخسر كل يوم مواقع دولية كانت ملاذا لهم برلمانيون يهاجمون التربية والتعليم لعجزها في مواجهة تجاوزات المدارس الخاصة مباحث الجيزة تضبط 45 متهما بحوزتهم أسلحة نارية ومخدرات يمنى الحماقي: لا بد من دراسة آثار تطبيق قانون الإيجار القديم على الاقتصاد رحلة رجال الطب الشرعي للكشف عن ملامح جريمة ضبط 17 قضية عدم الإعلان عن الأسعار في حملة تموينية بالجيزة نبيل فهمى: صفقة القرن تعكس العبث الأمريكي عمدة هيلدسهايم بعد إطلاق "المنيا"على كوبري بألمانيا: المحافظة تحمل قيمة كبيرة (فيديو) انتشال جثة رضيع غارقا بترعة بني مر في أسيوط تحرير 5 آلاف قضية سرقة كهرباء خلال حملات بالمحافظات استعجال تقرير لجنة الآثار لـ 25 قطعة أثرية ضبطت بحوزة عاطل في دار السلام النويشي: العقوبات على المخالفين في قانون المحال يسرع من توفيق الأوضاع الإسماعيلي في القاهرة اليوم ويعلن قائمته استعدادا لمواجهة "المقاولون" وديا "القومي للبحوث الاجتماعية" يستعرض اليوم أسباب الطلاق المبكر وكيفية مواجهته عمرو فتوح: إحكام الرقابة وتشجيع المستوردين على التصنيع تقلل فاتورة الواردات تجديد حبس عاطل قتل عشيقته بعصا خشبية في مدينة نصر غلق 3 مصانع أغذية وعصائر بدون تراخيص في الدقهلية أستاذة علم نفس رياضي تتحدث عن أزمة المنتخب ومحمد صلاح ومجلس الجبلاية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الاقتصاد + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الفقي: 80٪ حجم خسائر المتعاملين بالشراء بالهامش في البورصة

السبت 25/مايو/2019 - 06:35 ص
صورة أرشيفية صورة أرشيفية جمال عبدالناصر
 
قال سعيد الفقى خبير أسواق المال، إن البورصة المصرية تمر بفترة عصيبة يكاد يكون تأثيرها أقوى من الأزمة الاقتصادية العالمية أو ثورة يناير 2011، وتساءل لماذا وما هي الأسباب؟ فالمؤشر الرئيسي قرب 14000 إذا ليس هناك مشكلة.

وأضاف، أن المشكلة أولا فيما هو عليه المؤشر لأنه يعطي انطباعا وهميا، وهو ثبات التجاري الدولي والذي يمثل ما يقرب من 40% من الوزن النسبي للمؤشر وانخفاض غالبية الأسهم بما يقرب من 50 و60% وبالتالي انخفاض محافظ المستثمرين أكثر من 50% خلال هذا العام وهذا الانخفاض لمن يستثمر في نطاق أمواله، أما من يتعامل بالشراء الهامشي فخسارته وصلت إلى 80%، ولذلك فإننا لا بد أن نبحث عن المسئول ونعيد التساؤل عما هي الأسباب التي وصلت بمنظومة سوق المال إلى هذا الحال.

وتابع، إن الشركات المقيدة تراجعت من ١٢٥٠ شركة إلى ٢٥٠ شركة فقط، ومنها ٧٠ % غير حرة التداول، كما تراجع عدد العملاء من ٣.٤ مليون في ٢٠٠٨، ليصل عدد المتعاملين على المستوى اليومي إلى ما لا يتجاوز ٣ آلاف وأكثر من ١٥٠ شركة أقل من سعر الاكتتاب قبل عشر سنوات رغم التخفيض الكبير بسعر الصرف، هذا بالإضافة إلى أن عشرات الشركات تحت قيمتها الاسمية التأسيسية منها شركات عمرها أكثر من خمسين عاما، ورغم التغيير الكبير بسعر الصرف والتضخم وارتفاع قيمة أصول تلك الشركات عدة مرات.

وأضاف، أين الدولة من البورصة ومدى اهتمامها بهذه المنظومة مع العلم أن الاستثمار غير المباشر يعد من أسرع أدوات النمو، ولماذا البيروقراطية في تنفيذ الصفقات والخوف من تحمل مسئولية القرار مثل صفقة جلوبال؟ ولماذا لم يتم تفعيل آليات جديدة؟ ولماذا التأخر مرات عديدة في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية وكل الظروف كانت مهيأة لذلك؟ ولا بد من نظرة اهتمام وتوجيه رئاسي لإصلاح المنظومة قبل فوات الأوان.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات