X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 27 يونيو 2019 م
اليوم.. نظر دعوى إلغاء قرار قبول تبرعات تركي آل الشيخ بالنادي الأهلي مصطفى قمر وإيمي سمير غانم ضيوف برنامج أمير كرارة "سهرانين" 20 صورة ترصد تصدر الأطفال والسيدات لتشجيع المنتخب بأندية الدقهلية باحث: صعود التيار الديني المحافظ عمره نصف قرن في تركيا برلماني: تفعيل عقوبات "حماية المستهلك" تمنع التجار من زيادة الاسعار خبير: أساليب تخصيص الأراضي تطورت عبر السنوات الماضية سعد الصغير: شعرت أنني نجم كبير بعد حفلي بمهرجان موازين يناقش استغلال الإرهابيين لـ"ظروف" الشباب.. "نور" فيلم قصير بمواصفات عالمية لـ"قطامش" نائبة تطالب "حماية المستهلك" بالقيام بدوره لمنع التجار من التهام العلاوات أغنية "بابا" لمحمد رمضان تقترب من 10 ملايين مشاهدة في أسبوع دينا تسافر إسبانيا لإحياء حفل زفاف بـ"ملجأ" (فيديو) علي غزال عن استبعاده من التشكيل بسبب السعيد: بنلعب بطريقة معينة مليش دور فيها شوقي غريب: أداء المنتخب أمام الكونغو أفضل من مباراة زيمبابوي الجماهير تلتقط «سيلفي» مع تريزيجيه عقب لقاء مصر والكونغو (فيديو) إطلالة كايلي جينر بدون مكياج تثير الجدل بين محبيها (صور) خالد عبد العزيز: السوشيال ميديا تناقش كل ما يخص امم افريقيا إلا كرة القدم 305 محاضر لمنشآت مخالفة لاشتراطات السلامة والصحة المهنية بالدقهلية نبيل الحلفاوي: أجيري مرعوب ونزول كوكا بدلا من مروان لغز حملت بها سفاحًا.. طالبة بالثانوية تلقي طفلتها من نافذة دورة مياه مستشفى بالمنوفية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الاقتصاد + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

تفاقم أزمة مصانع الحديد بعد خفض أمريكا التعريفة الجمركية على واردات الصلب

الإثنين 20/مايو/2019 - 11:16 ص
 مصانع الحديد مصانع الحديد آيات الموافى
 
أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية التوصل لاتفاق بإلغاء التعريفة الجمركية على واردات الصلب من كندا والمكسيك، دون فرض حصص نسبية للحد الأقصى للواردات، ووافقت الدول الثلاث على إنهاء جميع الدعاوى القضائية المُعلقة مع منظمة التجارة العالمية فيما يتعلق بالتعريفات المنصوص عليها في المادة 232.

ومن المقرر أن تقوم هذه الدول باتخاذ تدابير لمنع استيراد الصلب المدعوم أو الذي يتم بيعه بشكل غير عادل وبأسعار إغراقية.

وفي سياق متصل، خفضت الولايات المتحدة التعريفة التي تنص عليها المادة رقم 232 على الصلب التركي إلى 25% من أصل 50%، ورحبت مصادر الصناعة التركية بالقرار الأمريكي، مؤكدةً أنه سيكون له آثارًا إيجابية على أحجام وأسعار صادرات معامل درفلة الصلب التركية، ويساعد القرار منتجي الصلب الأتراك، الذين يواجهون انخفاضًا ملحوظًا في السوق المحلية، متوقعين أن يدعم القرار أسعار معامل درفلة الصلب التركية في أسواق التصدير الأخرى.

وضاعفت الولايات المتحدة في أغسطس الماضي التعريفة على واردات الصلب التركي إلى 50% لتعود من جديد بعد القرار الأمريكي إلى نسبة 25%.

وعلى الصعيد المحلي، شهدت أسواق الحديد في مصر ارتفاعات جديدة في الأسعار، ليسجل الطن نحو 11890 جنيها، على الرغم من انخفاض أسعار المواد الخام ببورصة المعادن العالمية وتراجع سعر صرف الدولار محليًا، الأمر الذي أرجعه الصناع والمستثمرون إلى القرار المتعجل الذي أصدرته وزارة التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية على واردات البليت من الخارج، ما أدى إلى توقف نحو 22 مصنعًا للدرفلة عن الإنتاج.

وأكد جمال الجارحي، رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، أن الولايات المتحدة الأمريكية أقبلت على تصحيح الخطأ الذي وقعت فيه بعد أن شهدت أسواقها المحلية ارتفاعا في الأسعار.

وأضاف "رئيس الغرفة"، أن الإدارة الأمريكية حين أصدرت قرارها بفرض رسوم على منتجات الحديد لم يشمل البليت باعتباره مادة خام تمثل مسألة حياة أو موت لمصانع الدرفلة، وعندما وجدت أن أسواقها شهدت ارتفاعًا في أسعار منتجات الحديد نتيجة عدم توافر منافس مع المنتجين المحليين تراجعت عن القرار.

وأشار "الجارحي"، إلى أن نتائج قرار وزير التجارة والصناعة في مصر رقم 346 ظهرت سريعًا، حيث ارتفع السعر قرابة 500 جنيه في أقل من شهر، متوقعًا أن يفوق السعر 13 ألف جنيه للطن الواحد خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد أيمن العشري، عضو غرفة الصناعات المعدنية، أنه منذ صدور قرار وزير الصناعة بفرض رسوم وقائية مؤقتة على خام الحديد –البليت- في 18 أبريل الماضي وبدأت أسعار الحديد في الارتفاع بالرغم من انخفاض سعر صرف الدولار وكذلك تراجع أسعار المواد الخام، مؤكدًا أن مناشدة أصحاب مصانع الدرفلة للمسئولين والوزراء المعنيين في الحكومة لا تزال مستمرة بإلغاء هذا القرار ووقف تنفيذه بسبب تأثيره السلبي وحتى يعود التوازن من جديد إلى أسواق الحديد والسيطرة على الأسعار.

وأضاف "العشري"، أن مصانع الدرفلة والتي تمثل 20% من السوق المحلي وبالرغم من انخفاض تكلفة المواد الخام 173 جنيها في الطن فقد ارتفعت تكلفتها 677 جنيها في الطن نتيجة لرسوم الوقاية المفروضة من قبل الدولة والتي تبلغ 850 جنيها للطن، مشيرًا إلى أن كل هذه الآثار السلبية نتيجة الشهر الأول فقط للرسوم وما ترتب عليها من إقصاء 22 مصنعًا للدرفلة عن المنافسة بالسوق وسيطرة 5 مصانع على حركة أسعار الحديد في مصر ما أتاح الفرصة لممارسة الإحتكار وإعلان أسعار لا تعبر عن التغير الحقيقي بالتكلفة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات