X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م
فوز الأمير وبني عبيد وبدواي وطلخا في تمهيدي كأس مصر عراقية تضع 4 توائم ذكور في ولادة طبيعية بطنطا أستاذ بجامعة طاليس: بناء الحضارة بالعلم والفقه لا الجهل مجد القاسم يقدم أحدث أغانيه في مهرجان "اليوم الدولي" غدًا الهجرة والتخطيط تعقدان مائدة مستديرة مع المستثمرين المصريين تحرير 2094 قضية متنوعة خلال حملات بالمحافظات مهرجان القاهرة السينمائي يعرض ٢٧ فيلما عالميا لأول مرة بالدورة ٤١ غرفة القاهرة التجارية توقع بروتوكول تعاون مع نظيرتها الإيطالية التأمين الصحي يتعاقد مع المراكز الطبية المتخصصة بفوة لسد العجز وزير الرياضة يبحث مع وكالة التعاون الألماني تفعيل العديد من المشروعات علي جمعة: الجماعات المتشددة لم يتربوا في بيئة علمية محترمة كالأزهر شيخ الأزهر: لم نرَ التعصبَ إلا بَعْدَ ظهورِ جماعاتِ الدم والعُنفِ تعاون إعلامي بين الهيئة الوطنية للإعلام ومركز الاتصال الوطني البحريني الداخلية تحرر 4 آلاف مخالفة كهرباء وقضيتي أموال عامة في المحافظات البابا تواضروس يلتقي رئيسة التحالف التقدمي بالبرلمان الأوروبي عضو بـ"محلية النواب" يرفض إلغاء أو تخفيض المستويات في قانون المحليات التحفظ على 46 برميل مخللات مجهولة المصدر في الدقهلية للمرة العاشرة.. إنجي علاء تتعاون مع يوسف الشريف في مسلسل "النهاية" مجلس كنائس مصر يزور شيخ الأزهر



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الاقتصاد + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

تعرف على ضوابط النسبية بقطاع التأمين.. وكيف تحمي ممتلكاتك

الإثنين 20/مايو/2019 - 05:44 م
صوره ارشيفيه صوره ارشيفيه جمال عبدالناصر
 
يعد الغرض من التأمين هو تعويض المؤمن له عن الأضرار المادية التي لحقت بالأشياء المؤمن عليها بحسب قيمتها الحقيقة وقت وقوع الحادث، ونتيجة لذلك إذا اتضح من التقدير الودي بين طرفي العقد أو من تقدير الخبراء أن قيمة الأشياء المؤمن عليها أقل من المبلغ المؤمن به عليها فإن المؤمن لا يستحق تعويضا إلا عن الخسائر الفعلية.

وظهرت في الآونة الأخيرة بعد تعويم الجنيه المصري مشكلات عديدة بين عملاء شركات التأمين وشركات التأمين نفسها، خاصة في أنواع التأمين التي تأثرت بعملية التعويم مثل تأمين السيارات التكميلي.

وفى أعقاب عملية التعويم وانخفاض الجنيه المصرى أمام العملات الأجنبية ارتفعت أسعار السيارات وأسعار قطع الغيار ارتفاعا كبيرا، ما أدى إلى أن أصبحت مبالغ التأمين على السيارات في معظمها مبالغ أقل من القيمة الفعلية أو القيمة السوقية للسيارة، مما ترتب عليه أن أصبح مبلغ التأمين غير كافٍ.

وبدأت المشكلة في الظهور عند تحقق الخطر المؤمن ضده وقيام شركة التأمين بتعويض المستأمن عن الخسائر الناتجة عن الحادث، ما استلزم إيضاح بعض النقاط الضرورية وأهمها شرط النسبية في قطاع التأمين.

وشرط النسبية يخضع له عقود التأمينات العامة، ومعظم وثائق التأمين على الممتلكات تحتوى على شرط النسبية، إلا إن كثيرا من العملاء وبعض وسطاء التأمين لا يعرفون تأثير شرط النسبية على قيمة التعويض الذي تدفعه شركة التأمين عن الخسارة أو الضرر الذي يقع لهذه الممتلكات.

وفي الحالات التي تنطبق عليها شروط النسبية فان عميل شركة التأمين (أو المؤمن له) في حال تحقق الخطر وحدوث خسارة كلية سيطبق عليه شرط النسبية المنصوص عليه في وثيقة التأمين، بما يعنى أن شركة التأمين ستقوم بتعويض العميل بمبلغ التأمين أو القيمة السوقية (أو الاستبدالية) أيهما أقل، ومن ثم سيتحمل العميل بالفارق.

وينطبق شرط النسبية إذا كانت قيمة الممتلكات المؤمن عليها مجتمعة عند وقوع الخطر المؤمن منه تفوق المبلغ المؤمن به، عندها يعتبر العميل بمثابة المؤمن لذاته بالنسبة للفرق بين القيمتين ويتحمل تبعا لذلك نصيبه النسبي من الخسارة (جزئيًا أو كليًا) ويخضع كل بند من بنود الوثيقة على حدة في حال تعددها لمضمون شرط النسبية.

ولا بد من مراجعة عملاء تأمينات الممتلكات باستمرار لقيمة الأصل المؤمن عليه مع شركات التأمين لتجنب تحمل الفارق المشار إليه.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات