X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 14 نوفمبر 2019 م
الصحة تكشف حقيقة استيراد دم ملوث بـ"الإيدز"(صوت) اسعار الخضروات والفاكهة اليوم 2019/11/14 بسوق العبور للجملة اسعار الألبان اليوم 2019/11/14.. والسائب يسجل 14 جنيها اسعار الأسماك اليوم 2019/11/14.. وكيلو البلطي بـ30 جنيها الجالية المصرية بالنمسا: الاستقبال الكبير للسيسي بالإمارات يعكس مكانة مصر اسعار البقوليات اليوم 2019/11/14.. وكيلو الفول البلدي بـ 26 جنيها "قوى أسيوط" تحرر شهادات أمان للعاملين بمستشفيات الجامعة تحرير 829 مخالفة مرورية في حملة بشوارع وطرق قنا اليوم.. انطلاق المعرض الدولي لتكنولوجيا الهواء المضغوط وملحقاته "زنط": وضع حد لمدة الإجازة للعمل بالخارج تقلل عائدات المصريين من العملة الصعبة الصدارة شعار مصر أمام الكاميرون وغانا تنتظر معجزة 17 صورة ترصد حجم أعمال التشطيبات النهائية لمستشفى دشنا المركزي علي جمعة: سيد قطب تعمد تفسير القرآن بشكل خاطئ لخدمة أفكاره السيئة (فيديو) برلماني يطالب بتخصيص بند للصيانة وتدريب العمالة لتطوير شركات القطاع الأعمال إعدام 54 كيلو حلوى وأغذية بالبحر الأحمر (صور) مصطفى حجاج يطرح "بناقصه" سادس أغاني ألبومه الجديد "هتزهزه" (فيديو) تعليم الكبار بقنا تعلن عن توافر فرص عمل للشباب بقرى ومراكز المحافظة وزيرة التضامن تفتتح اليوم مركز ريادة الأعمال بفرع 6 أكتوبر التحفظ على 1600 كرسي و15 إعلانا بدون ترخيص في حملة أمنية بالجيزة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

محلية البرلمان تناقش صلاحيات مجالس أمناء المدن الجديدة

السبت 23/فبراير/2019 - 08:47 م
المهندس أحمد السجينى المهندس أحمد السجينى محمد المنسى - محمد حسنى
 
شهد اجتماع لجنة الإدارة المحلية برئاسة المهندس أحمد السجينى، مساء السبت، مناقشات موسعة حول دور مجالس الأمناء بالمدن الجديدة التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية، وفق القرار 107، وعدم فاعليتها رقابيًا على أداء أجهزة هذه المدن، واقتصار دورهم استشاريًا فقط على أن يكون القرار النهائي للأجهزة المختصة، وسط مطالبات بضرورة أن يكون هناك مجالس أمناء منتخبة لها صلاحيات مثل مجالس المحلية الشعبية، على أن يعالج ذلك بتشريع منفصل.

جاء ذلك خلال مناقشة اللجنة طلب الإحاطة المقدم من النائب إبراهيم حجازي بشأن تحرى الحقيقة حول أسباب استقالة مجلس أمناء مدينة الشروق.

وأكد رئيس اللجنة أحمد السجينى أن هذا الملف تم إثارته إبان مناقشات قانون الإدارة المحلية الجديد، وكان هناك حرص من الحكومة على عدم نقل تبعية المجتمعات العمرانية للمحليات نظرًا للكوارث القائمة في المحليات، مؤكدا أن هذه الرؤية قد يكون لها وجاهاتها، ولكن على النقيض مجالس الأمناء الحالية ليس لها أي أدوار رقابية، والأجهزة التابعة للمجتمعات العمرانية لا يوجد عليها أي رقابة شعبية بخلاف دور الأجهزة الرقابية الرسمية، مؤكدا أن وجود الجهة الرقابية الشعبية دائما ما يكون لها نتائج إيجابية على العمل بشكل أفضل.

وأكد السجيني أن القرار 107 الخاص بصلاحيات مجالس الأمناء لم يحدد الأدوار المنوطة بها هذه المجالس ولا صلاحياتها، وأيضا لم يقدم تعريفا واضحا لها، لا هو رقابي ولا هو تنموي، مشيرا إلى أن البعض ينتقد أداء المحليات، ولكن علينا أن ندرك أن مجلس النواب به نواب كانوا بالمجالس المحلية الشعبية ويقدمون صورة إيجابية للعمل والدور الرقابي الفعال.

وعقب على حديثه، جمال بدوي مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، مؤكدا أن القرار 107 يحدد الاختصاصات الخاصة بمجلس الأمناء بشأن المشاركة في حل إشكاليات المواطنين وعرضها على الجهات المختصة وجهاز المدنية لحلها

من ناحيته قال بدوي النويشي، وكيل اللجنة إن ما تم استعراضه من صلاحيات لمجالس الأمناء بالمدن الجديدة لا تخرج عن كونها مجلسا تنفيذيا موازيا لجهاز المدنية، وأنه يطبق ما يملي عليه دون أي رقابة، وهذا أمر غير مقبول إطلاقا في أن يتم العمل دون أي رقابة شعبية.

وقال النائب محمد السجينى، عضو مجلس النواب: "عمل مجتمعات عمرانية بدون أي رقابة شعبية يعد كارثة. ولائحة مجالس الأمناء وعملهم والقرار الصادر بشأن تنظيم أمورهم لابد أن يتم نسفه"، مؤكدا أن فسادا كبيرا يحدث بالعديد من الجهات ومن ضمنهم المجتمعات العمرانية وإهدار للمال العام دون أي رقيب، مؤكدا ما حدث في أكتوبر وتم مناقشته باللجنة بشأن إعادة رصف الطرق أكثر من مرة بعد شهور قليلة من رصفها يستدعي التحقيق، قائلا: "إزاي المجتمعات العمرانية تعمل دون أي رقابة شعبية".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات