X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 21 مايو 2019 م
18 صورة ترصد ثمار مشروعات الأمن الغذائي الجديدة "الدستورية العليا" تصدر أحكاما في 24 دعوى حارس الإسماعيلي يرد على أجيري بعد استبعاده من قائمة المنتخب بأمم أفريقيا غرفة القاهرة توقع عقد شراكة مع "المصرية للاستعلام الائتماني" 206 مليارات جنيه زيادة في القروض الممنوحة من البنوك بنهاية فبراير "محلية النواب" تطالب بكشف التمويل الذاتي للمحافظات أجيري يتمسك بالمحمدي كقائد للمنتخب ويرفض منح الشارة لعبدالله السعيد توريد 107 آلاف و378 طن قمح إلى صوامع وهناجر وشون الغربية "كأس اليد" أمل الأهلي في مصالحة جماهيره مدبولي يلتقي رئيس "القومي للمرأة" أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم الأوقاف: 50 ألف جنيه لأفضل المديريات أداء في مشروع صكوك الأضاحي الصحة: إعادة فتح باب التظلمات للصيادلة بتكليف دفعة 2017 يدويا "تشريعية النواب" تناقش تعديلات قوانين الهيئات القضائية.. غدا "التموين" تنشئ مكتب سجل تجاري بمقر اتحاد الصناعات المصرية "التموين" تنشىء مكتب سجل تجاري بجرجا انهيار نجل محمد نجم بعد إصابة والده بجلطة وتدهور حالته الصحية (فيديو) الحلقة الأخيرة من "Game of Thrones" الأقل تقييما في تاريخ السلسلة رامي صبري يحيي أولى حفلاته في السعودية.. 10 يونيو



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

عودة الزحف السلفي لـ«مواقع التواصل».. حركة «دافع» تدشن حملة جديدة نصرا للمشايخ.. تهاجم أوروبا والمدنيين وتعتبر الثقافة الغربية «حضارة لقطاء».. باحث: تسعى للتربح من اللعب على وتر الخلافات العقائدية

الثلاثاء 08/يناير/2019 - 07:00 م
طارق البشبيشي، الباحث طارق البشبيشي، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية أحمد فوزي سالم
 
عادت حركة «دافع» السلفية للانتشار مجددًا، ودشنت حملة للدفاع عن مشايخ السلف، واعتمدت سياسة فرض القوة والهجوم الاستباقي، سواء على أشخاص، أو الأيدلوجيات المدنية المعادية للسلفيين، أو حتى التيارات الدينية التي لا تعترف أو لاتهادن الفكر السلفي، ظنا منها أن هذه السياسة ستحمي المشايخ وترهب من يقترب منهم.

وطالبت الحملة الجديدة أتباعها من السلف، بتسجيل مقطع فيديو «vlog» مدته نحو 3 دقائق، ومنعت السيدات من الاشتراك في التدوين، على أن تقوم الحركة بنشر الفيديوهات على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

الموت للجميع إلا السلف

بدأت الحملة نشاطها، بشن هجوم ممنهج على التيارات المدنية والعلمانية، ونشرت العديد من الصور، وزعمت أن الغرب يتوسع في إلقاء الأطفال حديثي الولادة في حاويات القمامة، مما يتسبب في موت هؤلاء الأطفال، إما نتيجة البرد أو بواسطة الكلاب الضالة، وبدلا من اللجوء إلى وسائل شرعية، يوزع الغرب صناديق بأوروبا وأمريكا منذ «سبعينات القرن الماضي» للتخلص من الأطفال، عبر طريقة معروفة باسم «baby hatch».

وأكدت "دافع" أن في أمريكا وحدها يولد سنويا 400 ألف طفل غير شرعي، و45% من هؤلاء الأطفال تختار أمهاتهم التخلي عنهم، إما عبر وضعهم في هذه الصناديق، أو وهبهم إلى عائلات ترغب بتبنيهم، مختتمة: «هذه هي الحضارة التي يعد بها العلمانيين العرب، حضارة اللقطاء وضياع الأنساب».

ولم تكتف الحملة بانتهاك عرض الحضارة الأوروبية، واعتبارها حضارة «اللقطاء»، بل روجت لمشايخها ورموزها، على أنهم قوة لايستهان بها، ويخشاهم الجميع، وخاصة من أسمتهم «أهل البدع» الذين يهربون من مناظرتهم، وعلى رأس هؤلاء الشيخ محمد الزغبي، زاعمة أنه وحده تاب على يديه 450 ألف شيعي.

كتائب دعوية

يقول الشيخ محمد دحروج، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، إن دافع وغيرها من الكتائب الإعلامية الدعوية ــ أن صح التعبير ــ تتحرك في غالب الأمر بدوافع سياسية سعيا إلى مكاسب معينة مادية وغيرها، موضحا أنها تلعب دوما على وتر الخلافات الفقهية والعقائدية دون النظر إلى فقه المواءمات والأولويات ومراعاة فقه الواقع، وهذا لا يفيد كثيرا في بناء النسيج الاجتماعي والوطنى ومراعاة السلم الاجتماعي والتعايش مع الآخر في ظل ما يستجد من قضايا المجتمع.

وأكد «دحروج» أن مصادر تمويل الحملة داخلية وضعيفة، وليست حتى كما كانت في السابق، لافتا إلى أنها ستقوم بدور محدود جدًا، في ظل تعافى المؤسسات الدينية الرسمية ويقظتها، والقيام بدورها المنوط بها والداعى إلى الوسطية.

طارق البشبيشي، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، يرى أن السلفية العلمية التي يمثلها ياسر برهامى وحزب النور هي التي تدعم هذه الحركة، مشيرا إلى أن عودتها للنشاط من جديد، هدفه الأساسي مواجهة استهداف مواقع الإخوان لشيوخ السلفية ورموزها، بجانب الدفاع عن المشايخ في وجه التيارات المدنية.

وأوضح البشبيشي، أن الحملة عديمة الجدوى، سواء في مواجهة مواقع الإخوان التي تمول بطريقة كبيرة، أو لأنها ضيقة الأفق بحسب وصفه.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات