X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 17 يوليو 2019 م
سائحتان تقلدان أوضاع التماثيل في المتحف المصري بالتحرير "صور" الجيزة: خطة تطوير شاملة لإعادة تأهيل وتهذيب أشجار الدقي أريانا جراندي تبدأ حملة ترويجها لمجموعة "جيفنشي" (صور) جيجي حديد الوجه الإعلاني الجديد لعطر "Wonderlust" (فيديو) تحرير 1645 مخالفة تموينية و11 قضية بوسائل النقل العام الإعلامي ناصر الربيع يتعاقد على مسلسل سعودي لرمضان 2020 موسم جديد من برنامج "الحكيم في بيتك" على "CBC" (فيديو) لاعبو الزمالك يحتفلون بعيد ميلاد عبد الغني (صورة) المصري يجدد تعاقده مع الفلسطيني محمود وادي لثلاثة مواسم روان عليان تستعد لطرح أغنية بعنوان "أنا عندي حبيب" محمد علي رزق يحكي موقفا أثناء عمله مع والده بمحل الكشري غدا.. مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي مصرع شاب دهسه ونش في النزهة محمد الشرنوبي يحذف سارة الطباخ من قائمة متابعيه على إنستجرام الزمالك يفاوض محمد صبحي حارس بتروجت الصاعد تفاصيل اجتماع عبد الوكيل وفهمي مع اللجنة النقابية بمديرية رياضة الجيزة ريم مصطفى بإطلالة جذابة على البحر (صور) تكريم أحمد الأحمر في حفل تدشين كأس العالم للأندية بالسعودية تجارية القاهرة: بنكا الزراعي والأهلي يمولان مشروعات الثروة الداجنة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ميركل تصف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـ«المأساة»

الأحد 25/نوفمبر/2018 - 02:57 م
DEUTSCHE WELLE
 
بعد مخاض طويل، تنفست المستشارة الألمانية كما عدد من الزعماء الأوروبيين الصعداء، لكن الكثيرين منهم أعربوا عن حزنهم لهذا الطلاق الذي جاء بعد مخاض طويل لم تنته كل فصوله بعد، لأن البرلمان البريطاني لم يصادق عليه بعد.

في ختام القمة الاستثنائية الأوروبية التي عقدت اليوم الأحد في بروكسيل، والتي صادق فيها الزعماء الأوروبيون على اتفاق خروج بريطانيا من التكتل القاري، أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن حزنها لهذا الحدث. وأوضحت قائلة: "إنه يوم تاريخي يُثير مشاعر متناقضة (..) إنها مأساة أن تترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي بعد 45 عاما"، وأوضحت أنها تحس بـ"الحزن"، ولكن أيضا بنوع من الارتياح بعد مخاض صعب من المفاوضات.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: إن التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد أظهر أن أوروبا بحاجة إلى الإصلاح، مضيفا أن باريس ستلزم بريطانيا بقواعد الاتحاد الأوروبي الصارمة، وخصوصا فيما يتعلق بالبيئة مقابل تيسير فرص التجارة معها، وأضاف ماكرون أن خروج بلد شكك منذ وقت طويل في إمكانية اندماج أعمق بين دول الاتحاد الأوروبي ليس محل احتفاء أو حداد، بل هو خيار اتخذه البريطانيون بحرية.

من جهته، قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي لشئون خروج بريطانيا، "حان الوقت لأن يتحمل كل شخص المسئولية"، في إشارة لوصول ساعة الفراق بين الجانبين، ووكل فرق فإن الحزن لم يكن بعيدا عن أجواء القمة الأوروبية اليوم في بروكسيل، التي صادقت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد، وبهذا الصدد قال جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية: إن هذا "يوم حزين" مضيفا أن خروج بريطانيا من الاتحاد "مأساة" وأمر قاس للطرفين.

وأضاف كبير المفاوضين الأوروبيين، "أعتقد أن الحكومة البريطانية ستنجح في الحصول على دعم البرلمان البريطاني"، لكنه أحجم عن التعليق على ما قد يحدث إذا فشلت ماي في ذلك، وتابع "سأصوت لصالح هذا الاتفاق لأنه أفضل اتفاق متاح بالنسبة لبريطانيا"، ووصف بارنييه الاتفاق بأنه أساس لعلاقات وثيقة في المستقبل، قائلا: "سنظل حلفاء وشركاء وأصدقاء".

وفي إشارة إلى مخاوف تلوح في الأفق، قالت رئيسة ليتوانيا داليا جريباوسكايتي على تويتر، بعد إقرار الاتفاق "تم إقرار اتفاق خروج بريطانيا لكن طريق عملية الخروج ما زال طويلا".

وأشاد مارك روته رئيس وزراء هولندا، أحد أقرب الشركاء التجاريين لبريطانيا، بأسلوب ماي في التعامل مع المفاوضات الصعبة، معبرا عن ثقته في قدرتها على تمرير الاتفاق عبر البرلمان البريطاني، وقال: "هذا أقصى ما يمكننا جميعا فعله"، معبرا عن اعتقاده بأن الاتحاد الأوروبي لن يقدم تنازلات أخرى.

والسؤال الأهم الذي يواجه الاتحاد الأوروبي الآن، هو ما إذا كانت حكومة الأقلية المنقسمة بقيادة ماي ستتمكن خلال الأسابيع المقبلة، من إدارة الدفة نحو إتمام الصفقة التي ستلزم لندن باتباع الكثير من قواعد الاتحاد، حتى تحافظ على تيسير فرص التجارة رغم المعارضة الشديدة للصفقة داخل البرلمان البريطاني، سواء من مؤيدي أو معارضي الخروج من الاتحاد.

وقالت رئيسة ليتوانيا: إنه في حالة رفض البرلمان للعرض، فإن هناك أربعة احتمالات، من بينها إما إجراء استفتاء ثان في بريطانيا، أو إجراء انتخابات جديدة ليحل رئيس وزراء جديد محل ماي، أو العودة إلى بروكسل لمحاولة التفاوض من جديد بشأن العرض، والاحتمال الرابع الذي لم تذكره جريباوسكايتي هو ببساطة أن تخرج بريطانيا من الاتحاد في 29 مارس / آذار دون اتفاق قانوني.

ويستعد الطرفان لسيناريو الخروج دون اتفاق، رغم أن الاتحاد يشدد على أن بريطانيا ستكون الخاسر الأكبر، ورغم صمود الجنيه الإسترليني بقوة، منذ ظهور ملامح الاتفاق خلال الأيام العشرة الأخيرة، إلا أن التوتر يخيم على الشركات والمستثمرين، وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي ورئيس القمة أمس السبت: "لا أحد يملك أسبابا للشعور بالسعادة"، عند إتمام خروج بريطانيا من الاتحاد، لكنه أضاف: "الأصدقاء سيظلون أصدقاء حتى النهاية"، في إشارة لمقولة المغني البريطاني الراحل الشهير فريدي ميركوري.

وفي رسالة مفتوحة إلى الأمة نشرت اليوم الأحد قالت ماي: إنها ستبذل كل ما في وسعها لإقرار اتفاقها في البرلمان، وقالت ماي في الرسالة: "الاتفاق سيكون في مصلحتنا الوطنية... اتفاق يناسب البلد بأكمله والشعب كله سواء من صوتوا بالخروج أو بالبقاء".

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل


أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات