X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 27 يونيو 2019 م
«رؤية» لسينما الشباب يعلن بدء استقبال أفلام الدورة الرابعة اخبار ماسبيرو.. تعرف على أسماء مذيعي النشرات بعد تطويرها محافظ مطروح يستقبل الأنبا باخوميوس أثناء زيارته للمحافظة (صور) "المحاسبات" يشارك في اجتماع لجنة شئون مجلة الرقابة المالية أجيري يرفض خوض عمرو وردة المران الصباحي إبراهيم نور الدين يدير لقاء أنجولا وموريتانيا.. وجهاد جريشة حكما رابعا اخبار ماسبيرو.. عرض فيلم عربي يوميا على شاشة الأولى «الإجازة خلصت أشوف وشكم بخير».. آخر ما كتبه شهيد قنا عبر «فيس بوك» القوى العاملة بالدقهلية: غلق مول المحلة بالمنصورة عقب حريقه كواليس اجتماع محمد صلاح والمحمدي بأبو ريدة وأجيري للعفو عن عمرو وردة ضبط تشكيل عصابى ارتكب 7 وقائع سرقة شقق سكنية في الشيخ زايد كيف تحصل على وظيفة "مستشار بيئي" بترخيص من الوزارة؟ انتشال جثة شاب غرق بترعة "محلة زياد" في الغربية وليد توفيق يتألق في حفل مهرجان موازين بالمغرب أقسام جديدة لأول مرة لدعم التعليم الفني بالوادي الجديد 15 صورة ترصد أعمال زراعة 50 شجرة رمان في قرى قنا تفاصيل اجتماع لاسارتي مع مدير الكرة في الأهلي اللجنة الوطنية لعمال السعودية تشيد بأداء النقابات المصرية عقدة الملاعب المصرية تهدد المغرب أمام كوت ديفوار



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

طاقات الأمل!

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 12:01 م
 
مقالى اليوم موجه إلى كل مصرى وكل عربى مخلص، يملك زادًا فائقًا من المعرفة العامة، وحصيلة وافرة من الحكمة والخبرات والتجارب التراكمية الناجحة، فقد مرت مصر والعديد من دول الوطن العربى في السنوات الأخيرة بظروف أمنية وسياسية واقتصادية واجتماعية متباينة شديدة الصعوبة على جميع المستويات، وهو ما ترك أثرًا سلبيًا كبيرًا على العديد من الشباب من حيث طريقتهم في التفكير، ونظرتهم إلى المستقبل، التي أصبحت مغلفة بانعدام الثقة، وفقدان الأمل، وهو أمر جد خطير، لأنهم عماد الأوطان وسلاحها الحقيقى نحو غد أفضل بإذن الله.

لذا فإننى أرجو من كل من يملك هذا الزاد، وهذه الحصيلة في كل مكان في وطننا العربى الكبير، أن يبذل قصارى جهده ويكرس جزءا غير قليل من وقته لصالح هذا الشباب مهما بلغت درجة انشغاله، لأنهم أصبحوا يفتقدون القدوة، ويعانون بشدة من تراكم عشرات الأسئلة المهمة والمصيرية في أذهانهم، وهم لا يجدون لها إجابات منطقية وصادقة ترشدهم إلى الصواب، وتنير لهم الطريق، وتفتح أمامهم آفاقًا لا نهائية من طاقات الأمل الإيجابية التي يحتاجونها بشدة في الوقت الراهن..

تواصل معهم مباشرة بمنتهى التواضع، وبدون أي حواجز مهما بلغت الصعوبات، وتابعهم بكل ما أوتيت من دأب وعزم حتى يطمئنوا ويشعروا أن هناك من يمكن أن يلجأوا إليه في أي وقت، كن لهم النبراس المضيء الذي يبدد لهم ظلام اليأس والعثرات ويحيله إلى إشراق باهر يعينهم على المضى قدمًا نحو الوصول بخطوات ثابتة ومدروسة إلى كل ما يطمحون إليه.

أرجو أن تتخيل شعور السعادة الرهيب الذي سيضعه الله جل وعلا في قلبك عندما يجعلك سببًا في نهضة الشباب ليكون خير دافع وحافز لك على البدء فورًا في هذا "الاستثمار المضمون"، فليس هناك ما هو أجمل وأرقى من فتح طاقات الأمل، وسد أبواب اليأس والقنوط لدى الشباب، لأن بهم سيكون غدنا أفضل وأرغد وأسعد بإذن الله.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات