X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 17 نوفمبر 2018 م
مجلس الوزراء ينفي صرف العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات (صوت) «فيتو» داخل أقدم مصنع حلوى المولد النبوي في طنطا (فيديو) أهداف المحكمة العربية للتحكيم في المنازعات الاقتصادية والاستثمار نيكول سابا تنسحب من حفل إحدى شركات المحمول توم كروز يخرج من مسلسل «Jack Reacher» بسبب قصر قامته رئيس الطرق والكباري: «ربنا سترها معانا عشان بنعوض الناس» الأنبا تكلا يقرر إسناد خدمة التربية الكنسية للقمص بولا نادر بدشنا القبض على عاطلين بحوزتهما هيروين بالمنيا تعرف على ضوابط التأمين لمواجهة حالات العجز محمد خليفة مساعدا لرئيس حزب الوفد لشئون التواصل السياسي حملات توعية لإزالة الوصمة عن المرض النفسي بين طلبة الجامعات قطار يدهس عامل أوقاف في الإسكندرية جلسة صلح عرفية تنهي خلافا بين عائلتين بالغربية (فيديو) تفاصيل سقوط تشكيل عصابي سرق سيارة مهندس بالإكراه في أكتوبر موقف القانون من العثور على آثار بباطن الأرض عناوين مستشفيات الصدر بمحافظات القاهرة الكبرى برنامج «مساء دريم» يسجل غيابا لليوم الثاني خبير مالي: السوق يتحرك عرضيا بانتظار أخبار إيجابية وائل عنبة : تخفيض سعر الفائدة ضرورى لتحقيق معدلات نمو أفضل



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الفنون + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

رشيد طه.. «زين الدين زيدان الراي الجزائري إلى الأبد»

الأربعاء 12/سبتمبر/2018 - 11:53 م
إسلام معوض
 
في شقته بالعاصمة الفرنسية باريس لفظ المطرب الجزائري رشيد طه أنفاسه الأخيرة مساء أمس الثلاثاء، إثر أزمة قلبية عن عمر ناهز الـ 59 عامًا.

رحل عاشق "الراي" بعيدًا عن أحضان وطنه الأم "الجزائر"، وكان قد نزح إلى فرنسا مهاجرًا آواخر الستينيات ولم يتجاوز بعد العاشرة من عمره.


عانى رشيد طه في بدايات وجوده في عاصمة النور، من أجل أن يحصل على فرصة للغناء، حتى سنحت له بعد فترة عمل في المطاعم، فشكل مع مجموعة من رفقائه فرقة موسيقية حملت اسم "بطاقة إقامة"، حققت بعض الانتشار والتواجد في النوادي الصغيرة، حتى جاء عام 1990 وقرر أن يعمل منفردًا وذاع صيته في كل أنحاء فرنسا.

أطلق "رشيد" ألبومه "اوليه اوليه" عام 1996، ثم توالت إبداعاته الغنائية ومنها "برة برة"، و"ديوان"، كما أعاد غناء رائعته "يا رايح.. وين مسافر" والتي كان غناها من قبله دحمان الحراشي، لكن "رشيد" أسبغ عليها بعدًا وجمالًا آخرين، ونالت شهرة واسعة.


عبر الخمسين عامًا التي عاشها "رشيد" في فرنسا ظل منحازًا ومناضلًا من أجل حقوق المهاجرين، وخاصة من أبناء الجاليات العربية.

بحسب حوار صحفي أجراه مع مجلة "تيليراما" الفرنسية وترجم إلى العربية، كان يرى "رشيد" بأن المستقبل لا يزال لـ "الراي" الأغنية التي ولدت في الغرب الجزائري، وكان يلقب بـ "زين الدين زيدان" هذه الأغنية، كما وصف هو نفسه في ذلك الحوار.


رحل الفنان "الجزائري إلى الأبد.. الفرنسي كل يوم" -كما قال هو عن نفسه في كتاب يحكي سيرته الذاتية، بعد أن ترك إرثا موسيقيا وغنائيًا تخطى الحدود العربية، إلى بلدان أوروبية منها فرنسا وإنجلترا، وغيرها.


موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات