X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م
وجهان لعملة واحدة.. رياضيون عرفوا طريق السياسة من داخل الملاعب ٤ حلول للشركات العقارية لمواجهة أزمات ركود المبيعات رئيس مدينة نجع حمادي يستجيب لأهالي الحلفاية ويرفع 39 طن قمامة (صور) «حجازي» يكلف بسرعة حل مشكلات انقطاع المياه بأسوان وبحث مطالب المواطنين الليلة.. عروض غنائية واستعراضية لـ «فابريكا» في «معكم» رضا شحاتة: محدش يقدر يلوي دراع الأهلي.. وعرابي تعاقد مع لاساراتي بأي صفة العسيلي يتألق في حفل زفاف المستشار الإعلامي لوزارة التعليم (صور) الإعلان عن تدشين اندماج تحالف الأحزاب السياسية.. السبت محمود صالح: زيزو مسئول عن عدم تعاون اللجان داخل الأهلي «بنفس الأبطال».. علي ربيع يستعين بأسرة «صد رد» لمسلسله الجديد اليوم.. مجلس الأهلي برئاسة الخطيب يجتمع بفرع الشيخ زايد نيابة العامرية تطلب تحريات المباحث في انقلاب أتوبيس وإصابة ٢٠ عاملا خبير يدعو الحكومة إلى طرح شركات غير مدرجة بالبورصة للخروج من أزمتها خطوات إيقاف التحميل التلقائي على جوجل كروم (صوت) «رسلان» يبحث مع نواب الأقصر مشكلة المياه والصرف الصحي بالمحافظة (صور) كثرة إصابات «الونش» تجبر الزمالك على التعاقد مع مدافع جديد محمد منير عن ألبومه الجديد: «هسمعكوا أغاني حلوة» (فيديو) سحر صدقي: نتلقى طلبات قروض للمرأة المعيلة بقرى قفط إعلان جوائز أفضل صور صحفية في مصر لعام ٢٠١٨.. السبت



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

خطة اصطياد الإرهاب بالخداع الكبير وتصفيته بالقوة الغاشمة!

السبت 10/فبراير/2018 - 12:38 م
 
كانوا يسألوننا طوال سنوات.. لماذا لا يطاردون الإرهابيين وقد فعلوا كذا وكذا ثم هربوا في اتجاه كذا وكذا؟ وكنا نرد كتابة أو في الإذاعة والتليفزيون أن سيناء 61 ألف كيلومتر أي 6 أضعاف بلد شقيق وحبيب مثل لبنان، يضم كل هذه الطوائف والمدن والقرى.. صحيح المعارك في مثلث مثل رفح والعريش والشيخ زويد، والمساحة بينها 256 كيلومترا فقط إلا أن سيناء كلها مجال للهروب والاختفاء، وبما يتطلب إعادة عمليات الحصول على معلومات وهيمهام قوات الاستطلاع والمخابرات الحربية!

السؤال نفسه طوال الأسابيع الماضية عن أين هي المدة التي منحها الرئيس السيسي للفريق محمد فريد حجازي رئيس الأركان وهي 3 أشهر تمر ولا شيء.. وكنا نقول نحتاج معلومات ثم معلومات ثم معلومات!

أوشكت المهلة على الانتهاء، وبدأت حملة التأديب والتطهير.. لكن قبل أن تبدأ وقد ظن المجرمون أن تعليمات الرئيس كلاما في الهواء لاحظنا الآتي:

 الجامعات والمدارس على حالهما وقبل يومين أعلنت مصر عن فتح معبر رفح لمدة 3 أيام، وبدأ أمس الأول عبور الأشقاء الفلسطينيين، وعبر بالفعل 145 أسرة، وبالطبع كان القادة يعرفون أن الأيام لن تكتمل وغدا ستغلق سيناء بالكامل..

في الوقت نفسه تسربت أنباء رفع حالة الطوارئ بمستشفيات سيناء من خلال الإعلان عنها بشكل مباشر، إلا أن بيانا صدر من العريش يصحح الموقف، ويؤكد أن الاستعداد من أجل الكوارث الطبيعية وصدر بيان جاء فيه:

"أنه في إطار استعدادات مجلس مدينة العريش للتعامل مع أي كوارث طبيعية محتملة، وبتوجيهات اللواء السيد عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، بضرورة وضع الخطط والاستراتيجيات لمواجهة أي كوارث طبيعيىة قد تحدث نتيجة أي ظروف طارئة تتعرض لها محافظة شمال سيناء".

كما قامت المحافظة بتكريم  اللواء إبراهيم السعدني السكرتير العام للمحافظة، بعد بلوغه سن المعاش لتسير الحياة في سيناء على طبيعتها جدا، وربما أكثر من طبيعتها أيضا، لتكون الضربة وكافة المعلومات التي جمعتها أجهزتنا كما هي بلا تغيير للإرهابيين من أماكنهم أو إخلاء مخازن الذخيرة والمتفجرات.. ثم جاءت الضربات!

أي معلومات عن المعارك ننتظرها من المتحدث العسكري والبيانات الرسمية التي أكدت أن البحرية المصرية تقطع خطوط إمداد الإرهاب، وهي جملة ذات دلالة خطيرة، فالمعركة إذن ليست مع الإرهاب وحده، وإنما من يدعمه وهو هكذا وبطبيعة الحال من خارج الحدود..!!

بقي أن نعرف سريعا معلومات مختصرة عن بعض تكاليف المعارك وهي باهظة، اذ مثلا تبلغ تكلفة طلعة الطائرة ال إف 16 الواحدة ما يقرب من 27 ألف دولار، بينما السرب يتكون من 5 أو 6 طائرات، وعلينا أن نتخيل كم طلعة يقوم بها ابطالنا في اليوم!

أما الرافال فتبلغ تكلفتها 56 ألف دولار في التحليق لساعة ونصف الساعة للطائرة الواحدة ذهابا وإيابا، بينما تبلغ القنبله طراز "مارك 82 " ألفي دولار طبقا لأسعار 2016! أما الصواريخ فيصل سعر صاروخ "إيه آي إم 9" سايد وايندر ما بين 56 إلى 84 ألف دولار ،وصاروخ "إيه آي إم 7" سبارو يصل سعره إلى 125 ألف دولار، ويصل سعر صاروخ إيه.جي.إم 65 من نوع مافريك من 17 ألف إلى 110 ألف دولار، وصاروخ "إيه آي إم 120" يبلغ سعره 360 ألف دولار، وعلينا تخيل كم العمليات من طائرات ومدرعات ودبابات وناقلات جنود والجنود والضباط أنفسهم !
لكن أمن مصر وأمان المصريين.. شعب وجيش أغلي من أي شيء.. ومن كل شيء !!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol