X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م
أحمد علي: أجيري أكد انضمامي للمنتخب بعد التعافي من الإصابة 12 وزيرا شاركوا في تطوير السكك الحديدية بالإسكندرية والنتيجة صفر مارجريت عازر: حماية الأطفال من العنف يتطلب تغييرا لثقافة المجتمع طرح 600 ألف طن بطاطس في الأسواق (صوت) التصريح بدفن جثة طالب توفي صعقا بالكهرباء أثناء لعب الكرة في سوهاج أجيري: هدفي التتويج بكأس أفريقيا وغينيا المغرب والكاميرون أبرز المنافسين رئيس قطاع الري يتفقد أعمال مخر سيل المراشدة الفرعي (صور) نائبة: قرارات المجالس القومية المتخصصة فشلت في حماية الأطفال خبيرة: قطاع الأعمال يحتاج الاستعانة بفكر القطاع الخاص قبل الطرح بالبورصة رئيس لجنة التحكيم بالجزائر: أزارو يستحق الطرد بمباراة الترجي هاني سري الدين: دمج الأحزاب الحل الأفضل على الساحة السياسية نادر شوقي: محمد محمود يتمسك بالانضمام للأهلي.. ورمضان صبحي عاوز مشكلات بسبب لهو الأطفال.. مقتل طالب على يد عاطل في كفر الزيات مروج إبراهيم في جلسة عن «تأثير السوشيال ميديا والمساواة بين الجنسين» مريض مصاب بالإيدز يسبب الذعر داخل مستشفى الزقازيق الجامعي «تضامن قنا»: تخصيص مليونا و626 ألف جنيه لمشروع «2 كفاية» لدعم الأسر رئيس لجنة التحكيم بالجزائر: الأهلي ناد عريق ومبادؤه تمنعه رشوة مهدي عبيد الشيخ محمود الشحات يبدع في احتفالات المولد النبوي بـ«السلطان أبو العلا» بشرى تنشر صورها برفقة علا رشدي وزوجها بـ«القاهرة السينمائي»



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الفنون + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

يوسف وهبي.. أسطورة المسرح «بروفايل»

السبت 17/أكتوبر/2015 - 02:20 م
آلاء عبدالرحيم
 

بدايته الفنية

صاحب حضور طاغي، قوي الشخصية، وعرف بكاريزمته على خشبة المسرح وشاشة السينما، وأيضًا على أرض الواقع، يُطلق عليه لقب "عميد المسرح العربي"، فهو ممثل ومخرج مسرحي وسينمائي.

يُعد أحد الرواد الأوائل في مجال السينما والمسرح العربي؛ حيث أخرج نحو 30 فيلمًا، وألف ما لا يقل عن 40 فيلمًا، واشترك في تمثيل ما لا يقل عن 60 فيلمًا، مع رصيد يصل إلى 320 مسرحية.. إنه أسطورة المسرح الفنان يوسف بك وهبي.

بدايته الفنية

تميز الفنان يوسف وهبي، منذ صغره بإلقاء المونولوجات وأداء التمثيليات بالنادي الأهلي والمدرسة، إلا أن شغفه بالتمثيل ازداد بعدما شاهد فرقة الفنان "سليم القرداحي" في سوهاج، ما دفعه إلى العمل بالسيرك، الأمر الذي اعتبره والده من العار، وقام بطرده من المنزل محاولًا إصلاحه من خلال إلحاقه بالمدرسة الزراعية، ولكنه لم يستجب وهرب إلى إيطاليا لدراسة المسرح.

أتقن عميد المسرح العربي التمثيل على يد الإيطالي "كيانتوني" حتى عاد إلى مصر 1921 عقب وفاة والده، وحصل على ميراثه ليبدأ مرحلة جديدة في مشواره الفني، بإنشاء فرقة مسرحية خاصة، هي "فرقة رمسيس"، التي حرص من خلالها على تقديم شيء مختلف، حتى أُطلق عليه لقب "رسول العناية الإلهية" الذي سوف ينهض بالفن المصري.

قدم على المسرح العديد من روائع الأدب الفرنسي والإيطالي والإنجليزي، مخالفًا بذلك ما كان يقدم من مسرحيات، حتى نال عن جدارة لقب "عميد المسرح العربي".

بدايته في السينما

بدايته في السينما
كانت بداية "يوسف وهبي" السينمائية من خلال مشاركة المخرج "محمد كريم" في إعداد فيلم روائي طويل "زينب"، ثم اتفق معه بعد ذلك على صناعة أول فيلم مصري ناطق "أولاد الذوات"، الذي حقق نجاحًا ساحقا، ليقوم بكتابة ثاني أفلامه "الدفاع" 1935، الذي اشترك في إخراجه مع "نيازي مصطفى".

أزمته مع الصحافة

تعرض "يوسف وهبي"، لحرب عدائية من قبل الصحافة والرأي العام، وذلك بعدما قرر تجسيد شخصية النبي "محمد" - صلى الله عليه وسلم -على شاشة السينما، ما أثار حفيظة الجمهور والنقاد وجميع العاملين بالمجال السينمائي.

مُنح رتبة البكوية من الملك فاروق بعد حضوره فيلم "غرام وانتقام"، كما نال وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1960م، وجائزة الدولة التقديرية عام 1970، بالإضافة إلى انتخابه نقيبًا للممثلين عام 1953، ومستشارًا فنيًا للمسرح بوزارة الإرشاد.

جوائز وأوسمة حصل عليها يوسف وهبي

حصل يوسف بك وهبي أيضًا، على جائزة الدولة التقديرية والدكتوراه الفخرية عام 1975 من الرئيس المصري أنور السادات، ومنحه بابا الفاتيكان وسام الدفاع عن الحقوق الكاثوليكية، ليكون بذلك أول مسلم يحصل على هذه الجائزة.

وفاته

وفي مثل هذا اليوم عام 1982، توفى أحد رموز المسرح والسينما المصرية عقب دخوله مستشفى المقاولون العرب، إثر إصابته بكسر في عظام الحوض؛ نتيجة سقوطه في الحمام، لكنه توفى أثناء العلاج بسكتة قلبية مفاجئة، عقب حياة مليئة بالإبداع. 

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات