رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مياه إثيوبيا تزحف على الخرطوم.. السودان تسجل حوادث غرق وانهيارات للمنازل

ارتفاع مناسيب الأنهار
ارتفاع مناسيب الأنهار في السودان
Advertisements
وجهت إدارة الدفاع المدني بالسودان، المواطنين، أمس الخميس، بأخذ الحيطة والحذر بعد ارتفاع مناسيب الأنهار، والذي أدى إلى وفاة طالب وطالبة غرقا في العاصمة الخرطوم.


وأشارت الإدارة في بيانها إلى استمرار عمليات البحث عن جثتي الطالب والطالبة اللذين لقيا مصرعهما غرقا بالنيل الأزرق قبالة بُري بعد أن جرفهما التيار إلى داخل النهر، بحسب صحيفة "سودان تربيون".

ارتفاع مناسيب النيل الأزرق

وقالت الإدارة إن مناسيب النيل الأزرق ارتفعت في جميع المحطات نتيجة توالي هطول الأمطار على الهضبة الإثيوبية.

وتشهد منطقة الفاو التابعة لولاية القضارف موجة سيول واسعة، أدت لهجر آلاف المواطنين مساكنهم التي غمرتها المياه.

ويشهد السودان فيضانات وسيول عاتية عادة في كل موسم خريف، تؤدي إلى إتلاف ملايين المنازل وتدمير وسائل سبل كسب العيش، بسبب ضعف البنية التحتية، بحسب الصحيفة.

ويفقد السودان سنويا موارد تُقدر بمليارات الجنيهات بسبب الفيضانات والسيول. ويعمل الدفاع المدني السوداني على تقوية الحواجز النيلية في منطقة القرشي بولاية الجزيرة وسط البلاد.

وانهارت منازل ومدرسة بمنطقتي أبو رقيوة والزيداب بمحلية المتمة، شمالي البلاد، نتيجة الأمطار الغزيرة المصحوبة بالرياح المتوسطة.

ومن جانبه أوضح مدير الطوارئ والكوارث بإدارة الدفاع المدني، العميد قرشي حسين عبد القادر، أن منسوب نهر النيل وصل إلى 14.78 متر، بارتفاع 28 سنتيمترا عن الأربعاء، فيما وصل منسوب نهر عطبرة إلى 13.82 متر، وذلك بزيادة 25 سنتيمترا.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية