Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مجلس النواب الأمريكي يصوت لصالح عزل ترامب

خارج الحدود ترامب
ترامب

عبدالرحمن صلاح

صوت مجلس النواب الأمريكي مساء اليوم الأربعاء لصالح عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب في خطوة هي الأولى من نوعها في التاريخ الأمريكي.

وبعد أن صوت مجلس النواب الأمريكي علي عزل ترامب، من المقرر أن يناقش مجلس الشيوخ القرار قبل تنفيذه.

ويشار إلي أن مجلس الشيوخ الأمريكي أعلن في وقت سابق من اليوم، أنه لن يعقد جلسة طارئة هذا الأسبوع لمناقشة مسألة العزل.


وقال المتحدث باسم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ميتش ماكونيل: "إن المجلس لن يستخدم حالة الطوارئ للدعوة إلى عقد جلسة فورية هذا الأسبوع".

وبحسب وسائل الإعلام الأمريكية، من المرجح أن يعقد مجلس الشيوخ الجلسة يوم 19 يناير المقبل قبل تنصيب بايدن.


ومنذ قليل، أعلن زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأمريكي كيفن مكارثى، أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مسؤول عن هجوم الكونجرس.

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، أشار 6 نواب جمهوريين إلى اعتزامهم التصويت لصالح عزل دونالد ترامب.


ومساء اليوم، دعا  ترامب جميع المواطنين الأمريكيين للمساعدة في تخفيف التوترات وتهدئة الأوضاع.

كما طالب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، المواطنين بضرورة تجنب العنف أو خرق القانون أو أي تخريب من أي نوع.

يشار إلي أن مجلس النواب الأمريكي صوت بالأغلبية على آلية التصويت لمساءلة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وفي وقت سابق من اليوم، بدأ مجلس النواب الأمريكي جلسة جديدة للتصويت في قضية عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بتهم التحريض على العصيان.

وبحسب تقرير ورد فى مقالة المسائلة في الكونجرس: "في سلوكه عندما كان رئيسًا للولايات المتحدة - وفي انتهاك لقسمه الدستوري بأمانة تنفيذ منصب رئيس الولايات المتحدة ، وبقدر ما يمكنه من الحفاظ ، وتوفير ، وحماية ، والدفاع عن دستور الولايات المتحدة وفي انتهاك لواجبه الدستوري في الحرص على تنفيذ القوانين بأمانة - تورط دونالد جون ترامب في الجرائم والجنح الكبرى من خلال التحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة .. لقد أثبت دونالد ترامب ، بمثل هذا السلوك ، أنه سيظل يمثل تهديدًا للأمن القومي والديمقراطية والدستور إذا سُمح له بالبقاء في المنصب ، وتصرف بطريقة تتعارض بشكل صارخ مع الحكم الذاتي وسيادة القانون، وبالتالي، فإن دونالد جون ترامب يضمن الإقالة والمحاكمة، والعزل من المنصب، وعدم الأهلية لتولي أي منصب شرف أو ثقة أو ربح في الولايات المتحدة والتمتع به ".

وتتصاعد الدعوات من أجل عزل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسبب التحريض على أعمال الشغب إثر اقتحام حشود من أنصاره مبنى الكونجرس الأسبوع الماضي ليلة التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

ويسعى معارضو ترامب للبحث عن أي ثغرة لعزله قبل انتهاء فترة حكمة حيث من المقرر أن يغادر ترامب -وهو جمهوري- منصبه بعد أيام من الآن في العشرين من يناير حين يؤدي الديمقراطي جو بايدن القسم.

غير أن ديمقراطيين من بينهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي يريدون تحميل ترامب مسؤولية التصرفات التي يقول كثيرون إنها دفعت إلى حدوث أعمال الشغب يوم 6 يناير.

وعلى الرغم من أنه ربما يكون قد فات الأوان لعزل الرئيس ترامب قبل انتهاء ولايته، فهم ما زالوا حريصين على معاقبته، مع إمكانية حرمانه من المزايا التي تُمنح للرؤساء السابقين وحظر توليه لأي منصب رسمي في المستقبل.

ومن بين الثغرات التي  يسعى معارضو ترامب لاستخدامها ضده تفعيل المادة  25 من الدستور، والتي حثت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر نائب الرئيس مايك بنس وأعضاء حكومة ترامب على إبعاد الرئيس جراء "تحريضه على التمرد".

ورغم المطالب التي جاءت على رأسها رئيسة الكونجرس الأمريكي نانسي، أعلن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  اليوم الأربعاء رسمياً رفضه اللجوء إلى المادة 25 من الدستور الأمريكي، لعزل الرئيس الأمريكي الحالي.

وقال بنس: «لا أعتقد أن مثل هذا الإجراء يصب في مصلحة أمتنا أو يتفق مع دستورنا».

والمادة 25 من دستور الولايات المتحدة، كانت بإمكانها  تسليم مقاليد الحكم إلى نائب الرئيس في ظروف وفاة رئيس الدولة أو فقدانه القدرة على أداء مهام الرئاسة.

ونص المادة 25 يحتوي على 4 فقرات عن كيفية عزل الرئيس، أو وفاته أو استقالته قبل انتهاء فترته الرئاسية.

وقرار «بنس»، سيدفع الديموقراطيين لتوجيه لائحة اتهامية للمرة الثانية ضد ترامب لمحاكمته في مجلس «الشيوخ» بهدف عزله.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements