Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ربنا يشفيك يا جو.. كيف رد بوتين الصاع صاعين على إهانة بايدن؟

خارج الحدود 9999107441
بوتين وبايدن

مصطفى إبراهيم

حرب تصريحات اشتعلت بين رئيسي أكبر دولتين في العالم، على خلفية وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن لنظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ"القاتل".

البداية كانت مع هجوم حاد شنه بايدن على الرئيس الروسي، خلال لقاء مع شبكة ABC الأمريكية، وتوعده  بدفع ما سماه "الثمن"، نتيجة تدخل الأخير فى الانتخابات الأمريكية، ووصل الأمر إلى حد وصفه بـ"القاتل".

لم يتأخر الرئيس الروسي في رد الإهانة سريعا ولكن بطريقة أكثر ذكاء من نظيره الأمريكي، من خلال اللعب على مسألة عمره البالغ 87 عاما، فقال: «أتمنى له الصحة»، وهو ما يشبه بلغتنا العامية قول «ربنا يشفيك» عند توجيه الإهانة لشخص يتحدث في أمور بشكل أخرق.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن بوتين قوله إن "الناس يرون الآخرين عادة كما يرون أنفسهم".
 
مواصلة العمل

وأضاف بوتين: "سنواصل العمل مع الولايات المتحدة لكن على النحو الذي يفيدنا"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة ربما تعتقد أننا مثلها لكن لدينا خريطة وراثية مختلفة".

واستطرد: بالحديث على نطاق أوسع حول هذا الموضوع، ما أود قوله هو أنه في تاريخ كل أمة، يوجد العديد من الأحداث الصعبة والدرامية والدموية.. ولكن عندما نقيم الآخرين، أو عندما نقيم حتى الدول الأخرى، فإننا دائمًا ما نبدو وكأننا ننظر في المرآة.. فنحن دائما ما نرى أنفسنا فيها ودائما ما نصف الآخرين بما نحن عليه من صفات.

العبودية في التاريخ الأمريكي

وأكمل الرئيس الروسي متحدثا عن المؤسسة الأمريكية: "الأمريكيون الأفارقة يتعرضون يتعرضون للظلم والإبادة حتى الآن".

وأشار بوتين إلى أنه في التاريخ الأمريكي كانت هناك "فترة صعبة للغاية وطويلة وقاسية من العبودية".

وتابع بوتين: "كل هذا يمر عبر التاريخ، يصاحب حياة الولايات المتحدة حتى يومنا هذا، وإلا من أين جاء حركة  "حياة السود مهمة".

عدم الرغبة في تحسين العلاقات

وأعلن الكرملين أن موسكو ستتعامل مع واشنطن انطلاقا من حقيقة أن بايدن لا يرغب في تحسين العلاقات، واعتبر أن التصريحات الأخيرة بشأن الرئيس فلاديمير بوتين "سيئة للغاية" و"لا سابق لها".
 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements