Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خوفا من ثمن باهظ.. بايدن يصل حبل الود مع السعودية قبل إعلان الإثنين

خارج الحدود الملك سلمان وبايدن فى لقاء سابق
الملك سلمان وبايدن فى لقاء سابق

مصطفى بركات

عقب زوبعة قرار الرئيس الأمريكى جو بايدن، برفع السرية عن تقرير الاستخبارات الأمريكية المتعلق بجريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجى، يترقب العالم إعلان بايدن الجديد يوم غد الإثنين المتعلق بطريقة التعامل مع المملكة.

وبالرغم من حالة التفاؤل التى تسيطر على خصوم الرياض بخصوص إعلان الأثنين، وارتفاع سقف التوقعات لديهم بمعاقبة ولى العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي عول تقرير الاستخبارات الأمريكية على الاستنتاجات بدون أدلة حول تورطه فى مقتل خاشقجى، لكن ما تسرب حتى الآن من داخل البيت الأبيض، يدلل على أن إعلان الأثنين لن يلبى رغبات هؤلاء، ولن تتعدى كلماته لغة التنديد والمتطلبات المستقبلية باحترام الحقوق والحريات مع فرض عقوبات على الشخصيات المتورطة المشار لها فى تقرير الاستخبارات.

وعقب رفع السرية عن التقرير، قال بايدن ردا على سؤال حول فرضه عقوبات على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، سيكون هناك إعلان يوم الاثنين حول ما سنفعله مع السعودية بشكل عام، ولم يتطرق إلى المزيد من التفاصيل.

وفى تمهيد لتبريد بيان إعلان الأثنين المرتقب صدوره، بر البيت الأبيض امتناع واشنطن عن فرض عقوبات ضد الأمير محمد بن سلمان، على خلفية قضية خاشقجي.

وقالت المتحدثة باسم الإدارة الأمريكية، جين بساكي، ردا على سؤال عن سبب عدم فرض عقوبات ضد الشخص الذي يقف وراء اغتيال الصحفي السعودي خاشقجي وفقا للاستخبارات الأمريكية: "على مدار التاريخ، وحتى خلال حقبته الحديثة، امتنعت الإدارات الديمقراطية والجمهورية عن فرض عقوبات ضد قادة حكومات أجنبية تربطها معنا علاقات دبلوماسية، بل وحتى في حال غياب العلاقات الدبلوماسية بيننا".

وتابعت بساكي: "نعتقد أن ثمة أساليب أكثر فعالية لمنع تكرار ذلك في المستقبل وكذلك لإفساح المجال أمام العمل مع السعوديين في مجالات يوجد فيها الوفاق وتوجد فيها مصالح قومية للولايات المتحدة الأمريكية هذا هو وجه الدبلوماسية".

كما قلل مسؤول في البيت الأبيض فى وقت سابق اليوم، من أهمية إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن المرتقب غدا الاثنين بشأن السعودية، قائلا إن إدارته لن تتخذ إجراءات كبيرة.

وقال المسئول الأمريكى لوكالة "رويترز"، من دون كشف هويته، إن الإدارة الأمريكية لن تتخذ إجراءات كبيرة.

وأوضح، "اتخذت الإدارة الأمريكية مجموعة كبيرة من الإجراءات يوم الجمعة، الرئيس يشير إلى أن وزارة الخارجية ستقدم يوم الاثنين المزيد من التفاصيل عن هذه الإجراءات لكن لا إعلانات جديدة".

فى ذات السياق نقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن مسؤولين أمريكيين، بأن جو بايدن قرر عدم معاقبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مباشرة بسبب قضية مقتل جمال خاشقجي، مؤكدين أن هناك توافق داخل البيت الأبيض على أن ثمن الأضرار بالعلاقات مع السعودية سيكون باهظا للغاية فيما يتعلق بالتعاون بشأن محاربة الإرهاب ومواجهة إيران.

وأشار مسؤولون رفيعو المستوى في الإدارة الأمريكية، لم تذكر الصحيفة أسماءهم، إلى أن قرار بايدن يأتي بعد أسابيع من المناقشات مع فريقه الأمني، الذي توصل لاستنتاج مفاده أنه لا يوجد هناك أي طريق لمنع ولي العهد السعودي من دخول الولايات المتحدة أو توجيه تهم جنائية إليه دون إلحاق ضرر بالعلاقات مع السعودية، التي تعتبر من أهم حلفاء واشنطن في منطقة الشرق الأوسط.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements