الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

أكبر رابح من جائحة كورونا يتلقى ضربة قوية من الفيروس

خارج الحدود image (4)
قفازات الطبية

جنى أكبر صانع للقفازات الطبية في العالم أرباحا قياسية خلال أزمة كورونا، لكن الفيروس وجه له ضربة موجعة عندما اقتحم مؤخرا مصانع الشركة الماليزية وشل إنتاجها. اضافة اعلان


وحسب شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية، فقد تم الإعلان عن إصابة نحو ألف عامل في مصانع شركة "توب غلاف" خلال يوم واحد فقط، مما يرفع إجمالي المصابين في المصانع إلى 2500.

وأجبر هذا التفشي الكبير لوباء كورونا الشركة الماليزية، على إغلاق 28 من أصل 41 مصنعا تابعا لها بصورة مؤقتة.

ورغم أن الشركة متخصصة في صناعة القفازات الطبية، فإنها كثفت جهودها هذا العام لإنتاج الكمامات أيضا، من أجل تلبية الطلب العالمي الكبير على هذه السلعة التي باتت ضرورية.


وقال وزير الدفاع الماليزي إسماعيل صبري يعقوب: "بناء على نصيحة وزارة الصحة، تم الاتفاق على إغلاق 28 مصنعا لشركة توب غلاف بصورة تدريجية، للسماح بإجراء فحوص للعمال وإخضاعهم للحجر الصحي".


وذكرت الشركة في بيان لها: "ستتعاون بشكل كامل مع السلطات المعنية لتنفيذ الإيقاف المؤقت، وقد بدأ إغلاق المصانع بالفعل".


وأضافت وفق "سكاي نيوز عربية"، أن حوالى 5700 عامل خضعوا للفحص بالفعل، فيما سيخضع الباقون لاختبارات مماثلة.


ولم تذكر الشركة كيف ستؤثر عمليات الإغلاق على قدرتها على تلبية الطلبات، علما أن القدرة الإنتاجية للشركة تبلغ 70 مليار قطعة من القفازات والكمامات سنويا.


وذكرت "فوكس نيوز" أن كثيرا من عمال الشركة الماليزية يأتون من نيبال ويعيشون في مجمعات سكنية مزدحمة، مما يزيد من فرص التقاطهم عدوى كورونا.


وفي سبتمبر الماضي، ذكرت "رويترز" أن "توب غلاف" حققت أرباحا قياسية خلال الربع الثاني من 2020، بلغت نحو 1.29 مليار رنجت ماليزي (311 مليون دولار أميركي)، وهذا أكبر رقم تحققه الشركة في تاريخها.