Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مأساة روان.. سقوط مواد بناء من عقار مخالف يقتل "فتاة بنها".. الجاني نقل الجثة إلى مستشفى الجامعة وفر هاربا.. والأسرة تطالب بإعادة فتح التحقيق

ملفات وحوارات received_3545252388920815
الفتاة الضحية ببنها

نهال دوام

شهدت منطقة الفلل بمدينة بنها حادثا مأساويا أسفر عن وفاة روان محمد عامر، 18 سنة، التي راحت ضحية الإهمال تسبب في سقوط مخلفات بناء من أعلى ونش بالدور الـ11 من العمارة المجاورة لمنزلها أثناء خروجها لشراء بعض الاحتياجات مصادفة.

طالبت أسرة الشابة بإعادة فتح التحقيق في الواقعة وتقديم المتهمين الحقيقيين للعدالة.

قال محمد عامر، والد روان، أنه فوجئ باتصال هاتفي من زوجته تبلغه بالحادث فأسرع إلى مستشفى بنها الجامعي ليجد ابنته غارقة في دمائها ومتوفاة، وأخبره موظفو المستشفى أن من قام بنقلها شخص مجهول يسكن في العقار المخالف المجاور لمنزلهم وادعى أنه طبيب بجامعة بنها ولكنه هرب فور إنزالها من سيارته ولا يعلمون هويته حتى الآن مطالبا  بتحويل المحضر من إداري إلى جنائي. 

وقالت والدة روان أماني الحملاوي، إنها تبكي ابنتها ليلا نهارا مشيرة إلى أنها فقدت قلبها وحياتها مع فقدان ابنتها الكبرى التي رزقت بها بعد 8 سنوات زواج، مشيرة إلى أنه قبيل الحادث نزلت روان لشراء بعض الاحتياجات لها حيث سبقت شقيقتها التوأم ندا التي نزلت ورائها لتعود الشقيقة تصرخ لما أصاب الفقيدة إذ سقط عليها مواد البناء التي كانت تنقل بونش للدور الحادي عشر في البرج المجاور لمنزلهم في الفلل ببنها. 

فيما ناشد الحاج جمال الحملاوي خال روان، عضو الغرفة التجارية بالقليوبية جهات التحقيق بفتح القضية من جديد حتى تستطيع الأسرة أن تحفظ حق الضحية التي راحت ضحية إهمال ومحاولات بعض أصحاب النفوذ أن يفلت الجاني الحقيقي من العقاب وهو ما لن نسكت عليه.

 
كان اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطاراً من الرائد أحمد عبد المنعم، رئيس مباحث مركز شرطة بنها، من مستشفى بنها الجامعي بوصول الطالبة «روان محمد عامر»، 18 سنة، جثة هامدة، إثر إصابتها بنزيف في المخ وكسر بقاع الجمجمة، أودى بحياتها.

جرى إخطار اللواء حاتم حداد، مدير مباحث القليوبية، والعقيد عمرو الجزار، مفتش مباحث بنها، وتبين أن الطالبة وقع على رأسها مواد تكسير وبناء، كان يحملها «ونش» مثبت في الطابق الـ11 بأحد الأبراج المجاورة للمنزل محل إقامتها، بمنطقة الفلل في مدينة بنها، وأثناء خروجها من مسكنها الموازي للعقار، سقطت عليها مواد البناء التي أودت بحياتها.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 475 لسنة 2021 إداري مركز بنها، للعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيق وأمرت بالتصريح بدفن الجثة وطلب تحريات المباحث

في وقت سابق أشار محمد عامر والد الفتاة المجني عليها ضحية سقوط مواد بناء فوق رأسها من عقار  ببنها  أمام جهات التحقيق أن ابنته تبلغ من العمر18 عامًا، وأن المتسبب في تلك الواقعة صاحب العقار الذي كان يبني بناء مخالفًا ليلًا" خلسة".




وأشار والد المجني عليها  إلى أن صاحب العقار كان يحمل مواد بناء بواسطة ونش إلى الطابق الحادي عشر، وأثناء خروج ابنته من مسكنها سقطت عليها مواد البناء، على الرغم من أنه حذر أحد العمال لصاحب العقار أن الونش به شيء غير مضبوط، وفور خروج سقطت مواد البناء عليها مشيرا أن ابنته رزقه الله بها بعد 8 سنوات، وأن الإهمال وتقاعس المسؤولين تسببوا في وفاتها، مطالبًا بحق ابنته التي حرم منها، مؤكدًا أن صاحب العقار ألقاها أمام باب المستشفى وتركها ميتة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements