Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ما هو تحنيك المولود؟ وما حكمه؟.. دار الإفتاء تجيب

دين ودنيا 112020112248964713181
دار الإفتاء

مصطفى جمال

ورد سؤال الى دار الإفتاء يقول فيه صاحبه "ما هو تحنيك المولود؟ وما حكمه؟:

ومن جانبها ذكرت الدار أنه روى عن أبي موسى رضي الله عنه قال: "وُلِدَ لِي غُلامٌ، فَأَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ، فَسَمَّاهُ إِبْرَاهِيمَ، فَحَنَّكَهُ بِتَمْرَةٍ، وَدَعَا لَهُ بِالْبَرَكَةِ، وَدَفَعَهُ إِلَيَّ" أخرجه البخاري ومسلم في "صحيحيهما".

وأشارت الدار الى ان التحنيك هو: أن يُدلَّك بالتمر حنكُ الصبي من داخل فمه، بعد أن يُليَّن التمر، وهو مستحب؛ للحديث المذكور سابقًا، فإن لم يتيسر تمرٌ فرُطبٌ، وإلا فشيءٌ حلو، وعسلُ النحل أولى من غيره، ثم ما لم تمسَّهُ النَّار كما في نظيره مما يفطر عليه الصائم.

قال الإمام النووي رحمه الله تعالى في "المجموع شرح المهذب" (8/ 443): [السُّنَّةُ أَنْ يُحَنَّكَ الْمَوْلُودُ عِنْدَ وِلَادَتِهِ بِتَمْرٍ بِأَنْ يَمْضُغَهُ إنْسَانٌ وَيُدَلِّكَ بِهِ حَنَكَ الْمَوْلُودِ وَيَفْتَحَ فَاهُ حتى ينزل إلى جوفه شيء مِنْهُ، قَالَ أَصْحَابُنَا: فَإِنْ لَمْ يَكُنْ تَمْرٌ فبشيء آخَرَ حُلْوٍ] اهـ.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements