Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خريج بأكاديمية الطيران يكشف مفاجأة صادمة عن سبب سقوط طائرة الفيوم

أخبار مصر

ممدوح علي


كشف محمود الحلواني، أحد خريجي الأكاديمية المصرية للطيران، عن مفاجأة في سقوط إحدى طائرات التدريب التابعة للأكاديمية بالقرب من بحيرة قارون بالفيوم، مساء أمس الجمعة، ما تسبب في وفاة طاقمها.

وقال: إن سقوط الطائرة ناتج عن إهمال الأكاديمية في تحديث وإصلاح الطائرات، مؤكدا أن طائرة التدريب المنكوبة تعطلت معه منذ عام بسبب عطل في المحرك، وذلك أثناء طيرانه بصحبة الكابتن الشهيد أكمل تمام من مطار ٦ أكتوبر إلى مطار أسيوط.

وتابع "الحلواني" على صفحته الشخصية بـ"فيس بوك": "إنا لله وإنا إليه راجعون... الله يرحمك كابتن/ Akmal Tammam وأخوتي طيار/ Wesa وطيار/ AhMed GaMal.. الناس دى ماتوا بسبب إهمال الأكاديمية المصرية للطيران في تحديث وصيانة الطائرات".

وأضاف: "الأكاديمية المصرية أفشل مكان موجود لتعلم الطيران في أفريقيا والشرق الأوسط رغم المبالغ الكبيرة التي يتم دفعها نظير الالتحاق بها".

كانت طائرة تدريب مدنية سقطت أمس الجمعة، بالطريق الإقليمي بالمنطقة الصحراوية تجاه شرق بحيرة قارون بمنطقة قصر الصاغة، وأسفرت الحادث عن مصرع أفراد الطاقم وهم " الطالبان أحمد محمد محفوظ 21 سنة، وأحمد جمال شافعي 21 سنة، فضلا عن مدرب الطيران كمال محمد صلاح الدين 58 سنة، وتم نقل الجثث لتسليمهم لذويهم.


وقال الطيار الياس صادق، رئيس مجلس إدارة الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران، إنه أثناء قيام طائرة من طراز "بيتش كرافت- بارون ٥٨" بجولة تدريبية ، شمال بحيرة قارون وهى المنطقة المخصصة للتدريب تعرضت لعطل فنى مفاجئ.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران، أن قائد الطائرة اضطر إلى الهبوط في منطقة صحراوية تبعد ١٨ ميلا عن مطار ٦ أكتوبر مقر الأكاديمية، وأن طاقم الطائرة المكون من ٣ أفراد مدرب واثنين متدربين لقوا مصرعهم في الحادث.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements