Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

التعديل الوزاري 2021 .. 7 ملفات تحسم مصير شيخ الوزراء مختار جمعة

أخبار مصر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

محمد صلاح فودة

 ترددت أخبار التغيير الوزاري الجديد على نطاق واسع خلال الساعات الأخيرة، وتداولت مصادر برلمانية معلومات حول وزراء حكومة مصطفى مدبولي الباقين في التعديل الوزاري الجديد 2021 وآخرين سوف يرحلون خلال الفترة المقبلة.


وفيما ترجح المصادر بقاء الدكتور مصطفي مدبولي وأن يعاد تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، توقعت المصادر أن تتم الإطاحة بعدد من وزراء الحكومة الحالية وفقا لتقارير الأداء التي رفعتها الجهات الرقابية لرئاسة الجمهورية.

وتقدم "فيتو" من جهتها كشف حساب الوزراء وأهم الملفات التي نجحوا في إنجازها وتلك التي أخفقوا فيها والأسباب التي من الممكن أن تبقى عليهم أو تطيح بهم من التغيير الوزاري الجديد.


 ومع انتشار الأنباء عن وجود تعديل وزارى جديد خلال الأيام القادمة، بعد البداية الساخنة لمجلس النواب الجديد، يبقى السؤال الذى يتردد الآن بقوة: هل يبقى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في التعديل الوزاري المرتقب أم يرحل أقدم وزراء حكومة مصطفى مدبولي؟

نجح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف ، في إنجار العديد من الملفات المهمة من بينها إنجاز تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي.


تحسين أحوال الأئمة
 تحسين الأحوال المالية والعلمية للأئمة، شعار يرفعة، وزير الأوقاف منذ أن تولى مهام منصبة في وزارة الأوقاف في 16 يوليو 2013 في حكومة الدكتور حازم الببلاوي، رئيس الوزراء الأسبق.

وفي يناير 2016 ، ارتفع دخل الأئمة، وقررت الأوقاف صرف حافز شهرى للأئمة قيمته 1000 جنيه، كبدل صعود منبر؛ كما وجه الرئيس السيسي بتحسين المستوي المعيشي للأئمة، وهو ما تحقق في ديسمبر 2019 وأعلن وزير الأوقاف زيادة بدل صعود المنبر  600 جنيه لجميع الأئمة، و800 جنيه للأئمة الحاصلين علي درجة الماجستير وألف جنيه للحاصلين علي درجة الدكتوراه.


 ومع نهاية 2020 وبداية العام الجديد 2021 ، يأمل أئمة وزارة الأوقاف في تحسين المستوى المادي لأداء رسالتهم الدعوية على أكمل وجه، وهو ما تحقق بإعلان وزير الأوقاف عن تحسين الإمام المتميز، وتطبيق حافز التميز العلمي للأئمة الحاصلين على الدكتوراه والماجستير ودبلوم الدراسات العليات نظام السنتين بواقع خمسمائة جنيه لحملة الدكتوراه، وثلاثمائة جنيه لحملة الماجستير، ومائة جنيه للحاصلين على دبلوم الدراسات العليا نظام السنتين من الموارد الذاتية للوزارة.


رفع المستوى العلمي
 وتعمل وزارة الأوقاف على رفع المستوى العلمي والثقافي للأئمة، حيث أعلنت الأوقاف عن توفير ٣٠٠٠ منحة ماجستير ودكتوراه أخرى خلال العام التعليمي القادم ٢٠٢١ / ٢٠٢٢و يستطيع أي إمام أن يحصل على مكافأة التميز العلمي بعد الحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراة .

 وبدأت الأوقاف في الإعلان عن تلك المنح من محافظات الصعيد، وفتحت الباب لأئمة أوقاف أسوان للتقدم  لهذه المنح فور توقيع بروتوكول التعاون بين الوزارة وجامعة أسوان.


أرقام قياسية
ارتفعت إيرادات وأرباح هيئة الأوقاف المصريةحيث بلغت (1,674,380,155) جنيهًا خلال عام 2020م، وهو أعلى عائد سنوي في تاريخ هيئة الأوقاف المصرية منذ إنشائها ، بزيادة قدرها (174,217,764) مليون جنيه عن العام الماضي 2019م.

كما حققت هيئة الأوقاف المصرية أعلى عائد شهري في تاريخها, حيث بلغت إيرادات الهيئة خلال شهر يونيه 2020م مبلغ 275,078,367 جنيهًا , بزيادة قدرها 106,405,517 جنيهًا بنسبة 63% عن نفس الشهر في عام 2019م.

وبلغت إيرادات الهيئة خلال شهر يوليه 2020م مبلغ 88,526,946 جنيهًا , بزيادة قدرها 49,711,062 جنيهًا بنسبة 128% عن نفس الشهر في عام 2019م.


الأذان الموحد
وعلى صعيد متصل، نجحت الأوقاف في تجربة الأذان الموحد، على صعيد مساجد القاهرة الكبرى والتي بلغ عددها ( 2012) مسجدًا، وتشمل خطة عام 2021م (2000) مسجد جديد ليصل إجمالي عدد المساجد إلى ( 4000 ) مسجد.


السيطرة على المساجد
 ونجحت الأوقاف في السيطرة على المساجد خلال الموجة الثانية لأزمة فيروس كورونا، للمحافظة على استمرارية فتح المساجد وهو ما حافظ على وضع وزير الأوقاف السياسي.

ففي الموجة الأولى تعرض وزير الأوقاف جراء قرار الغلق  لموجة شرسة من الانتقادات وطالب البعض برحيله عن الوزارة وهو ما عملت الوزارة على تلافيه، وقررت تشكيل لجنة برئاسة الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني لتنفيذ جميع الإجراءات الوقائية والضوابط الاحترازية والتباعد الاجتماعي في صلاة الجمعة بمساجد الجمهورية بالتنسيق مع مديريات الأوقاف.




إخفاقات
وشهد عام 2020 تعهدات متكررة من وزير الأوقاف بتوفير صندوق لإسكان العاملين المغتربين، حيث كلف وزير الأوقاف المهندس سمير الشال رئيس قطاع الخدمات بسرعة دراسة إنشاء صندوق لإسكان العاملين بالأوقاف، يهدف إلى توفير سكن كريم للعاملين بالأوقاف ولم تنجز الوزارة أي جديد في ذلك الملف.

وقالت وزارة الأوقاف إن الصندوق سيكون لإسكان الأئمة المغتربين بالمناطق الحدودية والنائية، وفي المحافظات التي تتوفر فيها مشروعات لهيئة الأوقاف المصرية أو لهيئة المجتمعات العمرانية، ومع قرب نهاية 2020، يتضح أن اللجنة المشكلة فشلت في تقديم المطلوب منها حتى الآن، كما لم تعلن الوزارة عن ضوابط التقدم للصندوق أو الاشتراك فيه مع استمرار معاناة الأئمة بسبب تكاليف السفر وارتفاع قيمة الإيجار الخاص.


ملف التسوية
وفي السياق ذاته، لم يستطع وزير الأوقاف إنجاز ملف إنهاء ملف التسويات الوظيفية بالمؤهل الأعلى للموظفين الذين حصلوا على مؤهل عال أثناء الخدمة، لما يزيد على 2500 موظف في مختلف مديريات الجمهورية، وذلك بعدما نظموا وقفة احتجاجية أمام مسجد الرحمة، المجاور لديوان عام «الأوقاف»، رافعين لافتات يطالبون فيها بالتسوية الوظيفية أسوة بالوزارات الأخرى؛ إلا أن قرارات وزير الأوقاف لم تبصر النور وما زالت الوزارة متأخرة في إنهاء الإجراءات الخاصة بالتسويات مقارنة بالوزارة والهيئات الأخرى.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements