الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

تركيا ملتزمة بالتوافق مع بغداد بخصوص تصدير نفط كردستان

اقتصاد
وزير الطاقة التركي تانر يلدز لرويترز

رويترز


قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز لرويترز اليوم الخميس: إن تركيا ستتمسك بتوافق في الرأي جرى التوصل إليه في ديسمبر كانون الأول بين أنقرة وبغداد واربيل للعمل على الحصول على إذن بغداد وليس مباركتها لتصدير نفط إقليم كردستان العراقي.
اضافة اعلان

ووقعت تركيا سلسلة عقود مهمة مع كردستان في نوفمبر تشرين الثاني لتصدير موارد الهيدروكربونات من الإقليم شبه المستقل إلى الأسواق العالمية عبر خطوط أنابيب في تركيا.

وأغضب ذلك حكومة بغداد التي تقول إنها وحدها صاحبة سلطة إدارة النفط العراقي، وهدد مسئولون عراقيون تركيا بإجراء قانوني إذا تم تصدير ما تسميه "النفط المهرب" دون موافقة بغداد.

وقال يلدز في مقابلة: "سئلنا قبل رحلة بغداد عما إذا كان بوسعنا قول إننا لن نصدر أي نفط دون موافقة بغداد، وكان ردنا..لا.. لا يمكننا قول ذلك".

وكان يلدز سافر لمقابلة حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي في مطلع ديسمبر كانون الأول في طريقه إلى أربيل، وأشار وجوده في مؤتمر أربيل النفطي إلى إصرار تركيا على طموحاتها في كردستان العراق.

وقال يلدز إنه خلال زيارته جرت محادثات مكثفة بين الأطراف الثلاثة لتحديد صيغة تناسب الجميع، وأضاف: "وتلك هي الطريقة التي جرى التوصل بها إلى ذلك النص التوافقي.. لم تضعه تركيا وحدها.. نحن متمسكون بذلك النص".

ونشر البيان باللغات التركية والإنجليزية والعربية لتجنب أي أخطاء قد تحدث بسبب الترجمة.

وأضاف يلدز: "نود أيضا الحصول على موافقة حكومة العراق المركزية على التصدير التجاري للنفط من كردستان إلى تركيا وبدء برنامج تعاون ثلاثي يفيد الجميع".

ومنذ ذلك الحين تتشاحن بغداد وأربيل بخصوص نزاعات قائمة منذ فترة طويلة مثل تقاسم الإيرادات واين تودع الأموال.