Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

انطلاق المؤتمر الدولي الثاني لسلامة الغذاء العربي.. 22 مارس

اقتصاد عادل رحومة
عادل رحومة

محمود يونس

تنطلق خلال 22 مارس الجاري فعاليات المؤتمر الدولى الثانى لسلامة الغذاء العربي والذي ينظمه الاتحاد العربى لتنمية المجتمعات العمرانية برئاسة الدكتور عادل رحومة ، وتحت رعاية وحضور وزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة نيفين القباج.

ويشهد المؤتمر حضور مجموعة من الوزراء منهم نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة ، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، والسيد القصير وزير الزراعة بالاضافة الى رئيس غرفة الصناعات الغذائية المهندس أشرف الجزايرلى، والمهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية وممثلين عن وزارة الصحة المصرية وأعضاء بمجلس النواب المصري وعدد من سفراء الدول العربية الشقيقة وممثلي جامعة الدول العربية ورؤساء الهيئات الحكومية. 

المجتمعات العمرانية

وقال الدكتور عادل رحومة، رئيس المؤتمر ورئيس منظمة الاتحاد العربى لتنمية المجتمعات العمرانية ، أن المؤتمر يهدف الى تفعيل الرقابة على تحقيق سلامة وجودة الغذاء للمستهلك لما لها من دور كبير فى الحفاظ على الصحة العامة ، ويسعى المؤتمر لخلق آليات من التواصل بين كافة الجهات والاجهزة المعنية بالدول العربية لوضع حلول واقعية وتحديث التشريعات والقوانين المنظمة لتداول وإنتاج الغذاء بالدول العربية بما يتناسب مع المعايير والمواصفات العالمية وتعزيز دور الرقابة والتفتيش لتحقيق أعلى مستوى من السلامة والجودة بالغذاء . 

وأشار الى أن المؤتمر يهدف ايضاً الى تعزيز الجهود العربية المشتركة لرفع جودة الغذاء وسلامته وخلق آليات لدعم عملية التصدير بين الدول الشقيقة، كما سيتم تسليط الضوء على دور مشروعات التصنيع الغذائي الصغيرة والمتوسطة وآثارها على التنمية الاقتصادية. 

وفى سياق اخر أعلن مركز تحديث الصناعة عن فتح باب التقدم لتلقي طلبات الإنضمام والاستفادة من خدمات البرنامج لتأهيل وتدريب المنشآت الصناعية للشراكة اقتصادياً مع دولة ألمانيا الاتحادية.
 
ويأتي ذلك في إطار التعاون بين مركز تحديث الصناعة وكل من الوزارة الألمانية الفيدرالية للشئون الاقتصادية والطاقة ووكالة التنمية الألمانية GIZ. 

التعاون الاقتصادى 

ويستهدف البرنامج تفعيل قنوات التعاون الاقتصادي وتعميق مجالات التعاون التجاري والتنموي بين دولة ألمانيا الاتحادية و21 دولة من شرق أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية ودول جنوب الصحراء الإفريقية وشمال إفريقيا ومن بينهم جمهورية مصر العربية وذلك عن طريق تيسير إجراء مقابلات ثنائية مع منشآت صناعية وتجارية ألمانية لخلق وتمديد أطر العلاقات التجارية مع المنشآت المصرية مروراً بعقد برنامج تدريبي إفتراضي يستهدف تعريف رؤساء ومديري المنشآت الصناعية المصرية على أحدث سبل إدارة الأعمال وما يرتبط بها من ثقافة التعاملات التجارية وبخاصة مع المنشأت الألمانية وذلك عن طريق معاهد ومؤسسات تدريب واستشارات ألمانية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements