Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حكاية يوناني سلم قطعتين أثريتين من العصر الروماني لمحافظ الإسكندرية | فيديو

محافظات

محمد علي وخالد الامير

"مصر ستبقى أم الدنيا ومنارة للحضارة والثقافة" بهذه الكلمات بدأ أنجلوس بانديلز فورونوس مواطن يوناني الجنسية، حديثه حول تسليمه قطعتين أثريتين عبارة عن تاج وقاعدة عمود أثري وهما من العصر الروماني لمحافظ الإسكندرية.

وأكد أنجلوس بانديلز البالغ من العمر 81 عاما من مواليد الإسكندرية، أنه أهدى اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية قطعتين أثريتين عبارة عن تاج وقاعدة عمود أثري وهما من العصر الروماني توارثها من أجداده منذ سنوات عديدة من خالته كريستينا فيليب كوستونتينو صاحبة المحل اليوناني الشهير إلييت "Elite".

وأضاف أنه يقيم بالاسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط منذ الصغر مع الجاليات اليونانية، مؤكدا أن المدينة الساحلية كانت تحتضن العديد من الجاليات المختلفة والتي منها دولة اليونان وإيطاليا وفرنسا ووجود بعض المنشآت التعليمية التابعة للجاليات اليونانية بالمحافظة. 

ولفت إلى أن الجاليات اليونانية كانت تقيم بالمحافظة في كافة الدوائر ومنها منطقة العطارين والإبراهمية والرمل وبعض المناطق الأخرى مضيفا أنه تقدم مرتين للحصول على الجنسية المصرية من قبل للسفارة المصرية قائلا "مصر الحضارة والتاريخ وشرف الحصول على جنسياتها".

ونوه بأن نجله يعمل قبطانا بحريا مقيم في الخارج يقوم بزيارته بين الحين والآخر مؤكدا أن المطعم إيليت كان ملتقى للفنانين والمثقفين وكبار الشخصيات قائلا "مصر بلد الثقافة والتاريخ منذ العصور الفرعونية وربنا يكرم الرئيس السيسي بيحاول يكبر من المشروعات وتوفير متطلبات المواطنين".

وتابع أنه شعر بالفرح وسعادة المواطنين عقب عودة الأراضي المصرية في ظل حكم الرئيس محمد أنور السادات من دولة إسرائيل في الموقعة الحاسمة، مضيفا أنه عاشر حكم الرئيس جمال عبد الناصر وكان من الروساء التى تحافظ على شعبها وعملها خلال الحقبة الرئاسية ومن بعدها عاقبه بعض الروساء الاخرين من الرئيس السادات والسيسى فى استكمال بناء المشروعات وتوفير متطلبات الشباب من فرص العمل 

واستكمل ان العلاقات المصرية واليونانية قائمة منذ العصور القديمة و العلاقة متميزة بين الجانبين فى تبادل الثقافة والتجارة المشتركة مشيرا الى ان هناك فئات كثيرة من الشباب المصريين يتلقون العلم فى دولة اليونان

واسترد ان حفيدة ساعده على تسليم هذه الامانة للمسئولين بالمحافظة من خلال اجراء اتصال هاتفى باللواء محمد الشريف محافظ الاسكندرية وتحديد موعد لتسليم القطعه الاثريتين مؤكدا ان المحافظ قدم لى الشكر على تسليمها قائلا "الحاجة دى بتاعت البلد ومقدرش اسلمها لحد غير المسئول بالمحافظة "

و أعرب المواطن اليوناني، عن سعادته البالغة عن مدي الاهتمام الذي تلقاه من محافظ الإسكندرية عقب الاتصال الهاتفي الذي حدث بينهما ، واستقباله الفوري له، وقيامه بتوجيه كافة الجهات المعنية بأخذ القطعتين لوضعها فى مكانهما الصحيح .




وكان قد التقى اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، بمكتبه، بالمواطن اليوناني الجنسية أنجلوس بانديلز فورونوس، وذلك بحضور الدكتور خالد أبو الحمد مدير عام آثار الإسكندرية، وذلك على أثر مكالمة هاتفية أجراها المواطن اليوناني مع المحافظ، والتي أفاد خلالها برغبته في إهداء قطعتين أثريتين "تاج وقاعدة عمود أثرى روماني توارثه من أجداده" توارثهم منذ سنوات عديدة من خالته كريستينا فيليب كوستونتينو صاحبة المحل اليوناني الشهير إلييت "Elite".


وقدم المحافظ جزيل الشكر والتقدير إلى انجلوس بانديلز على قيامه بإهداء قطعتين آثرتين من العصر الروماني لمحافظة الإسكندرية، مشيدا بالدور الذي قام به والذي ينم عن مدى الانتماء والحب الذي يكنه لمصر وأنه عاشق لتراب مصر.


وأكد الشريف أن أنجلوس هو مثال لكل مصري لا بد أن يحتذى به، داعيا جميع المصريين، وخاصة في المحافظات التي يتواجد بها آثار مثل الأقصر والصعيد والجيزة أن يتخذوه قدوة في ذلك من أجل الحفاظ على ثروات مصر الأثرية وتعظيم مكانتها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements