Advertisements
Advertisements
الأحد 9 مايو 2021...27 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

محافظة القاهرة تتطهر من الفاسدين.. القبض على 4 قيادات تنفيذية خلال 3 شهور.. 20 ألف جنيه أسقطوا رئيس حي روض الفرج.. و50 ألف أغروا مدير أمن المبنى.. و«تيمور»: أتواصل مع الرقابة الإدارية على مدى اليوم

بدون تبويب
محافظة القاهرة

امانى فلفل



مسئولين باعوا ضميرهم، ورقابة إدارية تتابع ذلك بشكل يومي، والنتيجة سقوط 4 قيادات تنفيذية بتهمة الرشوة، ذلك ملخص ديوان محافظة القاهرة خلال الثلاث أشهر الماضية، الأمر الذي وصفه الجميع بـ«بشرة خير» ورادع لمن تسول له نفسه سرقة أموال المواطنين.

رئيس حى روض الفرج

بدأت برئيس حى روض الفرج المحاسب محمد عبد النبى، الذي ألقي القبض عليه في مكتبه أثناء تقاضيه رشوة قدرها 20 ألف جنيه مقابل استخراج رخصة هدم لعقار قديم من أحد المقاولين حتى يتسنى له هدم العقار وبناء آخر جديد يتربح منه.
وبعد أن سقط رئيس الحى في قبضة رجال الرقابة الإدارية، خرج معظم أصحاب المحال بشارع شبرا عن صمتهم، وأكدوا أنهم كانوا يضطرون الدفع لرئيس الحى حتى لا يغلق محالهم مثلما فعل في بعض المحال، وأصبح رئيس الحى المرتشى حديث المقاهى بشبرا.

وأكد اللواء أحمد تيمور، القائم بأعمال محافظ القاهرة، أنه لا تستر على الفساد أيًا كان موقع صاحبه، مشيرًا إلى أنه سيتم التعامل بكل حزم وتفعيل القانون ضد كل من يسيء استخدام سلطاته لتحقيق مصالح شخصية .

وناشد اللواء أحمد تيمور المواطنين سرعة الإبلاغ عن الفاسدين لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم على الفور لافتا إلى أن الجهات الرقابية داخل المحافظة تعمل بكل طاقتها لكشف الفاسدين وتقديمهم للعدالة .


مدير إسكان الوايلى

لم يمر أسبوع على القبض على رئيس حى روض الفرج إلا سقط مدير إسكان حى الوايلى، متلبسا وهو يتقاضى رشوة مالية من أحد المواطنين مقابل تخليص طلب من المحافظة.

كانت هذه الواقعة رسالة لكافة القيادات التنفيذية الذين يرواغهم شيطانهم باستغلال مناصبهم لتحقيق ثروات طائلة، حيث جاء خبر القبض عليه أثناء المجلس التنفيذى الذي يحضره كافة القيادات، وتلقى تيمور تليفون من الرقابة الإدارية بخبر القبض عليه.

وأكدت مصادر أن اللواء أحمد تيمور تعمد تلقى التليفون وهو في المجلس حتى يعلم الجميع أنه لا مكان لفاسد وحتى يردع كل من تسول له نفسه، وبعد أن أنهى تيمور هاتفه أعلن في المجلس القبض على مدير إسكان الوايلى، ووجه رسالة لكافة القيادات أنه متواصل مع الرقابة طوال الوقت.
وأوضح تيمور أن المال الحرام لا يدوم وأن لا شىء يستحق أن تجعل أبناءك يستعرون منكم بعض القبض عليكم بالحصول على رشوة.


المقطم

لم يمر شهر على هاتين الواقعتين إلا وألقي القبض على مدير إدارة الإسكان ومدير إدارة المحال السابق وموظف بحى المقطم، من قبل رجال مباحث الأموال العامة، وذلك بعد محاولتهم إصدار ترخيص من قهوة غير مرخصة إلى مطعم 5 نجوم بميدان النافورة بالمقطم، وتقاضيهم رشوة لم يتم تحديدها .


وأكد اللواء أحمد تيمور القائم بأعمال محافظ القاهرة، أنه يتابع مع الأجهزة الرقابية منذ فترة خطوات الثلاثة أشخاص الذين تم القبض عليهم، وعندما ثبت عليهم الجريمة ألقي القبض عليهم.

ولأن الوقائع الثلاث في مدة لا تتجاوز الشهر قال تيمور: "أفضل أن أعمل مع موظف واحد شريف أحسن ما شتغل مع 10 فاسدين."

مدير أمن المحافظة

لم يمر سوى شهر ونصف من واقعة مدير إسكان حى المقطم، حتى وقعت الفريسة الرابعة وهو العميد مصطفى حسين، مدير أمن ديوان محافظة القاهرة، والذي لم يكن مر على ندبه من قطاع الأمن المركزى للديوان شهر.

وفى العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم ألقت الرقابة الإدارية عليه بعد ضبط مبلغ قدره 50 ألف جنيه في مكتبه مقابل تسهيل خدمات لأحد المواطنين، حيث دخل مكتبه ما يقرب من 8 أشخاص تابعين للرقابة الإدارية وجهاز الأمن الوطنى يطلبون منه تفتيش مكتبه، وعندما طلب معرفة سبب ذلك أكدوا له أن هناك بلاغ مقدم ضده في الرقابة الإدارية يفيد بتلقيه رشوة مبلغ مالى قيمته 50 ألف جنيه.

ومازالت النيابة العامة تحقق مع مدير الأمن إلا أنه أكد أثناء التحقيق معه أن هذا المبلغ شخصى، وأنه كان ينتوى صرفه كدفعه لشراء شقة بعد الانتهاء من عمله، لكنه تم مواجهته بتفريغ التسجيلات الصوتية والفيديوهات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements