رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رامز جلال «يستنسخ» نفسه فى رمضان 2024.. اعتذار عدد كبير من النجوم عن عدم المشاركة رغم المقابل المادى الكبير

رامز جلال،فيتو
رامز جلال،فيتو

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان الكريم، ومع اقتراب هذا الشهر المبارك يبدأ الجمهور فى البحث عن أفكار رامز جلال الجديدة، حيث إنه يعد بمنزلة وجبة الترفيه الأساسية فى «رمضان»، بعدما استطاع أن يفرض نفسه على الشاشة عقب أذان المغرب فى رمضان منذ 13 عاما، وحتى وقتنا هذا منذ برنامجه الأول رامز قلب الأسد، والذى عرض فى عام 2011 وحقق نجاحا كبيرا وقتها، ليقرر «رامز» بعدها أن يستمر فى ثوب برامج المقالب الأمر الذى أبعده عن الفن إلى حد ما نظرا لقلة أعماله السينمائية، حيث إنه فى رصيده 11 فيلما فقط. ورغم ردود الفعل الغاضبة كل عام من محتوى البرنامج إلا أنه يظل من أكثر البرامج الرمضانية مشاهدة ومتابعة، خاصة فى أيامه الأولى.

Advertisements

ويبدو أن رامز جلال “51 عامًا” ظن أنه قد حقق قاعدة جماهيرية كبيرة تنتظر برنامجه كل عام فى رمضان، ليقرر هذا العام أن يغير الواقع ويصدم الجميع بتكرار فكرة فى برنامجه الجديد سبق وقدمها فى عام 2021 من خلال برنامج «رامز عقله طار»، وبدأ رامز جلال مؤخرا تصوير برنامجه الجديد تحت عنوان “رامز قفل اللعبة” الذى يعود به فى رمضان 2024 بمدينة دبى، ويتم التصوير داخل مدينة ألعاب كبرى باستضافة عدد من النجوم فى الفن والرياضة والإعلام كالمعتاد فى مدينة ملاهى كبيرة وسط أجواء من الرعب والفزع.

ولكن يواجه رامز جلال بعض الصعوبات فى تصوير برنامجه الجديد، بسبب اعتذار عدد من الفنانين عن عدم المشاركة فى البرنامج، حيث المفاجأة أن «الضيف» يكون لديه علم بالمقلب قبل التصوير، وبعد انتهاء الحلقة له مطلق الحرية فى أن يعتذر عن عدم إذاعتها، وبالفعل بحسب مصادرنا الخاصة اعتذرت شخصيات مشهورة عن عدم المشاركة فى برنامج رامز لهذا العام رغم المقابل المادى الكبير جدًا، نظرا لصعوبة الوضع، لذلك يحرص رامز جلال دائمًا فى كل موسم أن يبدأ تحضير برنامجه فى وقت كاف قبل حلول الشهر الكريم، حتى لا يواجه صعوبات من أبرزها اعتذار الضيف عن المقلب وعدم إذاعة حلقته.

ويسابق رامز جلال الزمن من أجل الانتهاء من تصوير برنامجه الجديد المقرر عرضه فى رمضان 2024، حيث إنه حتى الآن صور عددا محدودا من حلقات برنامجه الجديد، معظمهم من الضيوف الدائمين خلال النسخ الماضية مثل: رضا عبد العال وإمام عاشور وبعض الممثلين البعيدين عن الشاشة، مثل: غادة إبراهيم وعدد نجوم مسرح مصر، ومن المفترض أن يستكمل التصوير حتى حلول الشهر الكريم.

والغريب فى الأمر أن رامز جلال، قد أعلن بشكل غير مباشر على أنه أصبح فقير «للأفكار»، وذلك بسبب فكرة برنامجه الجديد المقرر عرضه فى رمضان 2024، حيث إنها نفس ذات الفكرة التى قدمها فى عام 2021 من خلال تقديمه رامز عقله طار، ولكن كان مكان التصوير فى السعودية، وهذا العام التصوير فى دبى.

وهذه ليست المرة الأولى التى يصور فيها رامز جلال فى الإمارات العربية المتحدة، حيث سبق وصور هناك برنامج رامز واكل الجو عام 2015 وفى عام 2017 صور هناك أيضًا رامز تحت الأرض.

ورغم ما يتردد كل عام عن اعتزام رامز جلال اعتزال برامج المقالب والتفرغ لاستكمال مسيرته الفنية، لا سيما بعد كسره حاجز الخمسين عامًا، إلا أنه يتراجع كل مرة ويعود لتقديم نسخة جديدة من البرنامج، فهل تكون هذه النسخة هى الأخيرة، أم مجرد حلقة ضمن حلقات لا تزال مفتوحة ومرشحة للزيادة، لا سيما فى ظل الميزانية المفتوحة للبرنامج؟

 

Advertisements
الجريدة الرسمية