رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حديث قلب

لماذا أسلم مستشار الرئيس الأمريكي؟

الرئيس الأمريكي الراحل نيكسون له مستشار إسمه روبرت كرين حصل على دكتوراه في القانون العام، ثم دكتوراه في القانون الدولي ثم أصبح رئيسًا لجمعية هارفارد للقانون الدولي، ومستشار الرئيس الأمريكي نيكسون للشؤون الخارجية، ونائب مدير مجلس الأمن القومي الامريكي، ويعتبر أحد كبار الخبراء السياسيين في أمريكا، ومؤسس مركز الحضارة والتجديد في أمريكا، يتقن ست لغات حية.


في أحد الأيام، أراد الرئيس الأمريكي نيكسون أن يقرأ عن الإسلام، فطلب من المخابرات الأمريكية أن تعد له بحثًا في ذلك الموضوع، وبالفعل نفذوا أوامره، ولكن بحثهم كان طويلا بعض الشىء.. فطلب من مستشاره روبرت كرين أن يقرأ البحث ويختصره له، وبالفعل قرأ روبرت البحث، ثم ذهب يحضر ندوات ومحاضرات إسلامية ليتعرف أكثر على الموضوع.. وما هي إلا أيام حتى دوى خبر إسلام روبرت كرين أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية بالكامل!

Advertisements


سمى روبرت كرين نفسه فاروق عبد الحق.. ويقول في سبب إسلامه: بصفتي دارس للقانون، فقد وجدت في الإسلام كل القوانين التى درستها.. بل وأثناء دراستي في جامعة هارفارد لمدة 3 سنوات لم أجد في قوانينهم كلمة العدالة ولو مرة واحدة.. هذه الكلمة وجدتها في الإسلام كثيرًا.. أسلم روبرت سنة 1981م، وسمي نفسه فاروق تأسيًا بالفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه، الذى كان إمامًا للعدل بعد النبي صلى الله عليه وسلم.

 

يقول فاروق عبد الحق: كنا في حوار قانوني، وكان معنا أحد أساتذة القانون من اليهود، فبدأ يتكلم ثم بدأ يخوض في الإسلام والمسلمين، فأردت أن أسكته، فسألته: هل تعلم حجم قانون المواريث في الدستور الأمريكي؟ قال: نعم، أكثر من ثمانية مجلدات. فقلت له: إذا جئتك بقانون للمواريث فيما لا يزيد على عشرة سطور، فهل تصدق أن الإسلام دين صحيح؟
 

 

قال: لا يمكن أن يكون هذا.. فأتيت له بآيات المواريث من القرآن الكريم وقدمتها له، فجاءني بعد عدة أيام يقول لي: لا يمكن لعقل بشري أن يحصي كل علاقات القربى بهذا الشمول الذي لا ينسى أحدًا، ثم يوزع عليهم الميراث بهذا العدل الذي لا يظلم أحدًا.. ثم أسلم هذا الرجل اليهودي...الدكتور روبرت كرين (فاروق)، توفي فى 12 ديسمبر من عام 2021 عن عمر يناهز 92 عاما.

Advertisements
الجريدة الرسمية