رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حظك اليوم.. بابا حنين (18)

سألوا جحا في مرة: إنت مواليد برج إيه؟، فقال لهم: أنا مواليد برج التيس، قالوا له: مفيش برج اسمه برج التيس.. رد عليهم قائلًا: أما لما اتولدت من 40 سنة، قالتلي أمي إني مواليد برج الجدي وأكيد الجدي ده كبر مع الوقت وبقى تيس.

كل سنة وإحنا بنودع سنة وبنستقبل سنة جديدة، بلاقي اهتمامات كتير من ناس كتير بخصوص الأبراج الفلكية والحظ في السنة الجديدة. مين هيبقى غني، ومين هيتجوز، ومين هتحصل له مشكلة، ومين هيخلص من مشكلة، ومين هيوصل لمرحلة حلوة جدًا في حياته، ومين للأسف الكواكب هتأثر عليه وكلام كتير بشوفه مضحك.

Advertisements

الغريبة إني لما بلاقي ناس ممكن تصدق إن حياتها وحياة ناس تانيين ممكن يبقوا تاريخ ميلادهم في نفس الشهر أو في نفس الأسبوع أو حتى في نفس اليوم يجمعهم حظ واحد وتجربة واحدة. الناس تصدق أن أقدار الناس دي كلها هتكون بين أيدين كواكب ونجوم أشعر كأننا رجعنا لأيام المجوس والوثنية القديمة.

ويمكن لو فكرنا نفتح الكتاب المقدس هنلاقي إن صوت ربنا لينا في سفر إرميا بيقول "إِلَى مَتَى تَبِيتُ فِي وَسَطِكِ أَفْكَارُكِ الْبَاطِلَةُ؟" لأن حياتنا مش بايد أفلاك ولا إيد النجوم ولا إيد الكواكب اللي بتنطق بمجد الله والفلك اللي بيسبح بقدرته وبيعلنوا قدرته ومجده.

قبل ما تصدق وتغرق في الفلك وفي حب الأبراج الفلكية وإنك تشوف حظك اليوم ماشي إزاي، لازم تصدق إن حياتك في إيد ربنا وإن مادام حياتك في إيد ربنا، يبقى هو اللي بيديرها بأحسن شكل، مش كواكب ولا شوية نجوم هم اللي بيديروها لأنهم برضو بين إيدين ربنا.
Instagram: @pwagiih

Advertisements
الجريدة الرسمية