رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسماعيل هنية يحدد شرط المقاومة للدخول في تفاوض جديد مع إسرائيل

إسماعيل هنية، فيتو
إسماعيل هنية، فيتو

طوفان الأقصى، قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن الحركة أكدت أنها أنهت مرحلة تسليم الأطفال والنساء، وأن الدخول في مفاوضات جديدة لتبادل الرهائن مرهون بوقف كامل للعدوان على قطاع غزة.

 

تبادل الرهائن والأسرى

وأكد: لن ندخل في أي مفاوضات في ظل إطلاق النار، والمجازر والمذابح وقتل الأطفال والنساء والشيوخ، يتوقف العدوان وإطلاق النار نكون مستعدين لاستئناف المفاوضات لتبادل جميع الأسرى والوصول لصفقة شاملة.

 

إنهاء الحصار

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي كمال ماضي في برنامج ملف اليوم على شاشة "القاهرة الإخبارية"، أن التسوية الشاملة مرتبط بموضوع الأسرى وإنهاء الحصار عن القطاع والمسار السياسي للشعب الفلسطيني، الذي يريد دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس وفق حق تقرير المصير والقرارات الدولية ذات الصلة.

Advertisements

 

وقف إطلاق النار في غزة

وأكد أنه إذا أوقف الاحتلال الإسرائيلي وقف إطلاق نار كامل وتام وانسحاب قوات الاحتلال من كامل أراضي قطاع غزة، فيمكن ساعتها التفاوض، عبر أشقائنا في مصر وفي قطر، لا يمكن التفاوض تحت النار.

 

من جانبه، قال الرئيس التركي في كلمته اليوم الأربعاء: إذا حاولت إسرائيل المساس بأعضاء حماس على الأراضي التركية فسوف تدفع ثمنًا باهظًا".


وفي وقت سابق، أعلن مسئول في المخابرات التركية، أن بلاده تحذر دولة الاحتلال الإسرائيلي من عواقب وخيمة إذا حاولت اغتيال شخصيات فلسطينية على أراضيها.

 

إسرائيل تتوعد بملاحقة قادة حماس فى الخارج
 

ويأتي ذلك بعد تعهد دولة الاحتلال الإسرائيلية بملاحقة قادة حماس في تركيا وقطر ولبنان، وقال رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي “الشاباك” رونين بار  في تسجيل بثته هيئة البث العامة الإسرائيلية، الأحد، إن تل أبيب  ستلاحق قادة حركة حماس في البلدان الثلاثة حتى لو استغرق الأمر سنوات.

وأضاف  بار "حدد لنا مجلس الوزراء هدفا، هو القضاء على حماس. سنفعل ذلك في كل مكان، في غزة، في الضفة الغربية، في لبنان، في تركيا، في قطر قائلا: ربما يستغرق الأمر بضع سنوات لكننا مصممون على تنفيذه".

 

القضاء على حماس


وتعهدت إسرائيل بالقضاء على حماس بعد عملية طوفان الأقصى  في السابع من أكتوبر  الماضي.

وبخلاف غزة يقيم قادة حماس في لبنان وتركيا وقطر أو يزورونها بشكل متكرر. وساعدت قطر في التوسط في هدنة استمرت أسبوعا لكنها انهارت الجمعة الماضية.

وفي عام 1997، فشل عملاء الموساد الإسرائيلي في تسميم زعيم حماس آنذاك خالد مشعل في الأردن، واضطرت إسرائيل لمنح الأردن الترياق اللازم لإنقاذ حياة مشعل. وحينها كان بـنيامين نتنياهو يتولى رئاسة الوزراء.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية