رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

آخر مستجدات تطبيع العلاقات المصرية التركية، اعتماد السفير المصري بأنقرة وتعزيز العلاقات

الرئيس السيسي ونظيره
الرئيس السيسي ونظيره التركي،فيتو

 قدم السفير عمرو الحمامي أوراق اعتماده إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  كسفير لمصر لدى الجمهورية التركية. 

 

ونرصد أبرز مستجدات تطبيع العلاقات المصرية التركية كالتالي:

- عبر السفير عمرو الحمامي للرئيس التركي عن اعتزازه بأن يتم تعيينه كأول سفير لمصر لدى تركيا بعد أكثر من 10 سنوات، مؤكدًا اعتزامه العمل على تعزيز العلاقات المصرية التركية والارتقاء بها في كافة المجالات.

- من جانبه نقل الرئيس التركي خالص تحياته إلى رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، وأكد أردوغان الإرث التاريخي والحضاري المشترك بين البلدين وشعبيهما الشقيقين، وأهمية استعادة أطر التعاون بين مصر وتركيا على كافة الأصعدة، مثنيًا على مستوى العلاقات التجارية، ومبرزا ضرورة الوصول بها إلى آفاق أرحب في أقرب فرصة، أخذا في الاعتبار أن مصر هي الشريك التجاري الأول لتركيا في إفريقيا.

Advertisements

تأسيس علاقات طبيعية بين مصر وتركيا

- أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزم بلاده على تعزيز علاقاتها الدبلوماسية مع مصر حيث تعد خطوة جديدة تؤدى إلى تأسيس علاقات طبيعية بين مصر وتركيا من جديد  خلال كلمة ألقاها خلال مشاركته في أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة في ولاية نيويورك الأمريكية، قال رجب طيب أردوغان: عازمون على تعزيز علاقاتنا الدبلوماسية مع جمهورية مصر العربية كما شدد أردوغان على أنه يتعين على دول العالم تقديم الدعم للدول الأفريقية حتى تتمكن من مواجهة أزماتها مضيفا ندعو الجميع إلى التضامن لإيجاد حلول للأزمات العالمية".

- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن العلاقات مع مصر تتطور بفعل المصالح المشتركة بين البلدين وأضاف إن علاقة تركيا بمصر شابها بعض التوتر في وقت ما ولكن نعمل الآن على تعميقها.

-  شهدت مدينة نيودلهي الهندية أول لقاء قمة بين الرئيس السيسي ونظيره التركي رجب أردوغان تؤدى إلى تأسيس علاقات طبيعية بين مصر وتركيا من جديد كما تعكس العزمه المشترك على العمل نحو تعزيز علاقاتهما الثنائية لمصلحة الشعبين المصري والتركي حيث التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيودلهي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
‏‎
-  الرئيسان أكدا أهمية العمل من أجل دفع مسار العلاقات بين البلدين والبناء على التقدم الملموس في سبيل استئناف مختلف آليات التعاون الثنائي

-  الرئيسان أعربا عن الحرص على تعزيز التعاون الإقليمي، كنهج استراتيجي راسخ، وذلك في إطار من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة والنوايا الصادقة، وبما يسهم في صون الأمن والاستقرار في منطقة شرق المتوسط.

‏‎-  اللقاء تناول تبادل الرؤى بشأن تطورات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، فضلًا عن سبل تكثيف التشاور والتنسيق بين البلدين لتعزيز مجمل جوانب العلاقات الثنائية، بما يصب في صالح الدولتين والشعبين.

رفع العلاقات الدبلوماسية لمستوى السفراء

-  تم رفع العلاقات الدبلوماسية لمستوى السفراء حيث تم تعيين السفير عمرو الحمامي من قبل مصر  كسفير لها في أنقرة بينما رشحت تركيا السفير صالح موتلو شن كسفير لها في القاهرة.

- قدم الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا التهنئة للرئيس أردوغان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية، وإعادة انتخابه رئيسًا لتركيا لفترة رئاسية جديدة.

- بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية، وإعادة انتخابه رئيسًا لتركيا لفترة رئاسية جديدة.

- أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، حيث قدم الرئيس التهنئة للرئيس أردوغان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية، وإعادة انتخابه رئيسًا لتركيا لفترة رئاسية جديدة، ومن جانبه أعرب الرئيس التركي عن التقدير لهذه اللفتة الطيبة من الرئيس.

- الرئيسان أكدا على عمق الروابط التاريخية التي تربط البلدين والشعبين المصري والتركي، واتفقا على تدعيم أواصر العلاقات والتعاون بين الجانبين، وفي ذلك الإطار قرر الرئيسان البدء الفوري في ترفيع العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين وتبادل السفراء.

- أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فبراير الماضي على خلفية الزلزال المدمر حيث تقدم الرئيس السيسي بالتعازي والمواساة في ضحايا الزلزال المروع الذي أسفر عن آلاف الضحايا والجرحى مؤكدا تضامن مصر مع الشعب التركي الشقيق، وتقديم المساعدة والإغاثة الإنسانية لتجاوز آثار هذه الكارثة.

سامح شكري يزور  تركيا 

- قدم الرئيس التركي الشكر للرئيس على هذه المشاعر الطيبة مشيرًا إلى أنها تؤكد عمق الروابط التاريخية التي تجمع بين الشعبين المصري والتركي الشقيقين.

- قام وزير الخارجية سامح شكري مؤخرا بزيارة الى تركيا بعد أعوام طويلة من توتر العلاقات وسط تصريحات تعبر عن الآمال بعودة العلاقات إلى طبيعتها بين الدولتين

-  استقبل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية سامح شكري في مطار أضنة في أول زيارة رسمية لمسؤول مصري إلى تركيا منذ 2013 وبالتزامن مع وصول سفينة المساعدات المصرية إلى ميناء مرسين جنوبي تركيا

- شكر تشاووش أوغلو مصر حكومة وشعبا على تضامنها مع ضحايا الزلزال الذي ضرب جنوبي تركيا في 6 فبراير الماضي وأوضح خلال مؤتمر صحفي مشترك مع شكري أن مصر كانت من أوائل الدول التي بادرت في إرسال مساعدات إنسانية إلى المتضررين من الزلزال في تركيا

- زيارة وزير الخارجية سامح شكرى لتركيا  كانت بهدف عودة العلاقات المصرية التركية بعيدا عن تدخل الجانب التركى فى الشأن الداخلى المصرى خاصة وأن هناك مباحثات استمرت أكثر من عام ونصف فى إطار التهدئة بمنطقة الشرق الأوسط.

- التقارب المصري التركي يتزامن مع التغييرات التى تمر بها المنطقة من التقارب السعودى الإيرانى وعودة سوريا لجامعة الدول العربية وبالتالي هذه التغييرات سيكون لها انعكاسات إيجابية على البلدين بصفة خاصة وعلى باقى المنطقة بصفة عامة سواء فى التبادل التجارى أو الاستثمارات المباشرة مما يدفع العلاقات للأمام.

- مصر وتركيا أصبح تعاونهما حتميا من أجل حل المشكلات التى يعاني منها الشرق الأوسط وبالتالي تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والقمة العربية بشأن ليبيا والعراق وبالتالى  ما يحدث يأتي لصالح الدولتين والشعبين كما يصب في سياق التهدئة الإقليمي الذي نلمسه الآن وهو ما يحتاج إليه الشرق الأوسط بعد سنوات من الربيع العربي

مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي يزور مصر

- استقبل سامح شكرى نظيره التركي مؤخرا بالقاهرة وعقدا جلسة مباحثات ثنائية مغلقة أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بين الوفدين المصرى والتركي برئاسة وزيرى خارجية البلدين

- قال مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، إنه تباحث مع نظيره المصري بشأن الطاقة وتقوية العلاقات التجارية مع مصر وأكد خلال مؤتمر صحفي مشترك بالقاهرة مع سامح شكرى وزير الخارجية أنه تم التباحث بشأن عودة سفراء البلدين بعد فترة من الفتور وأضاف أن عودة العلاقات ستبدأ من السياسة حتى التعليم وركز على أهمية الإرادة والعزم السياسى لعودة العلاقات بين البلدين بقوة.

- زيارة وزير خارجية تركيا إلى مصر كانت بمثابة تدشين لمسار استعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين، وإطلاق حوار معمق حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك وبهدف الوصول إلى تفاهم مشترك يحقق مصالح الدولتين والشعبين الشقيقين.

- تصافح الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا في الدوحة، حيث تم التأكيد المتبادل على عمق الروابط التاريخية التي تربط البلدين والشعبين المصري والتركي كما تم التوافق على أن تكون تلك بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين

- أكد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أن بناء العلاقات مع مصر سيبدأ باجتماع الوزراء.

- دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريحات نقلها الإعلام التركي الرسمي إلى مزيد من تطبيع العلاقات مع مصر وعقد لقاءات على أعلى مستوى.

- قال أردوغان إن مصافحته مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في قطر خطوة أولى نحو تطبيع العلاقات ستليها تحركات أخرى.

- وتابع: نأمل أن ننتقل بعلاقتنا مع مصر من الاجتماعات الوزارية إلى اجتماعات رفيعة المستوى ومطلبنا الوحيد منهم أن يقولوا لمن يتخذ مواقف معادية ضدنا في المتوسط نريد إرساء السلام في المنطقة.

- ذكر الرئيس التركي أن الروابط القائمة في الماضي بين الشعبين التركي والمصري مهمة جدا بالنسبة إلينا.. ما الذي يمنع أن تكون كذلك مجددا مشيرا إلى تقديم أنقرة مؤشرات في هذا الخصوص.

- وقال: ننتظر أن نؤسس للسلام بيننا وبين مصر ونعمل معا لمواجهة من يتخذ موقفا ضدنا في مسألة البحر المتوسط.

- البعثتان الدبلوماسيتان المصرية والتركية موجودتان على مستوى القائم بالأعمال اللذين يتواصلان مع دولة الاعتماد وفقا للأعراف الدبلوماسية المتبعة.

- الارتقاء بمستوى العلاقة بين البلدين يتطلب مراعاة  الأطر القانونية والدبلوماسية التي تحكم العلاقات بين الدول على أساس احترام مبدأ السيادة ومقتضيات الأمن القومي العربي.

- مصر تتوقع من أي دولة تتطلع إلي إقامة علاقات طبيعية معها أن تلتزم بقواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وأن تكف عن محاولات التدخل في الشئون الداخلية لدول المنطقة.

- أهمية الأواصر والصلات القوية التي تربط بين شعبي البلدين.

- شددت أنقرة من رقابتها على الإعلام الإخواني وأوقفت العديد من ‏البرامج والعاملين بقنوات الجماعة بسبب رفضهم الالتزام بالمعايير المهنية خلال الاشتباك مع الأحداث المصرية.

عقدت لقاءات استكشافية بين تركيا ومصر بين وفدي البلدين حيث تناول الوفدان قضايا ثنائية فضلا عن عدد من الموضوعات الإقليمية، مثل الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط.

- اتفق الطرفان على مواصلة تلك المشاورات والتأكيد على رغبتهما في تحقيق تقدم بالموضوعات محل النقاش والحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين.

- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تسعى لاستعادة الوحدة ذات الجذور التاريخية مع شعب مصر في أحدث تصريح ضمن المحاولات التركية لاستعادة العلاقات مع القاهرة.

 

المناقشات الاستكشافية

- وتضمنت محاور وملفات المناقشات الاستكشافية زيارة تمهيدية لبحث عقد اجتماعات رفيعة على المستوى الوزاري والمخابراتي للتنسيق الأمني فضلا عن ملف غاز شرق المتوسط وإمكانية ترسيم الحدود البحرية والملف الليبي وإخراج المرتزقة والميليشيات من ليبيا.

- إغلاق المنصات الإعلامية المعادية لمصر وتسليم المطلوبين المتورطين في تنفيذ عمليات إرهابية والارتقاء بالعلاقات اقتصاديا وأمنيا ودبلوماسيا وخاصة الاقتصادية ومناقشة القضايا محل الخلاف بين البلدين.

- مفاوضات إعادة العلاقات مع مصر تمت في أجواء إيجابية وستستمر خلال الفترة المقبلة.

- المناقشات صريحة ومعمقة وأجريت برئاسة نائب وزير الخارجية السفير حمدي لوزا ونائب وزير خارجية تركيا السفير سادات أونال.

- تطرقت المباحثات إلى القضايا الثنائية وعدد من القضايا الإقليمية، خاصة الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط.

- أبدت تركيا في الآونة الأخيرة رغبة في العمل لإعادة بناء العلاقات مع مصر ودول الخليج للتغلب على الخلافات التي تركت أنقرة معزولة على نحو كبير فى العالم العربي.

 

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو) ، تغطية ورصد مستمر علي مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية