رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زد والجونة النجاح لا يأتي من فراغ!

صعود نادى زد برفقة نظيره الجونة للدوري الممتاز لكرة القدم لم يأت من فراغ بل نتاج كفاح وجهد جماعي منظم وتخطيط وإرادة قوية من اللاعبين وجهازهم الفني وإدارة الناديين المملوكين لآل ساويروس، حيث يمتلك المهندس نجيب ساويرس نادي زد بينما يمتلك شقيقه رجل الأعمال سميح ساويرس نادي الجونة.

  
تنافس ناديي الأشقاء أو ديربي ساويرس، كما يقولون، في دوري الأضواء سابقة هي الأولى من نوعها؛ حيث عاد الجونة للدوري الممتاز بعد هبوطه الموسم الماضي لدوري الدرجة الثانية، أما زد فصعد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى بعد تغيير إسمه من نادي إف سي مصر إلى زد، ومن المتوقع أن يضخ الفريقان روحًا جديدة للدوري الممتاز.

Advertisements


الناديان يسعيان لتنافس جاد وليس لمجرد الظهور المشرف فقط بل الصعود لصدارة المشهد الكروي، ليكونا بالفعل إضافة حقيقية للكرة المصرية، وللمنتخب الوطني الذي يحتاج لكوادر تدفع به لصدارة القارة وترتقي به في التصنيف العالمي الذي سبقتنا إليه دول شقيقة كنت خلفنا ثم سبقتنا لصدارة القارة السمراء.


حتمًا سيسعى نادي زد لتعزيز صفوفه بلاعبين جدد لكن الأهم أن تحرص إدارة النادي على تعزيز  قاعدة الناشئين لتزويد الفريق الأول بما يحتاجه من نجوم وفتح الباب للاحتراف لجعل إسم النادي يتردد في المحافل الدولية وتخريج نجوم كبار على شاكلة الموهوب محمد صلاح، وإنعاش خزينة النادي بأموال تضمن النهوض به وتحقيق نجاح مستدام.    


نتائج زد مبشرة وواعدة حيث يمتلك الفريق أقوي هجوم برصيد 44 هدفا، وهو ما أهَّله لتصدر جدول ترتيب المجموعة الثانية القاهرة والقناة، بدوري القسم الثاني برصيد 62 نقطة، بفارق 8 نقاط عن وادي دجلة أقرب منافسيه.

 


زد هو التجربة الأولى لنجيب ساويرس في شراء الأندية الرياضية وظنى أنه سينجح في جعله من أقوى الأندية في مصر، كما عودنا المهندس نجيب في كل مجال يخوضه بإرادة ورؤية ودعم لا محدود لفريق العمل الذي يضم نخبة متميزة سواء في مجلس الإدارة أو الجهاز الفني للفريق.. كل التمنيات الطيبة للفريقين بالتوفيق والنجاح الدائم.

Advertisements
الجريدة الرسمية