رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

روسيا تعلق على اتهامات التدخل في انتخابات رئاسة تركيا

 كمال كيليتشدار أوغلو،
كمال كيليتشدار أوغلو، فيتو

بعد اتهامات من زعيم المعارضة التركية، كمال كيليتشدار أوغلو، المنافس الأبرز للرئيس رجب طيب أردوغان على كرسي الرئاسة، نفى الكرملين "بشدة"، التدخل في حملة الانتخابات التركية.


ماذا قال كيليتشدار أوغلو؟

واتهم كمال كيليتشدار أوغلو، موسكو، بـ"الوقوف خلف مشاهد تم التلاعب بها، وأثرت سلبا في الحملة".
كيليتشدار أوغلو نشر تغريدة على حسابه في تويتر، مساء أمس الخميس، باللغتين التركية والروسية، قال فيها: "أعزائي الأصدقاء الروس. أنتم تقفون خلف التلاعب بالمشاهد والتآمر والتزوير الكبير والأشرطة التي عرضت في هذا البلد أمس" من دون تقديم تفاصيل.

Advertisements

ارفعوا أيديكم عن الدولة التركية

التغريدة أضافت: "إن أردتم استمرار صداقتنا بعد 15 مايو (موعد الانتخابات)، فارفعوا أيديكم عن الدولة التركية. ما زلنا نفضل التعاون والصداقة".

المرشح الرئيسي للمعارضة كان قد أعلن في وقت سابق هذا الأسبوع، أن "روسيا تقف وراء حملة لتشويه صورته قبل الانتخابات" بالغة الأهمية.

اتهامات كيليتشدار أوغلو جاءت بعد ساعات على انسحاب المرشح محرم إنجه، الخميس، من السباق الرئاسي، وأرجع السبب إلى ما وصفه بأنه عملية "اغتيال معنوي" لشخصه عبر الإنترنت، لكنه لم يفصح عن مزيد من التفاصيل.


كيف ردت موسكو على الاتهامات؟

المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، رد على اتهامات زعيم المعرضة التركية، قائلا: "نرفض هذه الاتهامات بشدة ونعلن الأمر رسميا: ليس هناك أي تدخل روسي في تركيا".. "إذا كانت أي جهة قد زودت السيد كيليتشدار أوغلو بمثل هذه المعلومات، فهم كاذبون".. "موسكو تقدّر إلى حد بعيد علاقاتها مع تركيا".. "تركيا لديها موقف مسؤول وسيادي ومدروس جدا من مشكلات إقليمية ودولية نواجهها".

وحافظت روسيا وتركيا على علاقات وثيقة خلال الحرب في أوكرانيا، وكثيرا ما أدى أردوغان دور الوسيط، متحدثا إلى موسكو وكييف، كما أن روسيا هي أكبر موردي الطاقة إلى تركيا.

وتظهر استطلاعات الرأي تقدم كيليتشدار أوغلو على أردوغان في الانتخابات المرتقبة، الأحد المقبل.

"جمهوريتنا ستتوج بالديمقراطية" هكذا وعد مرارا كمال كيليتشدار أوغلو مرشح التحالف الوطني للرئاسة ناخبيه ومؤيديه، مؤكدا أنه يريد إنهاء "نظام الرجل الواحد"، وهي صيغة يكررها للتنديد بتركز السلطات بين يدي الرئيس.


فصل صارم بين السلطات

وفي برنامجه الواقع في 240 صفحة، وعد التحالف الذي يضم ستة أحزاب بالتخلي عن النظام الرئاسي الذي اعتمد عام 2018 والعودة إلى فصل صارم بين السلطات مع "سلطة تنفيذية تحاسب" على قراراتها.

بمعنى آخر تسعى المعارضة للعودة إلى نظام برلماني توكل فيه صلاحيات السلطة التنفيذية إلى رئيس وزراء منتخب من البرلمان.

فيما اعتبرت برتيل أودر، أستاذة القانون الدستوري في جامعة كوش في إسطنبول، أن "تغيير النظام لن يكون سهلا بسبب السقف البرلماني المرتفع جدا البالغ 3/5 اللازم للمراجعات الدستورية"، بحسب ما نقلت فرانس برس.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية