رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

العالم الهولندي هوجيربيتس يحذر من زلزال مدمر خلال أيام

 العالم الهولندي
العالم الهولندي فرانك هوجيربيتس، فيتو

بعدما أثار جدلًا في الأوساط العلمية، بسبب تنبؤاته بوقوع زلازل واعتماده في ذلك على حركة الكواكب، حذر العالم الهولندي فرانك هوجيربيتس من حدوث هزة جديدة قرب مكان الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا فبراير الماضي.

وحذر في تغريدة على “تويتر”، مطالبًا الجميع بأن يكونوا على أشد الاستعداد في المنطقة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف أن المنطقة شهدت تقلبات في 21 أبريل إلى الشرق من منطقة الزلزال، في سيناريو مشابه لما حدث في 29 يناير، قبل الزلازل الكبير في 6 فبراير.


توقع الكارثة بأدق التفاصيل

وذاع صيت العالم الهولندي الذي تنبأ بحدوث كارثة تركيا بأدق التفاصيل قبل وقوعها، ومن حينها يصدر تحذيرات كل فترة متوقعًا فيها زلازل بمناطق مختلفة من العام حيث يعتمد في توقعاته على حركة الكواكب.

وبدأت قصته عندما نشر في الثالث من فبراير الماضي تغريدة، كتب فيها: إن "عاجلًا أم آجلًا، ستكون هناك هزة أرضية بقوة 7.5 درجة ستضرب جنوب وسط تركيا والأردن وسوريا ولبنان".


مواقع محددة في النظام الشمسي

ورغم الهجوم عليه من الوسط العلمي الذي يخالفه الرأي، فإن الباحث الهولندي حاول تفسير طريقة عمله، مؤكدًا أن الزلازل تميل للحدوث عندما تصل كواكب إلى مواقع محددة في النظام الشمسي، مشيرًا أكثر من مرة إلى أنه لا يمكن التنبؤ بالزلازل.

 حصيلة جديدة للوفيات المسجلة

من جانبها، كشفت إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، بحصيلة جديدة للوفيات المسجلة في البلاد من جرّاء الزلزال المدمر الذي ضرب القسم الجنوبي منها ومناطق في سوريا، الشهر الماضي.

وأعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية أن حصيلة الوفيات بسبب كارثة الزلزال، بلغت 47 ألفا و975 شخصا حتى مساء السبت الماضي.

وقال رئيس "آفاد" يونس سيزر، في تصريح صحفي، إن 47 ألفا و975 شخصا، بينهم 6 آلاف و278 أجنبيا، توفوا جراء الزلزال الذي وقع فجر 6 فبراير الماضي.


استمرار أعمال إزالة الأنقاض ونصب الخيام

وأشار إلى استمرار أعمال إزالة الأنقاض ونصب الخيام وبناء المنازل سابقة التجهيز والدائمة للمتضررين في مناطق الزلزال، وفقما نقلت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

والولايات التركية المتضررة من الزلزال هي كهرمان مرعش وغازي عنتاب وشانلي أورفة وديار بكر وأضنة وأدي يامان وعثمانية وهاطاي وكيليس وملاطية وألازيغ.

وفي 6 فبراير الماضي، ضرب زلزال مزدوج جنوبي تركيا وشمالي سوريا بلغت قوة الأول 7.8 درجات والثاني 7.6 درجات، تبعتهما آلاف الهزات الارتدادية العنيفة، ما أودى بحياة عشرات الآلاف معظمهم في الجنوب التركي، إضافة إلى دمار هائل.

وتعرض ما لا يقل عن 230 ألف مبنى للتدمير أو لأضرار بالغة في تركيا.

المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية يرد

من جانبه، رد المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، من جديد على تصريحات العالم الهولندي، الذي حذّر من احتمالية وقوع زلزال مدمر في مصر قريبا.

جاء ذلك عقب ما أُثير عن حدوث زلازل مدمرة يوم 8 مارس الماضي؛ بعد تصريحات العالم الهولندي، والبروفيسور التركي الذي حذّر من وقوع زلزال بقوة 10 ريختر في مدينة اسطنبول، وإمكانية حدوث زلزال مدمر يشمل مصر ولبنان.

وقال المعهد في منشور عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": لماذا زلزال تركيا ليس له تأثير علي مصر ومنطقة جنوب البحر المتوسط؟ ولماذا كل الادعاءات الخاصة بحدوث زلزال مدمر بمصر لا قدر الله؟.

وأكد المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن هذه التصريحات ليس لها أصل علمي من المدعي الهولندي وغيره.


ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية. 

Advertisements
الجريدة الرسمية