رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

معاداة الدولة عبادة عند الإخوان وجماعة الأردن أحدث نموذج

 الإخوان، فيتو
الإخوان، فيتو
Advertisements

لا تعرف الإخوان بكل أذرعها في العالم كيف تتعامل مع الدولة بمسئولية، لاسيما في الأحداث الحساسة، بل تلجأ دائما عند اشتعال أي مشكلة للعب على وتر الشارع، إذ تأمل دائما في تعزيز شعبيتها ومضاعفة حضورها السياسي واقتناص الفرص للقفز على السلطة، ولا تتعلم من أخطائها في المنطقة.

 

استثمار مظاهرات الأردن في تحصيل شعبية بالمجان  

كان الأردن شهد تظاهرات على خلفية أزمة ارتفاع الأسعار، لكن الأمر تحول إلى اغتيال بعض أفراد الشرطة، واتهمت الدولة وأجهزة الأمن، التيار السلفي-الجهادي، وحملتهم مسئولية مقتل أحد ضباط الشرطة الكبار وثلاثة من عناصر الأمن بعدها بأيام، ومع ذلك سريعا دعم الإخوان التظاهرات الأمر الذي فجر أزمة معها، لاسيما بعد تدخل العناصر الجهادية على الخط وإشعال العنف ضد الدولة. 

 

الإخوان وسياسة لي الذراع مع الحكومات والدول 

الدكتور عبد الباسط الزيود نائب رئيس الجامعة الهاشمية بالأردن هاجم الجماعة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مؤكدا أنها تدمن سياسة «لي الذراع». 

 

وأضافت الزيود وهو يحلل الأزمة: اعتصامات شعبية سلمية احتجاجات على الأسعار، لكنها تحولت إلى أحداث شغب وعنف في مناطق مختلفة، هناك كان لا ينبغي لأي كان أن يستغل ما تمر به الدولة داخليا وخارجا من مواجهة مفتوحة مع العدو الإسرائيلي؛ لتمرير أجندات لا تتوافق معطياتها مع المساحة التي يمكن للدولة أن توظف فيها إمكاناتها.

 

أشار الزيود إلى خطورة تعارض حسابات الفصائل مع حسابات الدول خاصة في أوقات الأزمات، موضحا ان الجماعة كان عليها أن تتعلم الدرس وتبتعد عن لعبة استرضاء الشارع بخطاب لا تليق بمواطن يحترم دولته ويساندها ولا يقوم بمحاولة لي ذراعها.

 

لفت نائب رئيس الجامعة الهاشمية إلى أن الدولة الأردنية أكبر من الفصائل الدينية وأنصارها، وتعي مصالحها الاستراتيجية، ولها حضور كبير على الساحة الدولية وقادرة على الدفاع عن نفسها، كما تملك في الوقت المناسب ضرب حسابات الآخرين قصيرة النظر، على حد قوله. 

 

ملك الأردن يتوعد التطرف  

كان ملك الأردن، عبد الله الثاني بن الحسين، شدد على"التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة ويتعدى على الممتلكات العامة"، مشيرا خلال المشاركة في مراسم تشييع الضابط الذي قتل في أحداث الشغب جنوبي المملكة إلى أنه "لن يهدأ له بال حتى ينال المجرم عقابه".

 

في الوقت نفسه شدد الأمن الأردني على أنه لن يتوانى في حفظ أمن البلاد، وسيضرب بيد من حديد على كل من يحاول الاعتداء على الأرواح والممتلكات، منوها بأنه إذ يكفل حماية حرية الرأي والتعبير السلمي عنه، فإنه سيتعامل وفق أحكام القانون وباستخدام القوة المناسبة، مع كل من يقوم بأعمال الشغب والتخريب، ولن يسمح للمجرمين والمخربين باستغلال هذا الظرف للمساس بحياة المواطنين وترويعهم.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية، بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية