رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بكى فأبكى العالم.. طبيب يودع زوجته وأبناءه بعد مقتلهم بكلمات مؤلمة بالفيديو

طبيب أجهش بالبكاء
طبيب أجهش بالبكاء في وداع زوجته وأبناءه، فيتو
Advertisements

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤلم لطبيب يدعى حاتم، أثناء تشييع زوجته وأبناءه لمثواهم الأخير، بعد أن قتلوا بصورة وصفت بالبشعة على يد لص، في جريمة هزت العاصمة السودانية الخرطوم.

طبيب يودع أبناءه المقتولين

وظهر الطبيب وهو يودع زوجته وأبناءه، الذين قتلوا على يد اللص، بكلمات مؤثرة، فبكى وأبكى معه الحاضرين لدفن الزوجة، التي صرعت على يد اللص، أثناء عودتها مع أبنائها من المدرسة.

وقال الطبيب المكلوم وهو يودع زوجته وأبناءه لمثواهم الأخير: "والله من منذ أن دخلت على زوجتي لبيتي ونحن طلاب في الجامعة، والله الذي لا إله إلا هو كانت تقوم الليل وأنا نائم، تصلي الليل وأنا نائم، وكانت تدفعني لصلاة الجماعة".

وتابع الطبيب المكلوم: "والله كنت أتكاسل عن الصلاة فتقيمني، وإذا دخل وقت الصلاة كأن لدغتها عقرب، وما خرجت من المنزل لجارتها حتى اتصلت لتقول إنها ستخرج، فما خرجت من غير أذني، ولا أغضبتني، ولا فرطت في عرضي أو مالي".

بكاء طبيب لمقتل زوجته 

وأجهش بالبكاء قائلًا: "والله كانت لأبنائي نعم التربية، وربتهم على الأخلاق، فإبنها عبد الرحمن مشهور بالأدب، وابنتها نسخة منها والله، وربت أبنائها كما ربت الصحابيات أبنائهم". 

واستمر في البكاء قائلًا: "اللهم ارحمهم واجمعنا بهم في جنات النعيم"، ولم يتمالك نفسه فأجهش بالبكاء وأخذ يردد "أشهدكم أني عفوت عنها وعن أبنائي عبد الرحمن وشقيقته". 

البكاء الشديد للأب المكلوم أبكى الحاضرين لتشييع جثامين الزوجة والأبناء، وأخذ الطبيب يردد "رضيت بقضاءك يا رب العالمين". 

وأثار المقطع المؤثر أحزان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن مواساتهم للطبيب المكلوم في زوجته وأبناءه، مؤكدين أن كلمات الطبيب المكلوم في وداع زوجته وأبناءه أبكتهم جميعًا.

لص يقتل سيدة وأبناءها

فقال أبو سعد الحربي "موقف صعب وحديث مؤلم للطبيب حاتم في المقبرة، نسأل الله أن يلهمه الصبر والسلون. حيث هاجم شقته مسلحون مجهولون، وقتلوا أفراد أسرته زوجته وولده وابنته والشغالة. جريمة بشعة هزت العاصمة الخرطوم منذ الجمعة، ولا تزال التحقّيقات جارية في دوافع الجريمة.  المصاب جلل". 

وعبر هلال بن محمد بنو هلال عن حزنه قائلًا: “ إن لله وإن إليه راجعون، وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ياقتله يامجرمين الله يفضحكم وتقتلون أشر قتله. احسن الله عزائكم وعظم الله اجركم ويغفر الله لموتاكم والهمكم الصبر والسلوان. بمثل هذه المرأه  نفتخر نحن المسلمون."

وقال خميس جمعة بن مبارك الثويني " الله يلطف بحالة وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم".

وعلق أبو سعود ونواف قائلًا: " لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله يعوضه خيرا ويلهمه الصبر والسلوان".

جريمة قتل تهز الخرطوم

يذكر أن جريمة، وصفت بالبشعة، شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم، الجمعة الماضية، حيث لقيت زوجة مدير مستشفى الولادة أم درمان مصرعها طعنًا على يد لصوص هاجموا منزلها في حي الجامعة، خلف جامعة أم درمان الإسلامية بأم درمان.

وأكدت الشرطة السودانية أن اللصوص تهجموا على منزل الطبيب لسرقته، وأثناء عودة زوجة الطبيب وتدعى دكتورة لبنى مع أبنائها من المدرسة، هاجمهم اللصوص في المنزل، وقاموا بتسديد الطعنات إليها وأبنائها، ما أودى بحياتهم في الحال.

وتم نقل جثمان الطبيبة المقتولة وابنائها للمشرحة، وتم تشييع جثمانهم لمثواهم الأخير. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية