رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دعوى قضائية بـ٢٥ مليون دولار.. خطة بالنسياجا للسيطرة علي فضيحة عبودية الاطفال

حملة بالنسياغا
حملة بالنسياغا
Advertisements

في خطوة جديدة لدار الأزياء العالمية بالنسياجا Balenciaga، لتخفيف حدة الهجوم عليها بعد، فضيحة الحملة الإعلانية التي تروج لعبودية الأطفال.

أعلنت بالنسياجا Balenciaga،  عن رفعها دعوى قضائية بقيمة 25 مليون دولار، ضد شركة الإنتاج North Six، Inc، ووضعت المصمم نيكولاس دي جاردينز، تطالب فيها بالتعويض بعد الحملة الإعلانية المثيرة للجدل، والتي تضمنت استغلال الأطفال في المواد الإباحية وBDSM دمى الدببة، بالإضافة للترويج لعبودية الأطفال.

وطالبت بالنسياجا Balenciaga بالتعويض المالي، عن الأضرار الجسيمة، التي تسبب فيها المدعى عليه، فيما يتعلق بحملة إعلانية استأجرتهم بالنسياجا لتقديمها"، حسبما زعمت المحكمة العليا في مانهاتن.

 

اعتذار بالنسياجا Balenciaga

وكانت بالنسياجا Balenciaga، أصدرت بيانا تعتذر فيه، عن صور جلسة تصويرهم الأخيرة، والتي ظهر فيها  أطفال، وهم يحملون دمية دبّ يرتدي زيّ BDSM، وهو مصطلح يستخدم لوصف جوانب الجنس التي تنطوي على الهيمنة والخضوع والسيطرة، وعادة ما تنطوي هذه الممارسة على شريك واحد.

وألقت بالنسياجا اللوم على المصوّر الإيطالي جابرييل جاليمبيرتي، بعد الهجوم عليهم بسبب الحملة المثيرة للجدل، قائلين "نعتذر بصدق عن أيّ مخالفة قد تكون حملتنا الإعلانيّة للربيع قد تسبّبت فيها، لم يكن من المفترض أن تظهر حقائب الدبّ البلشيّة مع الأطفال بهذا الشكل في هذه الحملة، لقد أزلنا الحملة على الفور عن جميع منصّات الوسائل الاجتماعيّة، نعتذر عن عرض صور مقلقة في حملتنا.. نحن نأخذ هذا الأمر على محمل الجدّ ونتّخذ إجراءات قانونية ضدّ الأطراف المسؤولة عن إنشاء المجموعة وتضمين العناصر غير المعتمدة في جلسة تصوير حملة ربيع 2023.. نحن ندين بشدّة الاعتداء على الأطفال بأيّ شكل من الأشكال، ونحن ندافع عن سلامة الأطفال ورفاهيتهم".

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية